إقامة دبي تطلق مبادرة “موجودين” طول أيام شهر رمضان المبارك

الإمارات

 

دبي-الوطن:

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي والمتمثلة بقطاع أذونات الدخول والإقامة مبادرة “موجودين” للسنة الثانية على التوالي كفريق عمل مكون من مدراء الإدارات وصناع القرار والمسؤولين بهدف الإشراف العام على سير العمل في الإدارة والمراكز الخارجية بنظام المداورة الاسبوعية والتي بدأت مراحل تنفيذها في أول أيام شهر رمضان المبارك وستستمر حتى نهاية الشهر الفضيل وذلك من الساعة 12:30م ولغاية الساعة 5:30م.
وقال سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي “إن إقامة دبي تحرص بشكل دائم على إطلاق مبادرات تصب في مصلحة المجتمع وخدمة الناس، وذلك في ضوء رؤية وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يوجه دائماً بربط أهداف المؤسسات والهيئات برضا الناس وسعادتهم. كما تسهم مثل هذه المبادرات في تعزيز سمعة الإدارة من خلال تقديم خدمات متميزة، وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة لتحقيق أعلى مستويات السعادة للمتعاملين مضيفاً من الجميل من أصحاب القرار ومدراء الإدارات أن ينزلون لأرض الميدان لمتابعة العمل عن قرب لما له من مردود إيجابي وحافز للموظفين في تطوير أنفسهم وتحسين الخدمات من جهة ومن جهة أخرى زيادة الثقة في الخدمات المقدمة من الإدارة من قبل المتعاملين موجها سعادته فريق العمل بالتحلي بالطاقة الإيجابية والمثابرة لتحقيق نتائج متميزة”.
ومن جانبه قال العقيد الدكتور عمر الشامسي مساعد المدير العام لأذونات الدخول والإقامة: “إن الهدف من إطلاق هذه المبادرة هو التسهيل على الناس ومشاركة الموظفين القائمين على رأس عملهم بعد ساعات العمل الرسمية لنشعرهم اننا موجودين معهم نساندهم وندعمهم ونتقاسم معهم وقتهم، الوقت الذي يتوجب على الجميع أن يكونوا بين أهلهم في هذا الشهر الفضيل مما يخلق صلة وطيدة بين الموظفين ومدراء الإدارات ويشجعهم على العمل بجهد فرضى الموظفين ينعكس على المتعاملين”.
مضيفاً أن هذه المبادرة جاءت لتدعم استراتيجية الإدارة في تعزيز سمعة إقامة دبي ورفع كفاءة تنفيذ عمليات الإدارة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.