“ثقافي أم القيوين” ينظم معرض زايد رمز التسامح

الإمارات

 

نظم مركز وزارة الثقافة و تنمية المعرفة بأم القيوين معرضا للصور الفوتوغرافية بعنوان ” زايد رمز التسامح” ضمن برامجه و أنشطته في عام التسامح .
يهدف المعرض إلى التعريف بنهج القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه ورؤيته لتحقيق التعايش السلمي بين شعوب ودول العالم .
افتتح المعرض – الذي أقيم في مستشفى الشيخ خليفة العام بأم القيوين – ريسا فان دير ميروي المدير الإداري للمستشفى و عبدالله علي بوعصيبة مدير المركز الثقافي بأم القيوين و عدد من موظفي الادارة بالمستشفى.
ضم المعرض 70 لوحة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه تحكي مسيرة رائدة و تاريخية في ترسيخ مبدأ التسامح و التعايش مع مختلف الثقافات والجنسيات والأديان في دولة الإمارات التي تعتبر مركزا حضاريا متقدما في تحقيق السلام لكل من يقطن على أرضها.
وعكست الصور المعروضة التسامح والقيم النبيلة و الأخلاق الكريمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه من خلال توثيقها للقاءات التاريخية مع قادة وزعماء دول العالم و العلماء والوعاظ إضافة إلى مجموعة من الصور المعبرة عن التراحم و المحبة والتلاحم المجتمعي التي تجمع المغفور له الشيخ زايد مع الأطفال وكبار المواطنين .
و قال عبدالله علي بو عصيبة إن معرض ” زايد رمز التسامح” يرسخ قيم التسامح و التعايش وذلك انطلاقا من نهج القائد المؤسس الراسخ في دعم المبادرات والأنشطة التي تبث روح التسامح في المجتمع و تعزز مكانة دولة الامارات و جعلها نموذجا رائدا في مجال التسامح و الانفتاح الحضاري ونبذ مختلف مظاهر التمييز.
من جانبها ثمنت ريسا فان دير جهود المركز الثقافي بأم القيوين في تفعيل وتنفيذ المبادرات والبرامج بالتعاون مع الجهات و المؤسسات بالدولة ..معبرة عن سعادتها باختيار مستشفى الشيخ خليفة العام لإقامة معرض زايد رمز التسامح ليكون منصة حية لجميع فئات المجتمع من خلال اطلاعهم على الصور التي جمعت المغفور له الشيخ زايد مع الأطفال و كبار المواطنين وقادة دول العالم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.