سلطان الجابر: قيم زايد الإنسانية شعاع ينير مسيرة الإمارات الحضارية نحو المستقبل

الإمارات

 

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة “رئيس المجلس الوطني للإعلام إن نهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منارة نهتدي بها جميعاً في مسيرة دولة الإمارات نحو المستقبل لا سيما في العمل الإنساني، وتعزيز قيم التسامح والأخوّة الإنسانية، وترسيخ السلم والاستقرار، والعمل الجاد لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية محلياً، ودولياً.
وأضاف معاليه في تصريح له بمناسبة “يوم زايد للعمل الإنساني: “تشكل القيم التي غرسها الوالد المؤسس، والتي تستمر قيادتنا الرشيدة في ترسيخها، ركناً رئيساً في رسالة دولة الإمارات إلى العالم باعتبارها مركزَ إشعاعٍ حضاري وإنساني. وستبقى هذه الرسالة شعاعاً متقداً تسير على نهجه دولة الإمارات الماضية قدماً في وضع الخطط الاستراتيجية وبرامج التنمية الشاملة التي تعزز مكانتها المتقدمة في المجالات الحضارية والإنسانية كافة”.
واوضح معاليه “احتفاء الإمارات بيوم زايد للعمل الإنساني مناسبة وطنية سنوية تسلط الضوء على مسيرة العطاء المستدام التي أرسى دعائمها الوالد المؤسس الذي اهتم بتقديم الخير وإنشاء المشاريع التنموية المستدامة محلياً وعالمياً، مما ساهم في تكريس الدور الإنساني لدولة الإمارات لتستقطب أنظار العالم باعتبارها نموذجاً فريداً في العطاء والتعايش القائم على قيم راسخة تضع الإنسان والإنسانية على لائحة أهم أولوياتها”.
وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر “بهذه المناسبة، أؤكد على أهمية دور وسائل الإعلام في التوعية بالقيم الإنسانية في فكر القائد المؤسس الذي رسخ مفاهيم التسامح والتعاون ومد يد الخير للجميع استناداً إلى ثوابتنا الوطنية الأصيلة. وهو ما نعمل عليه في المجلس الوطني للإعلام، ليستمر العمل الإنساني جزءا رئيساً من رسالة دولة الإمارات الحضارية للمنطقة والعالم” .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.