الكونغرس يطالب بإبقاء القوات الأميركية في سوريا

دولي

 

وقع مئات من أعضاء الكونغرس الأميركي خطاباً إلى الرئيس دونالد ترمب، يدعون فيه إلى استمرار دور الولايات المتحدة في سوريا، قائلين إنهم “قلقون للغاية” من الجماعات الإرهابية في البلاد.
وجاء في الخطاب الذي وقعه نحو 400 من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، البالغ عددهم 535 عضواً “في الوقت الذي يتعرض فيه بعض أقرب حلفائنا في المنطقة لتهديدات، تلعب قيادة الولايات المتحدة ودعمها دوراً حاسماً كعهدها”.
كما تضمن الخطاب حث ترمب على تكثيف الضغط على إيران وروسيا فيما يتعلق بأنشطتهما في سوريا، وكذلك على ميليشيات “حزب الله” الإرهابي اللبناني.
ويشعر كثيرون من أعضاء الكونغرس، سواء الديمقراطيين أو الجمهوريين، بقلق عميق إزاء السياسة الأميركية في سوريا منذ كانون الأول عندما فاجأ ترمب فريقه للأمن القومي وحلفاءه بقرار سحب جميع القوات الأميركية، وقوامها 2000 جندي، من سوريا.
وتراجع ترمب في شباط عن قراره ووافق على الإبقاء على وجود أميركي صغير لمواصلة الضغط على تنظيم “داعش” الإرهابي خلال مرحلة يرى الجيش الأميركي أنها ستكون مرحلة استقرار حاسمة في سوريا.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.