32 قتيلا بتمرد لسجناء “داعش” في طاجيكستان

دولي

 

أعلنت سلطات طاجيكستان أمس مقتل 32 شخصاً في تمرد لأعضاء من تنظيم “داعش” الإرهابي” في سجن قريب من دوشانبي عاصمة هذا البلد الواقع في آسيا الوسطى والذي انضمّ نحو ألف من مواطنيه إلى التنظيم في سوريا والعراق.
وقالت وزارة العدل في بيان إن العصيان بدأ عند الساعة 21,30 “16,30 ت غ” من يوم اول امس في هذا السجن الذي يضم 1500 معتقل في مدينة وحدة التي تبعد 17 كلم عن شرق العاصمة.
وتابع البيان أن السجناء طعنوا أولا حتى الموت ثلاثة حراس، ثم “بهدف ترهيب السجناء” طعنوا خمسة منهم. وبعد ذلك احتجزوا معتقلين آخرين رهائن قبل أن يضرموا النار في المنشآت الطبية للسجن و”يهاجموا طاقم المركز ليحاولوا الفرار”.
وأوضح البيان أنه “على أثر عملية رد، قتل 24 من أعضاء هذه المجموعة واعتقل 35 آخرون وتم تحرير الرهائن”، موضحا أن العملية انتهت وعاد الهدوء إلى السجن.
وبين الذين شاركوا في العصيان، حسب السلطات، بهروز غولمورود نجل قائد سابق للقوات الطاجيكستانية السابقة أصبح من الكوادر المهمة لتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا حيث قتل في سبتمبر 2017.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.