“مايكروسوفت” تطلق تحديث مايو 2019 من ويندوز 10 للجميع

الرئيسية منوعات

 

 

 

بدأت شركة مايكروسوفت أمس الأربعاء إطلاق تحديث النصف الأول من العام الحالي لجميع مستخدمي نظام ويندوز 10 في جميع أنحاء العالم، وذلك بعد أشهر من اختبار المزايا الجديدة.
ويأتي التحديث الجديد – الذي يحمل اسم ” تحديث مايو 2019 لويندوز 10Windows 10 May 2019 Update – بالعديد من المزايا، مثل: الوضع الفاتح اللون، ودعم الرموز التعبيرية اليابانية، بالإضافة إلى فصل المساعد الرقمي “كورتانا” عن وظيفة البحث ضمن النظام.
ومن أهم المزايا التي يأتي بها تحديث مايو 2019 من نظام ويندوز، ميزة Sandbox، التي تسمح للمستخدمين بتشغيل ملفات .exe التنفيذية، دون الإضرار بنظام ويندوز، وذلك من خلال إعداد بيئة افتراضية خاصة ضمن النظام. ويتضمن التحديث أيضًا حجز مساحة 7 جيجابايت من قرص التخزين للتحديثات، وإمكانية إيقاف تحديثات النظام مؤقتًا.
وكانت مايكروسوفت قد أطلقت هذا التحديث لمشتركي برنامجها التجريبي في شهر أبريل الماضي، وذلك في مسعى لحل المشكلات الطارئة قبل إطلاق النسخة النهائية لجميع مستخدمي ويندوز 10.
وإلى جانب التحديث، أطلقت مايكروسوفت أيضًا لوحة تحكم جديدة، تعرض للمستخدمين حالة ما أُطلق من تحديثات، بالإضافة إلى المشكلات غير المعروفة الناجمة عن تلك التحديثات، في تحديث مايو 2019، إلى جانب التحديثات الشهرية. وتهدف الشركة من خلال هذه الخطوة إلى عدم تكرار ما حدث مع تحديث أكتوبر 2018 الذي أدى إلى حذف ملفات المستخدمين.
ويمكن الحصول على تحديث مايو 2019 من نظام ويندوز 10 من خلال الذهاب إلى الإعدادات، ثم التحديث والأمان، ثم تحديث ويندوز حيث يمكن التحقق من وصول التحديث.
يُشار إلى أنه منذ أن أطلقت مايكروسوفت نظام ويندوز 10 في 29 يوليو 2015، أكدت الشركة أن النظام سوف يكون خدمة، ما يعني أن كل تحديث جديد سوف يُبنى بطريقة مختلفة عن سابقه، بحيث لا يتضمن تحديثات أمنية فقط، وإنما مزايا جديدة أيضًا، وذلك على غرار نظام ماك أو إس من شركة آبل.
وإلى الآن أطلقت مايكروسوفت ستة تحديثات كبرى لنظام ويندوز 10، وكانت تلك التحديثات هي: “تحديث نوفمبر” Novmber Update، ثم “التحديث السنوي” Anniversary Update، ثم “تحديث المبدعين” Creators Update، ثم “تحديث خريف المبدعين” Fall Creators Update، ثم “تحديث نيسان 2018” April 2018 Update، ثم “تحديث أكتوبر 2018” October 2018 Update. وكالات

 

” كاسبرسكي لاب” تكشف عن حل جديد لحماية النقاط الطرفية في أنظمة الشركات

 

