المنتدى البريطاني الإماراتي لأبحاث الذكاء الاصطناعي يختتم أعماله في دبي

الإمارات

 

أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي أهمية ترسيخ الشراكات الدولية لتعزيز الاستفادة من مخرجات البحث العلمي الذي يركز على موجة التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها في ابتكار حلول مستقبلية وتشكيل رؤية متكاملة للتحديات والتغيرات التي تواجه العالم.
جاء ذلك في تصريح بمناسبة اختتام أعمال الدورة الأولى للمنتدى البريطاني الإماراتي لأبحاث الذكاء الاصطناعي الذي تم تنظيمه في دبي بالشراكة بين البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي وشبكة العلوم والابتكار البريطانية والمجلس البريطاني وجامعة هيريوت وات دبي .
وأشار معالي العلماء إلى حرص حكومة دولة الإمارات على المشاركة في تنظيم واستضافة المؤتمرات والفعاليات الدولية المتخصصة سعياً لتنمية المهارات وبناء القدرات الوطنية وتبادل المعرفة والتجارب ومشاركة قصص النجاح في مجال تطوير القطاعات المستقبلية بشكل عام وفي قطاع الذكاء الاصطناعي بشكل خاص.
وشهد المنتدى البريطاني الإماراتي لأبحاث الذكاء الاصطناعي مشاركة أكثر من 20 شخصية من كبار العلماء والخبراء والمسؤولين الحكوميين من المملكة المتحدة ودولة الإمارات، كما شهد عقد جلسات وورش عمل استعرضت أحدث الابتكارات والاتجاهات وأبرز التحديات والحلول وفرص التعاون في مجال الذكاء الاصطناعي.
من جهته قال سعادة أندرو جاكسون القنصل العام البريطاني في دبي إن هذا المنتدى يوفر فرصة مهمة لتعزيز فرص التعاون البحثي في المستقبل بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة اللتين تعتبران من الدول الرائدة عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي.
ويمثل المنتدى البريطاني الإماراتي لأبحاث الذكاء الاصطناعي منصة لتعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات في مجال الذكاء الاصطناعي بما في ذلك فرص تطوير المشاريع البحثية المشتركة والاستثمار في الشركات الناشئة المتخصصة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.