قيادات اقتصادية: يوم زايد للعمل الإنساني يخلد ذكرى صاحب القدوة الإنسانية

الإقتصادية الرئيسية

أكدت قيادات اقتصادية أن الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني يأتي تقديرا وعرفانا بدور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” في تأسيس مسيرة العطاء في الدولة لتخليد ذكرى صاحب الأيادي البيضاء والقدوة الإنسانية ليس فقط للإمارات بل للكثير من الشعوب في مجال العمل الخيري والإنساني.
وقال سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة “إن يوم زايد للعمل الإنساني محطة وطنية يقف فيها أبناء الإمارات ومعهم شعوب العالم تكريما لذكرى المغفور له وإجلالا لروح الوالد وفقيد الوطن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وهو مناسبة وطنية نعبر فيها عن تقديرنا لمنجزاته وتضحياته التي سطرها بمداد الإخلاص طوال عقود من حياته الحافلة بالبذل والعطاء ليدرج اسمه على قوائم العظماء الذين قلما يجود التاريخ بأمثالهم بعد أن طالت مشاريعه الخيرية التي تخدم الإنسانية كافة أنحاء العالم”.. مضيفا أن اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان اقترن دائما بتقديم العون لكل محتاج في أي منطقة بالعالم وأصبحت الإمارات في عهده من أهم الدول المساهمة في العمل الإنساني والإغاثي على مستوى العالم.
وأوضح أن رؤية وقيم الشيخ زايد رحمه الله نلتمسها في نهج قيادتنا الرشيدة التي حملت من بعده راية العمل الإنساني وحققت في ذلك إنجازات محلية ودولية فباتت الإمارات على رأس الدول المانحة وأياديها البيضاء نراها في مختلف أنحاء العالم سواء على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي أو التعليمي وغيره ونحن حريصون دائما على التمسك بنهج العطاء وفعل الخير مؤكدين دائما أن “يوم زايد للعمل الإنساني” سيظل علامة بارزة في مسيرتنا الوطنية نستعيد فيه إرث العطاء المستدام الذي أرساه مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
وقال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز أكسبو الشارقة إن يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف التاسع عشر من رمضان يعد يوما متميزا في الوجدان الإماراتي للاحتفال بأحد أهم القيم الإنسانية التي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” قيم العطاء والتسامح والمحبة التي تعد أحد أهم المحطات المضيئة في حاضر ومستقبل دولة الإمارات وموضع فخر واعتزاز أبناء الإمارات وصفة نوسم بها في كل المحافل العالمية مضيفا أن يوم زايد للعمل الإنساني هو ذكرى عطرة نجدد فيها نهج القائد المؤسس واستمرار مسيرة دولتنا الحبيبة بالخير والعمل الإنساني.
وأكد سعادة عبدالله مطر المناعي رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة الإمارات للمزادات أن عمل الخير في دولة الإمارات ارتبط باسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه ” مشيرا إلى أن احتفالنا بيوم زايد للعمل الإنساني هو مناسبة لتجديد العهد أمام قيادتنا بأننا ملتزمون بالسير على خطى الوالد المؤسس الذي كرس حياته لعمل الخير من خلال المساهمة في تطوير عالم أفضل ومستقبل أكثر إشراقا ليس في الإمارات وحسب بل لكل شعوب العالم.
وقال إن حرص قيادتنا الرشيدة على الاقتداء بالوالد المؤسس والسير على خطاه وترسيخ نهجه الإنساني هي التي أدت إلى تعدد أوجه العمل الإنساني والخيري من الإمارات إلى كل أنحاء العالم بفضل توجيهاتهم ومتابعتهم وحرصهم على فتح الأبواب الواسعة أمام الخير والعمل التطوعي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.