كشفت كاسبرسكي لاب عن الجيل التالي من الحل Kaspersky Endpoint Security for Business الخاص بحماية النقاط الطرفية في أنظمة الشركات.
ويتميز المنتج الجديد بالقدرة على التحكم المتكيف في الشذوذ الشبكي، ما يجعله يكشف ويمنع بذكاء أي شذوذ في الأنشطة الشبكية أو سلوك المستخدمين، مع تقديم حماية متطورة من عمليات تعدين العملات الرقمية والتهديدات التي تواجه الشبكات.
ويتيح الإصدار الجديد من الحل Kaspersky Endpoint Security for Business للمستخدمين وحدة للإدارة عبر الويب، بجانب مزايا للمساعدة في أتمتة مهام مسؤولي النظم، وذلك لمنح فرق الأمن التقني قدرة أكبر على التحكم في جميع النقاط الطرفية ضمن البنية التحتية للشركة.
وتزداد صعوبة حماية النقاط الطرفية في الشركات ببلوغها مكانة معينة، وذلك بالنظر إلى تزايد عدد التهديدات الإلكترونية باستمرار، ولأن البنية التحتية نفسها تصبح أصعب من ناحية الإدارة، والسطح المعرض للهجوم فيها يصبح أوسع مجالاً.
وحرصت كاسبرسكي لاب على تصميم الإصدار الجديد من Kaspersky Endpoint Security for Business خصيصاً لمساعدة الشركات في التغلب على هذه التحديات.
يعمل حل كاسبرسكي لاب الجديد على تحسين مستوى الحماية من التهديدات الناشئة، ويشتمل على ميزة جديدة للتحكم الذكي المتكيف في الشذوذ الشبكي Adaptive Anomaly Control، والتي تُحلل سلوك المستخدمين وتتذكر أنماط نشاطهم، ما يسمح بحظر الإجراءات غير الطبيعية لمستخدم معين.
وتجري هذه العملية تلقائياً، لذا لا يحتاج مسؤولو الأمن إلى إعداد القواعد يدوياً، ما يوفر الوقت، ويقلل من خطر حدوث الإنذارات الكاذبة.
وشهد الخبراء في العام 2018 تصاعداً في هجمات تعدين العملات الرقمية، التي تأثر بها أكثر من خمسة ملايين مستخدم، ولتجنب استغلال برمجيات التعدين الخبيثة للموارد الحاسوبية في أجهزة الشركات، فإن ميزة التحكم عبر الويب في الحل الجديد تتضمن أساليب مخصصة للكشف عن تعدين العملات الرقمية عبر الإنترنت وحظرها.
ويتيح حل كاسبرسكي لاب الجديد المزيد من القدرات التي تتيح منع التهديدات الإلكترونية عبر الويب، وتمكن ميزة “مسح حركة المرور المشفرة”، التي يُتيحها مكون الحماية من تهديدات الويب Web Threat Protection، الحماية من خلال تحديد التهديدات التي تحاول استخدام القنوات المشفرة لاختراق النظام ومنعها.
وتمسح هذه الميزة حركة مرور البيانات المشفرة الواردة والصادرة عبر بروتوكول HTTPs لاعتراض أي نشاط خبيث محتمل.
ويحافظ حل كاسبرسكي لاب على مجموعة شاملة من تقنيات الحماية، مدعومًا بمعلومات التهديدات والأساليب المعتمدة على تقنيات التعلم الآلي، فضلاً عن عناصر التحكم في الأمن الإلكتروني، مثل التحكم في الأجهزة وتشفيرها، وإدارة الثغرات وتصحيحها، والتكامل مع Kaspersky Endpoint Detection and Response، وذلك لحماية العملاء من الخسائر التشغيلية والمالية.
تواصل كاسبرسكي لاب تحسين إمكانات الإدارة في منتجها لحماية النقاط الطرفية من أجل تزويد فرق الأمن التقني بالأدوات القوية والمرنة والملائمة التي يحتاجون إليها من أجل التحكم في الأمن ضمن جميع أجهزة الحواسيب والخوادم والأجهزة المحمولة التي يستخدمها الموظفون.
وبات مركز التحكم في إدارة المنتجات Kaspersky Security Center متاحاً الآن عبر إصدار الويب، ولا يتطلب تثبيت أية برمجية أو فتح أي من منافذ الشبكة، ويمكن لجميع مسؤولي الأمن إدارة المزايا والسياسات ومراقبة الأمن باستخدام لوحات بيانات قابلة للتعديل عبر أجهزتهم اللوحية أثناء العمل عن بُعد.
وتتميز وحدة التحكم بتصميم جديد سهل الاستخدام يجعل تعديل لوحة البيانات حسب الاحتياجات الخاصة بالمستخدم أمراً بسيطاً ومريحاً.
ويصبح تكامل Kaspersky Security Center مع أنظمة الجهات الخارجية أسهل باستخدام واجهة برمجة التطبيقات الموحدة، ويمكن لأنظمة، مثل منصات SIEM، و SOAR وEDR – من خلال التكامل – تلقي البيانات من وحدة التحكم، أو استخدامها لإدارة حماية النقاط الطرفية.وكالات

