اللجنة العليا للتشريعات بدبي تنظم “ملتقى رمضان القانوني”

الإمارات

 

تنظم ” اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي” على مدار الشهر الفضيل “ملتقى رمضان القانوني” بحضور جميع المستشارين والقانونيين في اللجنة .
وينظم الملتقى سلسلة من جلسات النقاش التفاعلية التي تتناول عددا من التشريعات السارية في الدولة والإمارة والمبادئ القانونية واستعراض أهم التجارب والخبرات المكتسبة والمفاهيم القانونية الحديثة .
يهدف الملتقى – باعتباره أحد المنصات التفاعلية – إلى تعزيز المعارف لدى الموظفين من خلال تبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على أفضل الممارسات لضمان حسن تنفيذ التشريعات بما يحقق غايات “خطة دبي 2021” المتمثلة في بناء “حكومة رائدة شفافة وموثوقة” تحفظ حقوق المعنيين كافة من أفراد ومؤسسات في المجتمع.
وقال محمد جمعة السويدي مساعد الأمين العام لـ “اللجنة العليا للتشريعات”: يكتسب “ملتقى رمضان القانوني” أهمية خاصة كونه منصة معرفية وتفاعلية رائدة تشجع على تبادل أنجح التجارب وأفضل الممارسات للارتقاء بخبرات القانونيين وايجاد بيئة محفزة على التميز والإبداع .
و أوضح المستشار محمد العطيوي رئيس المكتب الفني في “اللجنة العليا للتشريعات” أنه سيتم من خلال هذه الجلسات تناول باقة متنوعة من المواضيع الهامة و الممارسات الأمثل في المجال القانوني مع التركيز على مجموعة من التشريعات والممارسات الرئيسة وفي مقدمتها منظومة التشريعات الضريبية الاتحادية في الدولة وتنازع القوانين من حيث الزمان وكيفية إعداد وثيقة تقييم الأثر التشريعي ومدى مسؤولية الحكومات عن التشريعات التي تصدرها و مكافحة العنف الأسري و القيود القانونية على معالجة البيانات الشخصية و حجية التوقيع الإلكتروني ونظرية المتسبب والمباشر لقيام المسؤولية المدنية واتفاقية الرمز المشترك التي تحكم عمليات النقل الجوي.
من جانبه قال فيصل أحمد الزفين مدير إدارة التثقيف التشريعي في “اللجنة العليا للتشريعات” إن الملتقى يمثل خطوة متقدمة على درب توطيد أواصر التعاون وتفعيل الحوار البناء بين المعنيين بالشأن القانوني في اللجنة فضلا عن إرساء دعائم متينة لإيجاد بيئة قانونية قائمة على آراء قانونية واضحة وتشريعات ريادية تترجم غايات “خطة دبي 2021” .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.