عبد الله المري: نهج زايد أضفى الإنسانية على هوية الإمارات

الإمارات

 

دبي-الوطن:

أكد سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، أسس دولة الإمارات العربية المتحدة على نهج إنساني وحضاري، عنوانه العطاء والريادة والتسامح وحب الوطن والوحدة والاتحاد، كما حرص المغفور له على الاستثمار بالموارد البشرية المواطنة، وهو ما جعل دولة الإمارات في مصاف الدولة المتقدمة بتحقيقها الريادة في مختلف المجالات.
وقال: مهما أسهبنا في التحدث عن مكارم وفضائل وخصال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لن نوفيه حقه فيما قدمه لأبناء بلده وللوطن العربي عامة، وللبشرية من أعمال إنسانية جليلة، فالإنجازات المتتالية التي تشهدها دولة الإمارات جاءت نتيجة الرؤية الثاقبة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أرسى معالم دولة الإمارات المشهود لها بالخير والعطاء، ومد يد الإنسانية إلى مختلف بقاع الأرض، لتتصدر الإمارات دول العالم في تقديم المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.
وأضاف سعادته: نهج المغفور له ، الشيخ زايد، جعلنا أسعد شعوب العالم، ومن فضل الله تعالى أنه منّ علينا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الامارات، الذين أكملوا المسيرة، وهم حريصون على السير على نهج الشيخ زايد ما أسهم في ارتقاء دولة الامارات، دولة التسامح والعطاء، إلى مصاف الدول المتقدمة.
وأشار اللواء المري إلى أن المبادرات الخيرية لمناصرة الضعفاء ومساعدة المحتاجين ونجدة الملهوفين وإغاثة المنكوبين، تنبع من قيم الإيمان والمحبة التي أرساها مؤسس الدولة في أبنائه وبناته، ومن قيم الوفاء التي كان لها أثر بارز في إضفاء هوية حضارية وإنسانية للدولة، وبفضل جهود المغفور له الأب المؤسس تبوأت دولة الإمارات مكانة الصدارة والريادة في ميادين العمل الخيري والإنساني إقليميا ودوليا.
وأكد اللواء المري أن ارتباط ذكرى المغفور له الشيخ زايد بشهر رمضان الكريم، هو فرصة استثنائية لنشر قيم الخير والعطاء والتعاون وإطلاق مبادرات اجتماعية وخيرية أكثر شمولية، لاسيما تلك التي يتشارك ويتعاضد فيها أبناء الإمارات بمختلف فئاته وأطيافه لينشروا الخير في كل مكان.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.