 

“موزيلا” تجعل ” فايرفوكس″ أسرع لمنافسة “جوجل كروم”

أطلقت مؤسسة موزيلا Mozilla النسخة 67 من متصفحها للويب فايرفوكس Firefox لأنظمة التشغيل ويندوز، وماك، ولينكس، وأندرويد، بحيث تُعد هذه النسخة العاشرة منذ إطلاق موزيلا متصفح فايرفوكس الكمومي Firefox Quantum في شهر نوفمبر 2017، والتي تركز على الأداء والخصوصية.
وتشتمل النسخة الجديدة من فايرفوكس على إلغاء تمييز الميزات الأقل استخدامًا، وتعليق علامات التبويب غير المستخدمة، وبدء التشغيل بشكل أسرع، وحظر عمليات التعدين والبصمات الرقمية، وتحسينات للتصفح الخاص، وإدخال صوتي في أداة بحث أندرويد، وغيرها من الميزات.
ووفقًا لموزيلا، فإن متصفح فايرفوكس يتمتع بحوالي 300 مليون مستخدم نشط، مما يجعله منصة رئيسية لمطوري الويب يجب أخذها بعين الاعتبار.
وأصبح فايرفوكس أفضل في أداء المهام في الوقت الأمثل، مما يؤدي إلى عرض أسرع للصفحة، ويعمل المتصفح على تقليل الميزات الأقل شيوعًا، وتقول موزيلا: إن عمليات البحث في إنستاجرام، وأمازون، وجوجل تنفذ الآن بشكل أسرع بنسبة تتراوح بين 40 و 80 في المئة.
ويبحث المتصفح الآن على أنماط مظهر بديلة بعد تحميل الصفحة، ولا يتم تحميل وحدة الملء التلقائي ما لم يكن هناك نموذج لإكماله، ويعلق علامات التبويب غير المستخدمة إذا اكتشف أن ذاكرة الحاسب منخفضة – أقل من 400 ميجابايت، مع إعادة تحميل علامة التبويب غير المستخدمة منذ فترة من حيث توقفت بعد النقر عليها من قبل المستخدم.
ويعد فايرفوكس ببدء تشغيل أسرع لأول مرة لأولئك الذين قاموا بتثبيت إضافات مخصصة، مثل مانع الإعلانات، بحيث يتخطى المتصفح الآن مجموعة من الأعمال غير الضرورية خلال بدء تشغيل تلك الإضافات.
وعلى الرغم من أن هذه التغييرات ستساعد فايرفوكس على التنافس بشكل أفضل مع متصفح جوجل كروم، إلا أن موزيلا تعمل أيضًا على تحسين ضوابط الخصوصية والحماية في المتصفح، بحيث يمكن حظر برمجيات التعدين التي تحاول استخدام وحدة المعالجة المركزية لتعدين عملة مشفرة.
كما يمكن للمستخدم حظر البصمات الرقمية لمنع الإعلانات من تتبعه على الإنترنت بشكل أفضل، وحصل التصفح الخاص – الذي لا يتتبع سجل التصفح ويحذف ملفات تعريف الارتباط عند إغلاق نافذة المتصفح – على ميزتين جديدتين تتمثلان في حفظ كلمات المرور، ودعم الإضافات. وكالات

 

شركات الاتصالات اليابانية تدرس وقف بيع هواتف “هواوي”

