أكد أهمية صياغة وثيقة مشتركة تضمن الأخلاقيات الرياضية

المجلس الرمضاني لنادي الشارقة للصحافة يناقش أخلاقيات التنافس الرياضي 

الإمارات

الشارقة: الوطن

ناقشت جلسة “الرياضة.. وثقافة التعامل مع الخصم” التي نظمها نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، في مسرح المجاز بالشارقة، الأخلاقيات والروح الرياضية التي يجب أن يتحلى بها أطراف المنظومة الرياضية، وكيفية نشر الوعي بالمفاهيم والمبادئ التي من شأنها خلق التنافس الإيجابي الرياضي.
حضر الجلسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا، رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، وسعادة طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وسعادة حسن يعقوب المنصوري، أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، وسعادة عيسى هلال الحزامي، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وسعادة خالد عيسى المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، وعدد من كبار المسؤولين والإعلاميين.
وتحدث في الجلسة الخامسة من المجلس الرمضاني الذي ينظمه النادي بالشراكة مع هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصري، وسعادة محمد جمعة بن هندي، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الثقافي الرياضي، وسامي الجابر، المدرب ولاعب كرة قدم سابق. وأدار الجلسة الإعلامي أسامة الأميري.
وتقدم المشاركون في الجلسة بالتهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمناسبة فوز نادي الشارقة الثقافي الرياضي بدرع دوري الخليج العربي للمحترفين موسم 2018-2019، مشيدين بدعم صاحب السمو حاكم الشارقة المستمر للمنظومة الرياضية في الإمارة.

غرس أخلاقيات الروح الرياضية
وقال الدكتور أشرف صبحي أنه يجب تربية اللاعبين الصاعدين على مبادئ الروح والأخلاقيات الرياضية ومفاهيم تقبل الآخر والالتزام باللوائح بشكل فعلي وليس أكاديمي فقط بما يضمن ترسيخ الوعي الكافي بمبادئ الألعاب الرياضية، والتأكيد على ضرورة التنافس بعيداً عن التعصب الرياضي.
ولفت صبحي إلى أن عناصر المنظومة بجميع أطرافها من جهاز إداري، وتحكيمي، ولاعبين، وجماهير، مسؤولة عن الأخلاقيات والروح الرياضية، ونشر تلك المفاهيم التي تضمن المنافسة الإيجابية، مشيراً إلى الدور المهم للقوانين والأنظمة في بناء وتفعيل اللوائح التي تتصدى لأي ظاهرة سلبية.

صياغة وثيقة مشتركة
وأكد سعادة محمد جمعة بن هندي على أن صاحب السمو حاكم الشارقة، بدأ غرس مفاهيم التنافس الإيجابي منذ أكثر من 25 عامًا من خلال أندية الناشئة، ومؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بهدف تخريج قادة مبدعين مؤثرين في المجتمع، وذلك من منطلق اهتمام سموه الدائم بالاستثمار في الإنسان.
ولفت بن هندي إلى أهمية التعاون المشترك بين كافة الأطراف باعتبار أن المنظومة الرياضية هي منظومة جماعية وليست فردية، وأن الحالة الإيجابية المرجوة ونشر الوعي الرياضي مسؤولية الجميع.
وأكد بن هندي أهمية صياغة وثيقة مشتركة تحكم وتضمن الأخلاقيات الرياضية وفق الضوابط والقيم والمبادئ.

الإعلام شريك أساسي
وأوضح سامي الجابر، أن الإعلام الرياضي وخصوصًا الإعلام الجديد شريك أساسي وله دور كبير في نشر الوعي وإيصال الرسائل وترسيخ المفاهيم الصحيحة للتعامل الرياضي بعيداً عن التعصب.
ولفت إلى أن الممارسات السلبية لبعض الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي تسئ للمشجع والنادي على حد سواء، وأن التشجيع الرياضي هو فعل إنساني وأخلاقي في المقام الأول، مؤكداً أن اللاعب والمدرب الفني على وجه الخصوص يعدان قدوة في ثقافة التعامل الرياضي، وتقع عليهم مسؤولية بناء منظومة رياضية تتسم بالأخلاقيات والقيم.
واتفق المتحدثون في الجلسة على أهمية التعريف بالنماذج الناجحة، ومشاركتها لبناء مجتمعات رياضية إيجابية.
وكرم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام في نهاية الجلسة المتحدثين وراعي الجلسة “بيت الكندورة”، وجرى توزيع الجوائز على الفائزين بسحوبات الجلسة الخامسة.
ويعد المجلس الرمضاني من أبرز فعاليات نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، والتي تعقد سنويًا لمناقشة أبرز الموضوعات والقضايا على الساحة المحلية والإقليمية في العديد من الجوانب، من خلال استضافة نخبة من المتخصصين في مختلف المجالات من داخل دولة الإمارات وخارجها، للمساهمة في تحقيق الأهداف التثقيفية، وتعزيز قيم الحوار، وتوطيد أواصر التقارب.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.