“الصحة” تعزز موقع الإمارات وجهة جذب لأكفأ الأطباء الزائرين

الإمارات

 

عززت وزارة الصحة ووقاية المجتمع موقع الإمارات بوصفها وجهة جذب لأكفأ الأطباء الزائرين في العالم .
و كشفت الوزارة أن نسبة رضا المرضى الذين تلقوا العلاجات في مستشفياتها بعد تطبيق برنامج الأطباء الزائرين تجاوزت 90 بالمائة وذلك بالتوازي مع ارتفاع عدد الأطباء الزائرين بنسبة 51 بالمائة بين عامي 2017 و 2018 .
وفي هذا الإطار لفت الدكتور سلطان شريف مدير مكتب الأطباء الزائرين في وزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن نسبة الإنجاز التي حققها برنامج الأطباء الزائرين خلال العام الجاري 2019 على وشك بلوغ 100 بالمائة مع أن السنة لم تنتصف بعد .. موضحا أن المعطيات الإحصائية مبشرة بنتائج غير مسبوقة.
وذكر أن البرنامج يسعى دائما إلى تطوير أدواته وأدائه بطرق مبتكرة لإستقطاب أطباء واستشاريين عالميين في مختلف التخصصات العملية والطبية ضمن برنامج وجدول زمني للإستفادة من خبراتهم العالمية مؤكدا أن معايير الاختيار ترتفع بشكل متواصل لأن هدفنا النخبة العالمية من الاستشاريين العالمين ذوي البصمات الفريدة في عالم الطب .
وأشار إلى أن مكتب الأطباء الزائرين وبتوجيهات من قيادة الوزارة يعد قائمة تضم الأسماء اللامعة من الأطباء الزائرين الذين ثبتت كفاءتهم وتميزهم في تقديم حلول علاجية متقدمة ومنها الروبوتية للحصول على الإقامة طويلة الأمد بناء على قرار مجلس الوزراء لتنظيم تصاريح الإقامة لأصحاب المواهب التخصصية بما يشمل الأطباء رفيعي المستوى .
وضمن برنامج الأطباء الزائرين استضافت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في مستشفى الأمل بدبي الدكتور محمد السويدان استشاري الأمراض النفسية والذي أسهمت طرقه العلاجية المتميزة في زيادة نسبة المواعيد لمرضى العيادات الخارجية في المستشفى بعد إدراجه في جدول الأطباء الزائرين لشهر إبريل .. كما قدم عدة ورش تدريبية لتطوير مهارات أطباء وفنيي المستشفى من الناحية العلمية والعملية .
و أشار الدكتور عادل كراني مدير مستشفى الأمل للصحة النفسية في دبي التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن زيارة الدكتور محمد السويدان كان لها تأثير ايجابي على المراجعين للمستشفى وتدريب العاملين في الطب النفسي.
و لفت إلى استضافة المستشفى خلال الشهر الماضي طبيبا زائرا من بريطانيا متخصصا في علاج الإدمان .. مشيرا إلى أن الخطة القادمة تتضمن استقطاب عدة اختصاصات نادرة مثل الطب النفسي للأطفال و البالغين وكبار السن وغيرها من التخصصات المستحدثة عالميا .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.