الكشف عن قصائد لجوزيه ساراماجو عن ديكتاتور البرتغال سالازار

منوعات

صدر عن دار بصمة للنشر، في الكويت، ترجمة عربية لمجموعة من القصائد تحمل عنوان “1993” كتبها الروائي البرتغالي الكبير الحائز على جائزة نوبل للآداب جوزيه ساراماجو في شبابه، وفي الأيام الأخيرة لحكم الدكتاتور أنطونيو دو أوليفيرا سالازار، وترجمها عن الإيطالية إلى اللغة العربية المترجم فداء على.
وفي المجموعة الشعرية المنتقاة لقصائد جوزيه ساراماجو، والتي تحمل عنوان “1993” يجد القارئ أن في قصائده دقة وحساسية وقصدية عميقة ونبرة وإيقاعا لا يستطيع أن يخطئها قارئ الشعر، وهي قصائد عايشت مرحلة دقيقة من تاريخ البرتغال، وتحديدا السنوات الأخيرة لديكتاتور البرتغال سالازار، ولكنها تتجاوزها لأن الشاعر حينها سيتوقف عن كتابة الشعر وسيتجه تدريجيا إلى كتابة الرواية.
جوزيه ساراماجو (16 نوفمبر 1922 – 18 يونيو 2010) روائي برتغالي حائز على جائزة نوبل للأدب وكاتب أدبي ومسرحي وصحفي. مؤلفاته التي يمكن اعتبار بعضها أمثولات، تستعرض عادة أحداثاً تاريخية من وجهة نظر مختلفة تركز على العنصر الإنسانى، وقد وصف بأنه من أعظم الروائيين.
أنطونيو دو أوليفيرا سالازار (28 أبريل 1889 – 27 يوليو 1970) شغل منصب رئيس الوزراء ويعرف بأنه ديكتاتور البرتغال في الفترة من 1932 إلى 1968. وكان رئيسا للجمهورية في عام 1951، بصفة مؤقتة. وقد أسس الدولة الجديدة التي حكمت وسيطرت على البرتغال من 1932 حتى 1974. كان حاكمًا مستبدًا للبرتغال، أصبح رئيسًا للوزراء عام 1932م.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.