“العسكري السوداني” يرفع الحظر عن نشاطات النقابات المهنية

الرئيسية دولي

 

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السوادن رفع الحظر عن نشاط النقابات والاتحادات المهنية في البلاد.
وبحسب بيان لجهاز إعلام المجلس العسكري فإن القرار شمل النقابات المهنية، والاتحادات المهنية، والاتحاد العام لأصحاب العمل القومي في السودان.
وأضاف البيان أنه “تم معالجة قرار تجميد التنظيمات النقابية في ضوء القوانين المنظمة للعمل النقابي بالبلاد والاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الشأن إلى جانب المعاملات والعقود والإلتزامات الجارية حالياً بهذه التنظيمات”.
وقال المجلس إن القرار جاء “التزاما بالمواثيق الدولية وتثبيتا للمكاسب التى يحققها تقلد السودانيين لهذه المنظمات بمواقع إقليمية ودولية غاية في الأهمية، و إعمالاً للقوانين المنظمة ليتم إتخاذ التدبير اللأزمة بشأن ذلك وفقاً لهذه القوانين والالتزامات الدولية”.
وقال عضو وفد التفاوض عن قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين أحمد الربيع، إن تجمع المهنيبن يستنكر قرار فك تجميد النقابات و الاتحادات المهنية الذي أصدره المجلس العسكري الانتقالي.
وفي صعيد متصل، ناشد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان محمد دقلو المعروف بحميدتي قوى الحرية والتغيير بقبول شراكة حقيقية مع المجلس، وذلك عقب إخفاق جولة أخرى من المفاوضات بين الطرفين.
وجدد حميدتي خلال زيارة إلى سجن كوبر، قوله إن المجلس العسكري لا يطمع في السلطة، وإنما يسعى لضمان وإتمام عملية الانتقال السلمي للسلطة في البلاد.
إلى ذلك، قال إن المجلس يبحث عن شراكة حقيقية مع قوى الحرية والتغيير، مشددا على أن المتظاهرين لم يكن بوسعهم إسقاط النظام دون تدخل الجيش، وأن الأخير لم يكن بإمكانه تولي السلطة وإزاحة البشير لولا المظاهرات الشعبية التي نظمتها قوى التغيير.
كما شدد على أن الجيش هو “الضامن الحقيقي للشعب السوداني إلى أن تقوم انتخابات حرة ونزيهة، عندها نطمئن ونمشي إلى ثكناتنا، بحسب تعبيره.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.