شرطة دبي تحتوي متعاطي المخدرات وتحيلهم للعلاج والتأهيل

الإمارات

 

دبي-الوطن:
كشف مركز حماية الدولي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي عن احتوائهم لعدد 233 متعاطي مخدرات من الشباب على مدار الثلاث سنوات الماضية دون معاقبتهم قانونيا، وإحالتهم للمراكز المختصة لتلقي العلاج وإعادة التأهيل، وذلك ضمن برنامج احتواء التابع للمركز.
وقال العقيد عبد الله الخياط مدير مركز حماية الدولي، خلال تقرير أصدره المركز للسنوات الثلاث الماضية، إن شرطة دبي تبذل جهودا حثيثة لحماية الشباب وإعادتهم لجادة الصواب، واستثمار طاقاتهم في بناء الوطن، ومن هنا يأتي برنامج احتواء لمنح المتعاطين فرصة أخرى، حيث يتم دراسة الحالات بشكل دقيق وشامل، ومن ثم إلحاقهم بالبرنامج للعلاج والتأهيل.
مبادرات الرعاية اللاحقة
وأضاف، أن برنامج الفحص الدوري والرعاية اللاحقة، وعلى مدار الثلاث سنوات الماضية، درس 618 حالة، واستفاد من مبادرات الرعاية اللاحقة 378 شخصا، فيما تم التواصل مع أسر وأهالي 529 حالة، وحوّلت 117 حالة إلى مراكز العلاج، وبلغ عدد المستفيدين من الفحص الدوري 1153 شخصا.
برامج طلابية
وقال العقيد الخياط، إن مركز حماية الدولي يشكل حلقة مهمة من الحلقات الأمنية والمجتمعية الرادعة لقضايا المخدرات، وأن القيادة العامة لشرطة دبي، حريصة كل الحرص على إطلاق المبادرات والأفكار والوسائل الحديثة التي تحقق نتائج جيدة وهادفة، موضحا أن مركز حماية الدولي نفذ برامج طلابية متعددة مثل “صيفنا أمن وسعادة. ابتكار وقيادة” والذي استفاد منه 825 طالباً وطالبة، من 19 جنسية في 68 مدرسة، وبرنامج “ربيعنا مهارة وقيادة” والذي استفاد منه 408 طالباً وطالبة، من 18 جنسية في 30 مدرسة، وبرنامج “الدورات الشتوية، نتدرب لنحمي” والذي استفاد منه 550 طالباً وطالبة، من 20 جنسية في 70 مدرسة، وبرنامج “مسابقة حماية الميدانية، الموسيقا العسكري” والذي استفاد منه 379 طالباً وطالبة، من 19 جنسية في 10 مدارس، ومسابقة حماية للوقاية من المخدرات والتي استفاد منها 3495 طالباً وطالبة، من 124 مدرسة، وكذلك محاضرات وورش عمل في العامين 2018 و2019 بلغت 152 محاضرة استفاد منها 15698 طالباً وطالبة.
وفي الجانب الدولي، قال العقيد الخياط، إن المركز نظم هذا العام “ملتقى حماية الدولي الرابع عشر”، بمشاركة من 21 دولة، وبحضور تجاوز 1200 شخص، وتضمن 15 جناح ومعرض، و6 ورش عمل مصاحبة للملتقى، وناقش دور المؤسسات الأمنية والتعليمية والبحثية في مواجهة المخدرات والمؤثرات العقلية، وخرج بعدد من التوصيات الهامة، والتي تدعم الجهات الأمنية والتعليمية والبحثية والمجتمع في مكافحة المخدرات.
برامج مجتمعية
وفي مجال البرامج المجتمعية والمبادرات والدورات التدريبية المتخصصة، قال العقيد الخياط، إن المركز نفذ العديد من الفعاليات خلال الأعوام الثلاث الماضية، شملت 9 معارض وحملات، و17 ورشة عمل، استفاد منها 14234 مستفيداً، إضافة إلى 5 ورش عمل ضمن مبادرة سفراء حماية استفاد منها 181 مستفيداً، وتم عقد ورش عمل ضمن التدريب التخصصي خلال الثلاث السنوات الأخيرة، بلغت 36 ورشة عمل متخصصة، استفاد منها 1014 مستفيداً.
وفي الجانب التقني والجوائز والمسابقات، أشار العقيد الخياط، أن المركز أطلق في العام 2019 “تطبيق حماية” وهو منصة متكاملة مؤتمنة توظف الذكاء الاصطناعي من خلال مساعد افتراضي يرد على أسئلة الجمهور بسهولة، ويحتوي على خدمات تعليمية وتوعوية، ويساعد على تقديم الاستشارات التخصصية، وخدمة طلب البرامج التوعوية وتشمل الورش والمحاضرات والمعارض والفعاليات المتعلقة بالتوعية بأضرار المخدرات، بالإضافة إلى جائزة شرطة دبي لأفضل فيديو توعوي ضمن مبادرة “حماية كليب”، والتي سوف يعلن عن معاييرها وشروطها خلال الفترة القادمة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.