بمشاركة واسعة من 15 دولة في النسخة الأولى بنادي أبوظبي للسيدات

أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية تختتم البطولة الرمضانية المفتوحة للشطرنج الخاطف

الرئيسية الرياضية

 

أبوظبي-اماني لقمان:
اختتمت فعاليات النسخة الأولى من بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك الرمضانية المفتوحة للشطرنج الخاطف التي انعقدت في نادي أبوظبي للسيدات أمس الأول بالتعاون بين كل من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية واتحاد الإمارات للشطرنج ونادي أبوظبي للشطرنج والثقافة ومجلس أبوظبي الرياضي. وشهدت البطولة إقبالاً كبيراً في نسختها الأولى، حيث شارك بها أكثر من 60 متسابقة من 15 دولة، اللاتي حرصن على تقديم أفضل مهاراتهن والفوز بجوائز قيّمة.
وحضر البطولة كل من سعادة حسين خلفان الشامسي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للشطرنج، وسعادة عبد العزيز خوري، نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للشطرنج، وسعادة إبراهيم محمد المرزوقي، عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج والثقافة، والسيدة فاطمة العلي، ممثلة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والسيد مهدي عبد الرحيم، الأمين العام المساعد لاتحاد الإمارات للشطرنج والمدير الفني للبطولة.
ووصلت قيمة الجوائز المالية للبطولة إلى 25,000 درهم إماراتي، حيث فازت بالمركز الأول اللاعبة ساراسادات خادمالشاريه بجائزة قيمتها 7,000 درهم إماراتي، بينما فازت بالمركز الثاني اللاعبة أندجيليجا ستوجانوفيك بجائزة قيمتها 4,000 درهم إماراتي، وفازت بالمركز الثالث اللاعبة آفا سليمانوفا بجائزة قيمتها 3,000 درهم إماراتي، بالإضافة إلى جوائز خاصة لأفضل لاعبات في مختلف الفئات، حيث حازت الإماراتية مريم عيسى بأفضل لاعبة تحت 18 سنة، والإماراتية روضة عيسى السركال بأفضل لاعبة تحت 10 سنوات. كما فازت اللاعبة الإماراتية علياء خالد رضوان بجائزة أفضل لاعبة من أصحاب الهمم.
وقالت البطلة العالمية روضة السركال: “من عمر الأربع سنوات وأنا ألعب رياضة الشطرنج مع عائلتي، فهي لعبة الملوك. بالنسبة لي لعب ، الشطرنج يقوي الذهن والنفس، ووالدتي دائماً تشجعني وتتواجد معي في جميع البطولات”، وعبرت روضة عن سعادتها الغامرة بفوزها بأفضل لاعبة تحت 10 سنوات، لتضيف هذا اللقب لمجموعة الألقاب العالمية التي حصدتها في الماضي”.
ومن جانبه، قال مهدي عبد الرحيم: “حظت النسخة الأولى من البطولة بزخم كبير وتمكنت من استقطاب مشاركين من مختلف أنحاء العالم مثل روسيا وصربيا وأوكرانيا وسلوفينيا. ولقد أدى التعاون الوثيق بين أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية واتحاد الإمارات للشطرنج ونادي أبوظبي للشطرنج والثقافة إلى خروج البطولة بشكل متكامل ومتميز، لتساهم في تعزيز جهودنا الرامية إلى نشر لعبة الشطرنج في مختلف أنحاء دولة الإمارات، ونحن متفائلون بإمكانية هذه البطولة من التطور والنمو”.
وقالت السيدة فاطمة العلي: “نحن جداً سعداء بانطلاق البطولة للمرة الأولى، والتي فتحت لنا أبواب التعاون مع اتحاد الإمارات للشطرنج ونادي أبوظبي للشطرنج والثقافة، آملين في تحقيق شراكة مثمرة ينتج عنها المزيد من البطولات الناجحة في المستقبل. وتستمر أكاديمية فاطمة بنت مبارك في دعم المرأة بالمجتمع المحلي لتعزيز مشاركتها وحضورها على الساحة الرياضية، والبطولة التي شهدناها اليوم ما هي إلا خطوة جديدة على طريق تحقيق هذه الرؤية”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.