جرائم الحوثيين وسرقاتهم تههدد عمل “الأغذية العالمي” في مناطق سيطرتهم

دولي

 

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أنه ينظر في تعليق مساعداته بالمناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن بسبب انعدام الأمن و التدخل في عمله.
و قال البرنامج في بيان له أمس إن العاملين في المجال الإنساني في اليمن لا يستطيعون الوصول إلى المحتاجين من سكان المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون و أكد أنه يتم منع قوافل المساعدات إلى جانب التدخل في توزيع الغذاء فضلا عن وضع عراقيل متكررة فى طريق اختيار المستفيدين من المساعدات وحذر من عدم وقف تلك العراقيل.
و لفت البرنامج إلى أنه لم يتمكن حتى الآن من تحقيق هدفه لعام 2019 بالوصول إلى حوالى 12 مليون يمني وهو ما يقرب من نصف عدد السكان وذلك بسبب العقبات التي يواجهها البرنامج من قبل الحوثيين.
و شدد البرنامج على أنه إن لم يتم منحه إمكانية الوصول و حرية تقرير من يحصل على المساعدة فسيتعين عليه اتخاذ القرار الصعب بتنفيذ تعليق تدريجي لعملياته في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.
ونوه إلى أنه على الرغم من التعهد الذي تلقاه البرنامج في هذا الشأن بتهيئة الظروف التي من شأنها أن تسمح بعملية إنسانية مستقلة تماما لاختيار الأكثر احتياجا وضمان حصولهم على المساعدة المطلوبة فقط إلا أن الحوثيين خالفوا ما تعهدوا به .
و قال البرنامج إنه سيتم اتخاذ قرار التعليق المرحلى لعملياته كملجأ أخير غير أنه سيعمل في الوقت نفسه على ضمان عدم تعرض الأضعف خاصة الأطفال والنساء لمزيد من المعاناة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.