تفكيك برميل مفخخ في نينوى و”داعش” تحرق حقول القمح

دولي

 

أفاد مصدر أمني عراقي امس بتفكيك “برميل” مفخخ بالقرب من أكاديمية الشرطة في محافقظة نينوى.
ونقلت اخبارية عراقية امس عن المصدر قوله إن “قوة من مكافحة المتفجرات تمكنت من تفكيك برميل مفخخ يحتوي على مادة نترات الامونيا بالقرب من اكاديمية شرطة نينوى بمنطقة الشلالات”.
وأضاف المصدر أن “المعالجة تمت وفق الاجراءات القياسية من قبل خبراء المتفجرات بدون اي اصابات بشرية تذكر”.
وفي صعيد متصل، تعرضت مئات الحقول الزراعية إلى حرائق هائلة في محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين في العراق، وأصدرت وزارة التجارة بياناً بشأن حرائق حقول الحنطة، اتهمت فيه تنظيم داعش الإرهابي بالوقوف وراءها.
وطالبت التجارة، وزارة الداخلية وقيادة العمليات المشتركة بـ”التحرك بتعقب تلك الجماعات الإرهابية وحماية أمن وممتلكات الفلاحين وتأمين الحقول”، معربة عن رفضها لـ”تعرضهم إلى ابتزاز العصابات الإرهابية”.
وشددت الوزارة “على وجوب تدخل قيادة العمليات في نينوى والقوات الأمنية المنضوية تحت قيادتها لمنع تكرار مثل هذه الحوادث الإجرامية التي تستهدف أمن المواطن العراقي الغذائي والبلاد البلاد الغذائي”.
من جهة أخرى أفادت مصادر اعلامية أن أصابع الاتهام وجهت أيضاً إلى فصائل “الحشد الشعبي” الإرهابي المدعومة من إيران في بعض المناطق التي ينتشر فيها.
هذا ودعا النائب عن محافظة ديالى رعد الدهلكي الجهات الحكومية للوقوف على خسائر المحاصيل الزراعية جراء الحريق وتعويض المزارعين.
والتهمت حرائق محافظة ديالى نحو 500 دونم من مزارع الحنطة والشعير، فيما اندلع حريق آخر في محافظة نينوى والتهم مزارع واسعة يُقدر طولها بستة كيلومترات، فضلًا عن محافظة صلاح الدين.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.