الطرق والمواصلات و”سيركو” توقعان اتفاقية لدعم “عام التسامح”

الإقتصادية الرئيسية

وقعت هيئة الطرق والمواصلات مع شركة سيركو الشرق الأوسط المشغل لمترو دبي وترام دبي اتفاقية تعاون لدعم عام التسامح عبر “محفظة الهيئة للخير” كونها أحد شركائها حيث تأتي الاتفاقية في إطار تبادل المعارف والخبرات تعزيزاً ومواكبةً لمبادرة الدولة بجعل عام 2019 عاماً للتسامح.
وقع الاتفاقية بالمبنى الرئيس للهيئة محمد عبيد الملا عضو مجلس المديرين بالهيئة ورئيس اللجنة العليا لمحفظة الهيئة للخير وفيل ماليم الرئيس التنفيذي لشركة سيركو الشرق الأوسط بحضور عدد من مسؤولي الجانبين.
وأكد الملا أن هذه الاتفاقية تهدف إلى إرساء أواصر التعاون مع شركة سيركو لتحقيق أفضل أداء لمسؤوليتنا المجتمعية في إطار دعم مبادرة عام التسامح الذي أطلقته الدولة عبر التسهيلات التي ستوفرها سيركو – وفقاً للاتفاقية – للمساهمة في تنظيم فعاليات وأنشطة الهيئة على النحو الأمثل للوصول للأهداف المرجوة في عام التسامح.
وأوضح أن الاتفاقية مع سيركو تنص على توفير الأفكار والإمكانات وتوحيد الجهود وأساليب العمل وسياساته المُتبعة لتحقيق أفضل النتائج في الأنشطة والفعاليات عبر السعي الدؤوب للطرفين على إنجاحها فضلاً عن تعزيز مشاركة سيركو في محفظة الهيئة للخير ..مؤكداً أن الهيئة تبذل أقصى جهودها لدعم عام التسامح من خلال عقد شراكات مع جهات حكومية أو خاصة تتمتع بروح المبادرة لتحقيق مسؤوليتنا المجتمعية المتواكبة مع توجهات قيادتنا الرشيدة.
ومن جانبه قال فيل ماليم اننا في شركة سيركو بوصفنا مشغلين لمترو دبي وترام دبي يشرفنا الدخول في هذه الشراكة الاستراتيجية مع هيئة الطرق والمواصلات لتعزيز التعاون المستمر بيننا كونها دفعة قوية لمساعينا الرامية إلى تعزيز تعاوننا المثمر لخدمة المجتمعات التي نعمل ضمنها وأنه تماشيا مع مبادرة الدولة بجعل عام 2019 عاماً للتسامح تقع على عاتق الشركات مسؤولية دفع مسيرة تعزيز سعادة ورفاهية الناس وإن عام التسامح يعتبر منصة إنسانية نعمل من خلالها على دعم مبادرات هيئة الطرق والمواصلات لترسيخ قيم التسامح والإخاء والروح الحضارية بين مختلف الجنسيات الأمر الذي يجسّد سعينا لتفعيل مسؤوليتنا الاجتماعية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.