تدرس شركات الاتصالات الهاتفية اليابانية الكبرى وقف بيع هواتف شركة “هواوي تكنولوجيز″ الصينية التي قررت الإدارة الأمريكية فرض حظر على تعامل الشركات الأمريكية معها، وهو ما يزيد المشاكل التي تواجهها ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم.
وذكرت شركة ” إن.تي.تي .دوكومو” أكبر شركة اتصالات في اليابان إنها تدرس وقف حجز منتجات “هواوي” الجديدة، في حين قالت منافستها “كيه.دي.دي آي كورب” إنها ستؤجل طرح هاتف “هواوي” الجديد “بي 30” إلى أجل غير مسمى. كما أعلنت شركة “واي موبايل” التابعة لشركة الاتصالات العملاقة “سوفت بنك” خطوة مماثلة.
وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن هذه الخطوات تؤكد الصعوبات التي تواجهها “هواوي” التي تفوقت على “آبل” الأمريكية لتصبح ثاني أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم من حيث المبيعات، وكانت تتجه لتصبح أكبر شركة متفوقة على “سامسونج إلكترونيكس” الكورية الجنوبية.
يذكر أن الحكومة الأمريكية تتهم الشركة الصينية بمساعدة الحكومة الصينية في التجسس على الدول الأخرى، لكنها لم تقدم أي دليل يدعم هذا الاتهام. كما تضغط واشنطن على الدول الأوروبية من أجل حظر استخدام منتجات هواوي في شبكات الجيل الخامس لاتصالات الهاتف المحمول بدعوى أن استخدام هذه المنتجات يمثل خطورة على الأمن القومي لهذه الدول. وكالات

 

“آبل” تطلق إصدارًا محدثًا من MacBook Pro وتحل مشكلة لوحة المفاتيح

أعلنت شركة آبل أمس الأربعاء عن إطلاق إصدار محدث من حواسيبها المحمولة من سلسلة “ماك بوك برو” MacBook Pro يتضمن الجيلين الثامن والتاسع من معالجات “إنتل كور” Intel Core، لتجلب معها المعالجات الثمانية النوى لأول مرة إلى حواسيب ماك بوك برو.
وقالت الشركة في بيان: إن حواسيب ماك بوك برو أصبحت الآن تقدم أداءً أسرع بمرتين من المعالجات الرباعية النوى الحالية، وبنسبة 40% أفضل من المعالجات السداسية النوى.
وأعلنت آبل أيضًا عن تحديث حواسيب ماك بوك برو بقياس 13 بوصة؛ بإضافة شريط التحكم “تتش بار” Touch Bar، والجيل الثامن من معالجات إنتل كور.
وإلى جانب تحديث الحواسيب، أعلنت الشركة عن خطوات لحل مشكلة لوحة المفاتيح التي تعاني منها حواسيب ماك بوك برو، وماك بوك أير الحالية، وهي المشكلة التي تؤدي إلى عدم استجابة المفاتيح للنقر، أو أنها تطبع الحروف مرتين بالنقرة الواحدة.
ولحل المشكلة في السابق، أضافت الشركة سرًّا غشاءً يهدف إلى منع الغبار والجسيمات الدقيقة من التجمع تحت المفاتيح، ولكن هذا الإجراء لم يحل المشكلة تمامًا. والآن أعلنت عن ثلاثة إجراءات جديدة، أولها: تغيير المواد التي تعتمد عليها آلية عمل المفاتيح، وقالت إنها سوف تحد من مشكلة “عدم النقر والنقر المضاعف”.
ومع أن آبل تعتقد أن هذا التغيير سوف يؤدي إلى تقليل المشكلة إلى حد كبير، إلا أنها أعلنت عن توسعة “برنامج خدمة لوحة المفاتيح” – الذي يوفر خدمة إصلاح لوحة المفاتيح مجانًا؛ سواء ضمن الكفالة أو خارجها – لجميع الحواسيب التي تستخدم آلية “الفراشة” Butterfly، وهذا يشمل جميع حواسيب ماك بوك برو، إلى جانب الإصدار الذي أُعلن عنه اليوم. أما الإجراء الثالث فهو تسريع عملية إصلاح لوحة المفاتيح في متاجرها.
هذا؛ ويتوفر الإصدار الجديد من حواسيب ماك بوك برو بسعر 1,799 دولارًا، و2,399 دولارًا أمريكيًا اعتبارًا من اليوم. وكالات

