النعيمي : نحرص على التواصل مع الجميع لنعرّفهم بمزايا الإمارة لجذب الاستثمارات

غرفة رأس الخيمة تستضيف سفراء الدول وأعضاء السلك الدبلوماسي في حفل إفطار

الإقتصادية الرئيسية

 

رأس الخيمة – الوطن
أقامت غرفة تجارة رأس الخيمة أول أمس حفل إفطار لسفراء الدول وأعضاء السلك الدبلوماسي والداعمين لأنشطتها في ” الخيمة ” الرمضانية في مقر مركز الحمرا الدولي للمعارض برأس الخيمة ، والذي حضره أكثر من 30 من السفراء والقناصل والدبلوماسيين المعتمدين لدى دولة الإمارات ، والداعمين لبرامج الغرفة وأنشطتها ، وأكد محمد علي مصبح النعيمي رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة ، في تصريح صحفي له بعد حفل الإفطار ، على أهمية التواصل مع العاملين في الحقل الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة ، لتعريفهم بمجتمع الأعمال بالإمارة ، وأبرز محاور وأهداف استراتيجية رأس الخيمة الصناعية الجديدة ، مشيراً إلى أهمية الدور الذي تلعبه الغرفة في تحفيز نمو اقتصاد رأس الخيمة ، وتعزيز تنافسية شركات الإمارة في الأسواق الخارجية .
وأضاف النعيمي أن فكرة حفل الإفطار للدبلوماسيين والداعمين لأنشطة الغرفة ، قامت على أساس مد جسور التواصل بين الغرفة ، بصفتها الممثل الرئيسي لقطاع الاعمال في أي اقتصاد والداعم للقطاع الاقتصادي بالإمارة ، وهمزة وصل مع كافة الدول والاسواق الخارجية للعمل على تعريفهم بإمارة رأس الخيمة وجاذبيتها ، وما توفره في مناطقها الحرة من مزايا عدة لجذب الاستثمارات ، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة رأس الخيمة ” رعاه الله” ، ومتابعة حثيثة من ولي عهده سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي.
وأكد النعيمي على الحضور أن السمعة الكبيرة التي اكتسبتها إمارة رأس الخيمة ، من الفرص الاستثمارية المتنوعة في مختلف المجالات ، والتي يحظى بها المستثمرين بالإمارة لم تأتِ من فراغ ، لافتاً الى انه يتوقع ان تكون إمارة رأس الخيمة وخلال سنوات قليلة مقبلة ، واحدة من المراكز الواعدة والمتميزة عالمياً في مختلف القطاعات والمجالات ، مؤكداً على حرص وسعي غرفة رأس الخيمة على اتخاذ خطوات في مجالات جديدة ومختلفة ، تكون بموجبها متواجدة في الأسواق النامية والجديدة، بالإضافة إلى الأسواق القوية أيضاً في مختلف المجالات .
واختتم النعيمي كلمته مستعرضاً ما شهدته التجارة الخارجية لإمارة رأس الخيمة خلال السنوات التسع الماضية ، من تطورات هيكلية جذرية مدفوعة بالتطورات الهيكلية التي طرأت على اقتصاد الإمارة ، بفضل سياسة تنوع مصادر الدخل التي تنتهجها الإمارة ، في سعيها للمحافظة على النمو المستدام الداعم لرفاه الاقتصاد المحلي للإمارة .
من جهته أكد محمد حسن السبب مدير عام الغرفة بالإنابة أن حفل إفطار الدبلوماسيين  كان الفرصة التي هيأت أجواء التفاهم بين الغرفة  والسفارات المعتمدة لدى الدولة ، مشيراً الى ان هناك برامج مستمرة لدى الغرفة للتواصل مع السفارات والهيئات الدولية الموجودة في الدولة ، وكذا الزيارات بيننا وبين السفراء والقناصل مستمرة ، لافتاً الى ان هدف الغرفة واضح ومحدد ،  وهو التعريف بنشاطاتنا وبرامجنا ودورنا تجاه  رجال المال والأعمال ، واستقطاب المستثمرين للاستثمار بالإمارة .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.