إنجاز عالمي جديد باعتلاء منصة التتويج في أمريكا

الفيكتوري ثانياً في أول سباقات بطولة العالم للزوارق السريعة

الرياضية

 

كاليفورنيا- الوطن:
حقق فريق الفيكتوري تيم المركز الثاني في أول جولة من منافسات بطولة العالم للزوارق السريعة للفئة الأولى – APBA الذي أقيم في الفترة من 17 حتى 19 مايو الجاري منطقة كوكو بيتش في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية.
واستطاع البطلان الإماراتيان العالميان سالم العديدي وعيسى آل علي من فريق الفيكتوري تيم بزورق رقم 3 خوض المنافسة العالمية وتحقيق المركز الثاني ليكون أول فريق في المنطقة إقليمًا يشارك في بطولة العالم للزوارق السريعة ‘بي 1 سوبر ستوك’ التي تتضمن ست جولات بولايات مختلفة في أمريكا .
وحقق أبطال الفيكتوري تيم بهذا الفوز والمركز إنجازًا عربيًا وإقليميًا وعالميًا جديداً يضاف إلي رصيد الفريق العالمي والقاري في بطولة تعدّ من أضخم البطولات عالميًا وتلقى رواجًا باهرًا في وسط الرياضات البحرية كونها أكثر بطولات العالم تحديًا. حيث ابهرنا الثنائي العالمي سالم العديدي وعيسى آل علي بأدائهما المميز يوم الأحد الماضي خلال أول سباقات البطولة العالمية، واستطاعا بطلا الفيكتوري ليس فقط من منافسة بل التفوق على عدد من الفرق العالمية ومنافسين مخضرمين ليحتلوا المركز الثاني بجدارة ويرفعوا راية الإمارات على منصات التتويج في الولايات المتحدة.
وأهدى فريق الفيكتوري تيم الفوز إلى قادة وحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، معتبرين المشاركة والنتائج التي تم تحقيقها هي تأكيد على قدرة المؤسسة على تمثيل دولة الإمارات عالميًا وتحقيق النجاحات والإنجازات وإمكانية تخطي كل العقبات وخوض التحديات في مختلف قارات العالم.
واعتبر سعادة حريز المر بن حريز رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري، أن فوز الفريق بثاني العالم في أول جولات بطولة العالم للزوارق السريعة للفئة الأولى APBA بالولايات المتحدة الأمريكية، هو استمرار لنجاحات الفريق القوية والمبهرة وتسجيل أرقام جديدة للفريق والإمارات هذا الموسم.
وبارك سعادة حريز المر لدولة الإمارات على هذا الإنجاز الجديد والمميز ولتألق الفريق في مونديال الزوارق السريعة للفئة الأولى، مؤكدًا أن الفوز وضع أمام الفريق تحدياً ورهاناً جديداً لإضافة المزيد من الإنجازات دوماً.
وأضاف سعادته، “أن فوز الفريق بالمركز الثاني دليلاً على أننا اليوم نمتلك مواهب إماراتية شابة تعتبر من أفضل المتسابقين العالميين وأن الفريق يملك الكثير ولديه قوة لا يستهان بها وصاحب حضور مميز في البطولات العالمية حيث استطاع الفريق وضع بصمته في عالم البحار وكمنافس أول ودائم في الرياضات البحرية كافة”.
واهدى أبطال الفيكتوري الفضية والمركز الثاني في بطولة العالم للزوارق إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات والتي هي دائمًا المصدر المحفز للمتسابقين لتحقيق النجاحات العالمية، معتبرين أن إيمان القيادة بإمكانيات أبنائها حافز قوي للمتسابقين لخوض التحدي وتحقيق الإنجازات.
وقال بطلنا العالم سالم العديدي: “لدينا إمكانيات كبيرة في المؤسسة وواجبنا كمواهب إماراتية تحمل الصعاب وخوض تحديات كبيرة في مختلف قارات العالم لإرسال رسالة واضحة ومهمة وهي إحياء الرياضات البحرية للزوارق السريعة في الفئة الأولى والحرص ورفع علم دولتنا في المنافسات العالمية ووضع اسمها في مصاف الدول العالمية في مجال الرياضات البحرية”. ومن جهته عقب البطل عيسى آل علي: “الحمد لله استطعنا تحقيق المركز الأول رغم صعوبة التحدي وقوة المنافسين، وبإذن الله الذهب سيكون من نصيبنا في التحدي القادم وهدفنا الأول والأخير هو اللقب العالمي للبطولة”. وأكد بطلا الفيكتوري المكانة الكبيرة والقوية التي أصبح يحتلها الفريق على الساحة البحرية العالمية، وأنهما دائمًا جاهزان للمنافسة على الألقاب العالمية بالرياضات البحرية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.