نمو شركات منطقة اليورو أضعف من المتوقع في مايو

الإقتصادية

 

أظهر مسح تسارع نمو شركات منطقة اليورو قليلا هذا الشهر لكن ليس بالقدر الكبير المتوقع، بفعل انكماش عميق في قطاع الصناعات التحويلية يؤثر بشكل متزايد على شركات الخدمات.
والشهر الماضي، أثار رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي احتمال تقديم مزيد من الدعم لاقتصاد منطقة اليورو إذا استمر تباطؤه ومن المرجح أن يعزز مسح أمس الخميس بواعث قلق صناع السياسات.
وارتفع مؤشر آي.إتش.إس ماركت المجمع لمديري المشتريات، الذي يعد دليلا جيدا على حالة الاقتصاد، قليلا فحسب إلى 51.6 هذا الشهر من قراءة نهائية عند 51.5 في أبريل ، ليأتي دون متوسط التوقعات البالغ 51.7 في استطلاع أجرته رويترز.
وقال كريس وليامسون كبير الاقتصاديين لدى آي.إتش.إس ماركت ”يمكننا أن نواري التراب أي آمال لنمو أقوى في الربع الثاني. الاقتصاد في بقعة ضعيفة جدا“.
وقال وليامسون إن البيانات تشير إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي 0.2 بالمئة في الربع الحالي، انخفاضا من 0.3 بالمئة وهي النسبة المتوقعة في استطلاع أجرته رويترز الشهر الماضي.
وتظل القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية دون مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش للشهر الرابع على التوالي، إذ انخفضت إلى 47.7 من 47.9 على الرغم من التوقعات لارتفاع المؤشر إلى 48.1.
وتباطأ نمو قطاع الخدمات المهيمن على اقتصاد المنطقة، ونزلت القراءة الأولية لمؤشر القطاع إلى 52.2 من 52.8، لتخالف التوقعات في استطلاع رويترز وكانت لزيادة متوسطة إلى 53.0. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.