 

منصة “ستيم” تتيح بث الألعاب على “آي فون”

أخيراً أصبح بإمكان مستخدمي منصة الألعاب “ستيم” Steam بث ألعابهم على أجهزة آي فون وآي باد، بعد أن كانت قاصرة على الأجهزة العاملة بنظام أندرويد.
ويشترط لهذا البث بشكل أساسي تثبيت التطبيق Steam-Link على جهاز أبل المراد بث الألعاب عليه، وكذلك حاسوب (ويندوز أو ماك أو لينوكس) مع بدء تشغيل برنامج Steam.
كما يجب أن يكون الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي وكذلك الحاسوب في نفس شبكة WLAN. ويتم التحكم فقط في اللعبة عن طريق ذراع التحكم Steam أو ذراع تحكم معتمد من شركة أبل، والذي يحمل الشعار MFi، نظراً لأن الجهاز الجوال يعمل كشاشة فقط. وكالات

 

“آسوس” تطلق هاتفها الذكي الجديد

كشفت شركة آسوس عن هاتفها الذكي Zenfone 6 الجديد، الذي يمتاز بكاميرا مزدوجة دوارة.
وأوضحت الشركة التايوانية أنها قامت بتجهيز الهاتف بموتور يتيح إمكانية تدوير وحدة الكاميرا بين الوضع الأصلي والوضع النهائي لها بسلاسة بمقدار 180 درجة، كما يمكن تثبيتها، وهو ما يوفر للمستخدم حرية التصوير من جميع زوايا الرؤية الممكنة دون اهتزاز الصورة.
وبالإضافة إلى ذلك، زودت شركة آسوس الكاميرا الدوارة بالعديد من الوظائف المفيدة مثل الصور البانورامية المدعومة أو تتبع موضوع التصوير أثناء تسجيل الفيديو.
ويشتمل جسم وحدة الكاميرا، المصنوع من سبيكة معدنية فائقة المتانة، على كاميرا شديدة الإضاءة (f/1.79) بدقة 48 ميجابيكسل، وكاميرا واسعة الزاوية (125 درجة) بدقة 13 ميغابيكسل مع وظيفة تصحيح الاهتزازات في الوقت الفعلي، ويمكن للكاميرا 48 ميغابيكسل تسجيل مقاطع الفيديو بدقة 4K وبسرعة تصل إلى 60 صورة في الثانية، كما يتعرف مستشعر التسارع على سقوط كاميرا الهاتف الذكي، وبالتالي يتم إعادة وحدة الكاميرا بسرعة البرق إلى الوضع الأصلي بشكل آمن.
وتشتمل باقة التجهيزات التقنية لهاتف آسوس Zenfone 6 على شاشة قياس 6.4 بوصة تعمل بتقنية الدقة الفائقة الكاملة (2340×1080 بيكسل) وتمتاز بدرجة سطوع قصوى تبلغ 600 نيت.
وتعتمد آسوس على معالج كوالكوم Snapdragon 855، ويبلغ وزن الهاتف المزود ببطارية سعة 5000 ميللي أمبير ساعة 190 غراماً، ويعمل بنظام تشغيل جوجل أندرويد 9.0 (Pie).
ويتوفر الهاتف في الأسواق العالمية باللون الفضي والأسود بحلول نهاية الشهر الجاري بسعر يبلغ 499 دولاراً أمريكياً للإصدار المزود بذاكرة وصول عشوائي 6 غيغابايت وذاكرة داخلية سعة 64 غيغابايت. وكالات

 

