سيف بن زايد يستقبل 100 طالب موهوب تزامنا مع إطلاق مبادرة “موهبتنا 2019”

 

استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية 100 طالب موهوب من خريجي مبادرة “موهبتنا 2018 وربيع 2019” التي أطلقها “صندوق الوطن” تزامنا مع خطته للخمس سنوات 2019 – 2024، “البرنامج التعليمي المبتكر لدعم الطلاب الموهوبين وذوي الأداء العلمي المتقدم”.
وهنأ سموه الطلبة الموهوبين على تفوقهم الأكاديمي، حاثا إياهم على بذل المزيد من الجهود للحفاظ على إنجازاتهم والإسهام في خدمة الوطن.
وحققت مبادرة موهبتنا منذ إطلاقها العديد من النجاحات والإنجازات على مستوى الطلبة من أصحاب المواهب والقدرات العلمية ..فقد تمكن الطلاب في المرحلة العمرية من 11 إلى 14 سنة من تحقيق نتائج علمية ورفع درجاتهم في امتحانات المستوى الجامعي من 7% إلى 71%، ما يتخطى مرحلتهم العمرية بأكثر من 6 سنوات، وهو ما يجعل مبادرة “موهبتنا” من أنجح البرامج التعليمية في الدولة.
وعمل صندوق الوطن وبالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات على إنجاح هذه المبادرة الرائدة التي ترسخ قيمة العلم
العمل في المجتمع وتشكل النواة الحقيقية لجيل مبتكر يعي التحديات الوطنية والعالمية ويعمل على بناء المستقبل وتحسين جودة حياة الأفراد.
وتضمنت “موهبتنا” برنامجا صيفيا لمدة أسبوعين في مركز “جون هوبكنز” للمواهب والشباب، حيث تم تدريس أربع دورات تعليمية وتدريبية شملت مجالات التصميم الهندسي وعلوم الطيران وعلم التشفير والرياضيات ..كما تضمنت تحديا في مجال الصناعة لمدة 4 أشهر تحت إشراف الجامعات وشركاء الصناعة في الإمارات العربية المتحدة.
وتستهدف المبادرة في عامها الثاني الطلبة من أصحاب والمواهب والقدرات من الصف السادس حتى الحادي عشر في المدارس الحكومية والخاصة من خلال سلسلة من الاختبارات وفقا لمعايير معتمدة في عدة مجالات حيوية على رأسها الرياضيات وعلوم المستقبل.
وتنتقل مبادرة موهبتنا هذا العام إلى مرحلة أخرى نوعية من اكتشاف الطلبة الموهوبين وصقل مهاراتهم العلمية، وذلك من خلال مساهمة صندوق الوطن في اكتشاف 2000 من الطلبة الموهوبين في نهاية عام 2020 إضافة إلى إنشاء “صندوق الوطن” سجلا وطنيا للطلاب الموهوبين وتطويره باستمرار من خلال البرامج المتخصصة ..والتأكد من التحاق 60% على الأقل من الطلبة الموهوبين إلى جامعات عالمية رائدة على أن يدرس 50% منهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وهي المجالات التي تواكب رؤية واستراتيجيات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة ورفاه المجتمع في المستقبل إضافة إلى تلبية متطلبات سوق العمل ووظائف المستقبل القائمة على التكنولوجيا والعلوم المتقدمة.
وقال محمد القاضي مدير عام صندوق الوطن ” تخطط المبادرة في عامها الثاني إلى إحداث نقلة نوعية في مجال اكتشاف وتدريب الطلاب الموهوبين من خلال التأكيد على اكتشاف الطلبة الموهوبين في سن صغيرة وتأهيلهم بالشكل المناسب ووضعهم على الطريق الصحيح ما يعد نواة حقيقية لجيل من العلماء والمبتكرين لدولة الإمارات على غرار علماء غيروا وجه العالم”.
وأضاف ” نحن على ثقة بدعم قيادتنا الرشيدة لجهودنا من خلال تشجيعهم المستمر لنا وتذليل كافة السبل لإنجاح أهدافنا الرامية إلى الانتقال بدولة الإمارات إلى آفاق غير مسبوقة من العلم وتطبيقات العلوم المتقدمة لمواجهة التحديات الوطنية والعالمية وتحقيق التنمية المستدامة بسواعد أبناء الوطن”.
ويتم اختيار الطلاب الموهوبين تحت مظلة المبادرة هذا العام من خلال عدة معايير، تبدأ باختبار 5000 طالب بنهاية عام 2020، كما ستوفر المبادرة برامج متخصصة خلال الربيع والشتاء والصيف للطلاب الموهوبين الذين سيدرسون مواد علمية تتجاوز أعمارهم تتيح لهم التعرف إلى أحدث التقنيات مثل الذكاء الصناعي، وتكنولوجيا البلوك تشين والروبوتات، وتطوير مهاراتهم لتواكب تحديات القرن الحادي والعشرين، إضافة إلى تنمية قدراتهم في ريادة الأعمال ..كما توفر برامج المبادرة التوجيه المهني للطلاب لضمان دخولهم أفضل الجامعات ومتابعة المجالات التي يمكنهم تحقيق النجاح والتميز من خلالها وتجسد في الوقت نفسه توجهات دولة الإمارات وتمتلك حلولا لتحديات المستقبل.
كما ستولي المبادرة اهتماما خاصا بغرس قيم التسامح في الطلاب وتعزيز التعايش مع مختلف الثقافات والأديان والعادات التي تفخر دولة الإمارات باحتضانها لتعيش في سلام على أرضها، ما يمكن الطلاب من فهم وإدراك العولمة بمفهومها الشامل ..ولن تقتصر المبادرة على تأهيل الطلاب فحسب، بل ستمتد إلى تقديم منحا دراسية من شركاء المبادرة للطلاب ويوفر بدوره صندوق الوطن التمويل البحثي للطلاب بمجرد دخولهم الجامعات.
وتدعم المبادرة مجموعة من شركاء التنمية في الوطن من القطاعين الحكومي والخاص الاستراتيجيين ..وتشمل شركة الدار العقارية، وعلي وأولاده وشركة إعمار وكذلك “صندوق خليفة” شريك المبادرة في ريادة الأعمال، بالإضافة إلى الشركاء الأكاديميين مثل وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي ومركز جونز هوبكنز للمواهب والشباب ومختلف الشركاء الإعلاميين مثل شركة أبوظبي للإعلام.وام

 

 

..و يستقبل وفد جمعية المعلمين

استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وفد جمعية المعلمين.
وتبادل سموه والحضور ــ خلال اللقاء الذي جرى في قصر البطين ــ التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك راجين الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة الكريمة على دولة الإمارات وقيادتها وشعبها بالخير والبركات وأن يديم عليها نعم الأمن والأمان والازدهار.
وأعرب الوفد عن شكره وتقديره للاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالمنظومة التعليمية الشاملة لتطوير التعليم بمراحله كافة باعتباره الاستثمار الأمثل لمواكبة مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة والرهان الحقيقي للانتقال إلى المستقبل.
وتولي دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية خاصة للمعلم لدوره البالغ الأثر في بناء العقول وتنمية المهارات وقدرته على ترسيخ منظومة تعليمية وتربوية وقيمية ..ويؤدي المعلمون دورا محوريا في بناء الأجيال وتطوير قدراتهم لخدمة أوطانهم ومجتمعاتهم وجعلهم صناع الأمل في المستقبل.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.