“أراضي عجمان” تطلق مبادرة “أبشر بسعدك”

الإقتصادية الرئيسية

 

أطلقت دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان بالتعاون مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية وشبكة رؤية الإمارات الإعلامية وفرسان التسامح مبادرة “أبشر بسعدك” لمساعدة الأسر المستحقة في المؤسسة في مجال البناء والعقار ومستلزماته.
جاء ذلك خلال التوقيع على اتفاقية تنفيذ المبادرة والتي وقعها الشيخ عبدالعزيز بن ناصر النعيمي مدير دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في عجمان، والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، والمستشار الإعلامي عبدالله الشحي الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية، وفارسة التسامح الدكتوره مايا الهواري ممثلة فرسان التسامح.
وتم اختيار الإعلاميين محمد الكعبي ومحمد المناعي سفيرين للمبادرة لدورهما الفاعل والمميز في الساحة الإعلامية الإماراتية، وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ولجهودهما المجتمعية والإنسانية.
وقالت الشيخة عزة النعيمي إن “أبشر بسعدك” تستهدف دعم الأسر المستحقة في مؤسسة “حميد الخيرية” وفقا لاحتياجاتهم من بناء مساكن، أو ملاحق، أو استكمال البناء، أو صيانة المساكن المتهالكة، أو صيانة المساكن التي تعرضت للحريق، أو توفير الأجهزة الكهربائية، أو دفع رسوم خدماتية للمنازل، وغيرها من الاحتياجات الأخرى والمتعلقة بالبناء والتشييد.
وأشارت إلى أن جميع مبادرات المؤسسة الخيرية والإنسانية تأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ، لدعم الأعمال الخيرية والمجتمعية والإنسانية كافة، ولإسعاد المواطنين وتوفير جميع سبل الراحة والحياة الكريمة لهم.
ودعت النعيمي أصحاب الأيادي البيضاء والخيرين والمقتدرين ماليا لدعم وإنجاح المبادرة، ومشاهير رواد التواصل الاجتماعي للتفاعل معها بنشر تفاصيلها لإيصالها لأكبر عدد ممكن من الجمهور.
ووفقا للمبادرة – التي تعد الأولي من نوعها علي مستوى إمارة عجمان – فإن دور “أراضي عجمان” يتمثل في التواصل مع المكاتب العقارية والمطورين العقاريين وكبار المستثمرين لدعم هذه المبادرة ماديا وعينيا، على أن تستقبل “حميد الخيرية” هذه التبرعات في حساب بنكي خاص بالمبادرة، وتقديم قوائم باحتياجات الأسر المستحقة “لأراضي عجمان”، لتتكامل هذه الجهود مع “رؤية الإمارات”، وفرسان التسامح، وجهود “الوادية” لتسويق المبادرة والترويج لها إعلاميا لتحقق الانتشار بين الجمهور. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.