“فايبر غامينغ” تطلق فأرة جديدة لعشاق الألعاب

أعلنت شركة “فايبر غامينغ” Viper Gaming عن إطلاق اثنين من وحدات الفأرة الجديدة المخصصة لعشاق الألعاب ومزودة بإضاءة RGB.
وأوضحت الشركة الأمريكية أن الفأرة Viper 550 تختلف عن الموديل السابق في عدة تجهيزات منها المستشعر المركب بكل منهما.
وجهزت الشركة الفأرة بمستشعر يعمل بدقة تصل إلى 6200 بيكسل في البوصة، في حين أن الفأرة السابقة تعمل بدقة قصوى تبلغ 5000 بيكسل في البوصة، ولكن في الحالتين تم تركيب مستشعر PixArt البصري.
ويمكن استعمال الفأرة الجديدة باليد اليسرى، إلا أنه من الصعب تنفيذ ذلك مع الموديل السابق، نظراً لأنه غير متناظر، ويشتمل الموديل الجديد على ما يبلغ مجموعه 9 أزرار، في حين يشتمل الموديل السابق على 8 أزرار فقط.
وقد تم تجهيز وحدات الفأرة الجديدة بأزرار من شركة Omron، والتي تتحمل 10 ملايين نقرة، ويبلغ معدل أخذ العينات 1000 هرتز، وهو ما يضمن معالجة الإشارة بدقة حتى في المواقف غير المناسبة، كما يمكن تهيئة إضاءة RGB في مناطق متعددة بكلا الموديلين.
وأعلنت الشركة Viper Gaming عن إطلاق وحدات الفأرة V550 و V551 الجديدة في الأسواق خلال الشهر الجاري بسعر يبلغ 50 دولاراً أمريكياً. وكالات

 

“بانج آند أولفسن” تطلق سماعة فاخرة

كشفت شركة بانج آند أولفسن Bang & Olufsen عن إطلاق سماعة الرأس H9 الفاخرة، التي تتوفر بسعر 500 يورو.
وأوضحت الشركة الدنماركية أن سماعة الرأس H9 الجديدة تزخر بالعديد من الوظائف المتطورة مع إطالة فترة تشغيل البطارية وتجهيزها بزر المساعد الصوتي جوجل آسيستنت.
وتزخر سماعة الرأس الفاخرة بخاصية إلغاء الضوضاء الفعالة، مع وظيفة الشفافية الجديدة، التي تتيح حسب رغبة المستخدم إمكانية الاستماع إلى الأصوات في النطاق المحيط، ويتيح أحد الأزرار الجديد إمكانية تشغيل المساعد الصوتي غوغل آسيستنت من أجل التحكم الصوتي في الهاتف الذكي المقترن بسماعة الرأس عن طريق تقنية البلوتوث.
ومن ضمن الوظائف الجديدة في سماعة الرأس H9 إطالة فترة تشغيل البطارية، التي تمتد حالياً إلى 25 ساعة، بما في ذلك إلغاء الضوضاء، وعند تعطيل هذه الوظيفة فإن فترة تشغيل البطارية تمتد إلى 32 ساعة.
وبخلاف ذلك، فقد حافظت الشركة الدنماركية على نفس الموديل السابق فيما يتعلق بتصميم جسم السماعة وطريقة التحكم فيها؛ حيث تأتي وسادات الأذن Over Ear مصنوعة من جلد الأغنام مع حشوة من ميموري فوم لتوفير أقصى درجات الراحة أثناء الاستعمال، وتم تصنيع بقية جسم سماعة الرأس من الألومنيوم المؤكسد مع تغطيته بكسوة جلدية لمزيد من الفخامة والرقي.
وعلى الجانب الخارجي للسماعة يوجد سطح لمسي، بحيث يتم التحكم في تشغيل الموسيقى وشدة الصوت أو حتى استقبال المكالمات الهاتفية عن طريق الإيماءات، ويتم شحن سماعة الرأس H9 عن طريق منفذ USB-C، ويتم شحنها بالكامل في غضون 2.5 ساعة، وإلى جانب تقنية البلوتوث فإنه يمكن توصيل السماعة عن طريق كابل AUX بطول 1.2 متر. وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.