تبادل الإهانات بين بيلوسي وترامب في ظلّ حديث عن إجراءات عزله

دولي

رأت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديموقراطية نانسي بيلوسي أن الرئيس دونالد ترامب غاضب من عدم مسارعة حزبها الى إطلاق إجراءات عزله، فيما وصلت العلاقة بين الطرفين إلى مستويات متدنية مع إطلاق الخصمين السياسيين انتقادات شخصية لاذعة الواحد ضد الاخر.
وكان هذا اليوم الثاني من الحرب الكلامية العلنية بين ترامب وبيلوسي التي تساءلت سابقاً عن مدى أهلية ترامب لتولي منصبه، وأعربت عن أملها في أن يقوم المقربون من ترامب بتدخل “لصالح البلاد”.
ورد ترامب بوصف بيلوسي بـ”نانسي المجنونة”، وهي المرة الأولى التي يصف فيها عدوته في مجلس النواب بهذا الشكل السلبي.
وتسلّط الهجمات الكلامية المتبادلة بين الطرفين الضوء على عداء مرير، بدأ الشهر الماضي عند صدور التقرير المتعلّق بالتحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية لعام 2016.
وترى بيلوسي أن استراتيجية ترامب هي دفع خصومه إلى إلزام أنفسهم ببدء إجراءات إقالته، التي من المؤكد تقريباً مرورها في مجلس النواب، لكن سترفض في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ما يؤدي في النهاية إلى منح ترامب دفعاً جديداً في أوساط ناخبيه الأساسيين في مسعى إعادة انتخابه.
وقالت للصحافيين إن “البيت الأبيض يصرخ طلباً لبدء إجراءات العزل”.
وتابعت أن أمل ترامب خائب من أن الديموقراطيين علّقوا حالياً سعيهم لبدء إجراءات العزل، رغم تكثيفهم للتحقيقات في الكونغرس حول علاقات الرئيس مع روسيا وبشأن عرقلته المفترضة للعدالة. ويحاول ترامب منع تقدم هذه التحقيقات.
وأضافت بيلوسي “أن “التحقيقات” قد توصلنا إلى نقطة ندرك فيها أن لا مفرّ من العزل، لكننا لم نصل إلى هذا المكان بعد”.
وتحت ضغط تحقيقات الكونغرس، أمر ترامب الخميس الاستخبارات الأميركية بـ”التعاون التام” مع التحقيق حول ما قال إنه “تجسس” على حملته الانتخابية لعام 2016.
وبحسب ترامب، فإن الرقابة التي وافق عليها القضاء على حملته تصل إلى مستوى “التجسس”. واعتبر أن التحقيق حول وجود تدخّل روسي هو “خيانة”، كما أعرب عن رغبته في رؤية اتهامات جنائية توجه ضدّ المحققين.
وكررت بيلوسي من جهتها اتهام ترامب بالتورط في “إخفاء معلومات” في التحقيق الروسي. وسخرت من الرئيس بالقول إنها تصلي له وتأمل بـ”أن تقوم عائلته أو موظفوه وإدارته في تدخل ما لصالح البلاد”.
وردّ ترامب بالتقليل من أهمية الاتهامات، ووصف بيلوسي بـ”نانسي المجنونة”، مشككاً في سلامتها العقلية.
وقال للصحافيين في البيت الأبيض “لم تعد بيلوسي الشخص نفسه”، مضيفاً “لقد فقدت عقلها”.
وتابع أنه راقبها خلال لقائهما وكانت “تحرّك يديها بطريقة جنونية”، ملوحاً هو بدوره بيديه، ثمّ شدد على أن بيلوسي “في حال يرثى لها”.
وتأتي هذه التعليقات خلال أسبوع شهد انتكاسات قضائية لترامب، من بينها قرار قاضٍ اتحادي تأييد قانونية الاستدعاء المتعلق بالكشف عن سجلات ترامب المالية. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.