بمناسبة عام التسامح

تعاون بين”خليفة الإنسانية” و”صحة” لرعاية المعوزين من أصحاب الأمراض المزمنة

الإمارات الرئيسية

 

أبوظبي – أماني لقمان
انطلاقاً من إعلان عام 2019 عاماً للتسامح تجسيداً لحرص القيادة الرشيدة على تعزيز منظومة القيم الإنسانية النبيلة التي تعتبر ركيزة أساسية من ركائز الإمارات .. وبهدف مد يد العون وتخفيف أعباء العلاج عن مئات المرضى الذين يعانون أمراضا مزمنة .. وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مذكرة تفاهم مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ستتيح للمؤسسة بموجبها توفير العلاج للمرضى المعوزين من أصحاب الأمراض المزمنة، بحيث تتكفل المؤسسة بتغطية تكاليف رعاية المرضى والتي تشمل تقديم خدمات الاستشارة الطبية، الفحوصات الطبية، العلاج وتوفير الأدوية، وفقا للميزانية المخصصة من قبل المؤسسة وطبقاً للآلية الموضحة في بنود المذكرة.
ويشمل التعاون بين الطرفين الإستعانة بمهندسي الأجهزة الطبية في الخدمات العلاجية الخارجية لتقديم الاستشارة والمعلومات التي من شأنها أن تسهل عملية شراء الأجهزة الطبية وصيانتها في المنشآت الصحية التابعة لمؤسسة خليفة الإنسانية وذلك لتحقيق التعاون المشترك بين الطرفين وتعزيز الشراكة الإستراتيجية.
وبموجب الاتفاقية سيتم تبادل المعلومات والخبرات التي تتعلق بعمل كل منهما في ميادين العمل الخيري والإنساني والمجتمعي والعمل على تطوير استراتيجية عمل مشتركة بينهما بحيث تكون خبرات كل طرف المعرفية والفنية متاحة للطرف للآخر، وبناء جسور من التواصل بين الطرفين تكفل مزيداً من التعاون بما يحقق المصلحة العامة والتكامل بينهما وفقاً للأصول والإجراءات المعمول بها لدى الطرفين.
وقع مذكرة التفاهم سعادة محمد حاجي الخوري عن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وعن شركة أبوظبي للخدمات الصحية السيد راشد سيف القبيسي نائب المدير التنفيذي .
من جهته أشاد الخوري بالتنسيق والتعاون الإنساني بين المؤسسة و«صحة» لافتا إلى أهمية المذكرة في تضافر الجهود في مجال العمل الإنساني وتقديم الرعاية الصحية لذوي الأمراض المزمنة بما يعزز مسيرة التطوير الحديث التي تتبناها المؤسسة في توفير برنامج صحي خيري يعود بالمنفعة للمستفيدين بأفضل المعايير العالمية.
وأوضح أنه بموجب مذكرة التفاهم بين مؤسسة خليفة الإنسانية و«صحة» سيتم تغطية تكلفة أدوية الأمراض المزمنة للمرضى المسنين والمرضى الذين لا تخولهم بطاقاتهم الصحية الحصول على الأدوية اللازمة لهم وذلك لفترة يتم تحديدها من قبل اللجنة الطبية المشرفة على دراسة الحالات الطبية.
ومن جانبه أكد راشد سيف القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة صحة حرص “صحة” على تقديم أفضل سٌبل الرعاية الصحية لأفراد المجتمع وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وذلك على أيدي كوادر طبية وفنية مؤهلة تأهيلاً عالياً ومن خلال منشآتها المجهزة والمزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات الطبية.
وأعرب السيد القبيسي عن استعداد شركة “صحة” للتعاون المثمر مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمرضى الذين تتولى المؤسسة الإشراف على حالتهم.
وأشاد بالجهود التي تبذلها المؤسسة، والأعمال الإنسانية التي تقدمها لمختلف فئات المجتمع خاصة في مجال توفير الرعاية الصحية للمستفيدين، مشيراً إلى أن دولة الإمارات بلد الخير والعطاء، وقيادتها الرشيدة سباقة دائماً لمد يد العون .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.