قصر الوطن صرح فريد من نوعه

الرئيسية مقالات
مريم النعيمي: كاتبة إماراتية

قصر الوطن صرح فريد من نوعه

 

تعد إمارة أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة من وجهات السياحة العالمية إذ تضم العديد من وجهات الترفيه التي وضعتها وبكل فخر على خارطة السياحة والسفر العالمية، والتي ساعدت في جذب الملايين من السياح والزوار لزيارتها والتمتع بمختلف معالمها وأنشطتها السياحية والترفيهية.
ومن اهم وأجمل وأرقى المعالم الجديدة التي أضيفت، هو “قصر الوطن” في المجمع الرئاسي بأبو ظبي، وهو صرح حضاري ثقافي يروي حياة الأجداد في الزمن الجميل ويعكس مسيرة إنجازات الوطن عبر الموروث الثقافي والتاريخي الذي تزخر به، فهو جسر معرفي جديد هدفه التواصل الحضاري والإنساني بين الشعوب كافة. حيث يعد الاقتصاد المعرفي أحد أهم عناصر رؤية الإمارات 2021.
إن الزائر يستطيع العبور إلى قصر الوطن من خلال الدخول إلى مجمع قصر الرئاسة. ويستمتع بالمناظر الجميلة والتصاميم الرائعة التي تمثل أجمل فنون العمارة العربية الإسلامية التي تخلب الألباب, وهو رمز من رموز مسيرة الإنجاز في الدولة. واثناء زيارتك للقصر ستذهل من تصميمه الفريد الذي استُخدم فيه 5000 شكل هندسي وطبيعي ونباتي متنوع مستوحى من طبيعة المنطقة وفي المائدة الرئيسية، يوجد 149 ألف قطعة فضية وكريستالية مصممة خصيصاً لقصر الوطن، إلى جانب المجموعة الخاصة من الهدايا الدبلوماسية المقدمة إلى الدول، إضافة إلى القطع الأثرية والمخطوطات التي تستعرض تاريخ الكتب في العالم العربي والمساهمات العربية في الحضارة الإنسانية في مختلف المجالات، أبرزها مخطوطة برمنجهام للقرآن الكريم، ومخطوطة أطلس في علم الفلك، وغيرها الكثير , ويضم القصر “بيت المعرفة”، الذي يلقي الضوء على العصر الذهبي للحضارة العربية، وإسهاماتها في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية .
اهم ما يضمه قصر الوطن هو مكتبة القصر التي تعتبر وجهة أساسية للباحثين والقراء وطلاب العلم والمعرفة لاكتساب المعلومات في مختلف المجالات العلمية والثقافية والتراثية والعمرانية، حيث تشمل أكثر من 52 ألف مخطوطة وكتاب وتوفر المساحات الداخلية أجواء مريحة للقراءة والبحث والكتابة في قاعات عصرية التصميم وكذلك توجد المكتبة الرقمية التي تحتوي على 16 مليون مادة متنوعة، كما تضم الجولة في قصر الوطن عرضاً ضوئياً وصوتياً بعنوان “The Palace in Motion”، يُعرض على واجهة القصر، ويستعرض مسيرة التقدم في دولة الإمارات عبر رحلة مرئية من ثلاثة فصول تنتقل بالزائر من تاريخ الدولة العريق، إلى حاضرها ورؤيتها للمستقبل.
القصر بجماليته والبيئة المحيطة به يأسر الألباب من الوهلة الأولى، نظراً لجمال وفخامة تصاميمه التي تغطى جدرانه من الداخل والخارج، فهو قطعه فنية نادرة تزخر بكل ما هو جميل ونفيس من تحف وكتب وقطع فنية نادرة, وديكورات أنيقة وثريات نادرة وقاعات مختلفة الاغراض.
الكلمات لا تستطيع وصف جمال هذا الصرح المميز, لذلك ما عليكم سوى زيارة مجمع قصر الرئاسة في أبوظبي لتكتشف قصر الوطن الرائع.

mariamalmagar@gmail.com


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.