اطّلع على منصة "رايز" الذكية الأولى من نوعها في العالم لأتمته الإجراءات

وفد جزائري يزور جمارك دبي لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات

الإقتصادية الرئيسية

دبي- الوطن:
انطلاقا من تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات ورفع مستوى العلاقات المتميزة بين الجهات الإقليمية. استقبلت جمارك دبي وفداً زائراً من جمارك الجزائر ضم مسؤولين في وزارة النقل ونظام المعلومات، ووسائل الإدارة العامة الجزائرية وذلك بهدف الاطلاع على تجربة جمارك دبي ” محرك المخاطر، وحدة الكلاب الجمركية،” والمشروع الجديد للجمارك العالمية ” نظام رايز “.
ضم الوفد الزائر كلا من رضوان بوطالب مدير إدارة وسائل الإدارة العامة الجزائرية، إسماعيل بودادي مدير النقل ونظام المعلومات، ابراهيم أبوعلو مدير مركز، وعمار ملياني، فيما كان في استقبال الوفد كلاً مننادية عبد الله كمالي الرئيس التنفيذي للجمارك العالمية، والمهندس عادل السويدي مدير إدارة الدعم الفني، وداوود الزرعوني مدير أول قسم إدارة البيانات الاستخباراتية.
واطّلع الوفد الزائر على منصة “رايز” الذكية الأولى من نوعها في العالم لأتمته الإجراءات الجمركية، من خلال عرضا قدمته نادية كمالي إذ تُعد المنصة من النماذج المهمة للإبداع والابتكار في تطوير العمل الحكومي بدولة الإمارات، وتعريفهم بالمزايا الكبيرة للمنصة وفوائدها في تطوير الخدمات التجارية والجمركية.
هذا واطلع الوفد أيضاً على نظام محرك المخاطر الذكي ودوره في دعم عمليات التفتيش واختصاصه بشكل مباشر في تقييم وعلاج مختلف المخاطر المتمثلة في الأخطار الأمنية، الاقتصادية البيئة والاجتماعية. كما اطلع على وحدة الكلاب الجمركية بإدارة الدعم الفني والتي لها دوراً هاماً في عمليات التفتيش الجمركية على البضائع والشحنات، ودورها في تقديم الدعم والمساندة للمراكز الجمركية البحرية والبرية والجوية، حيث تمتلك الوحدة عدد 24 كلباً مدرباً، وقدم المهندس عادل السويدي تجربة الدائرة في تدريب الكلاب الجمركية لتكون مؤهلة لتعامل مع أساليب التهريب المبتكرة ، منوها إلى الدور الكبير والمميز لضباط التفتيش في جمارك دبي وتمتعهم بروح الولاء المؤسسي والحس الأمني من تدريبهم وإلحاقهم بدورات تدريبية متخصصة في لغة الجسد للتعرف على أحدث الطرق في عمليات التهريب، وكذلك المراقبة الميدانية في قضايا المخدرات وكشف أساليب التهريب المبتكرة والحديثة.
وأشاد الوفد الجزائري بمدى التطور الذي وصلت إليه جمارك دبي والتقنيات الحديثة المتبعة في مرافقها والخبرات التي يمكن الاستفادة منها والتعاون المستقبلي والتنسيق بشأن نقل وتبادل المعلومات والخبرات بين الجهتين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.