سيدات الجاليات العربية في الدولة يستعرضن عادات بلادهن خلال برنامج “رمضان والشعوب”

الإمارات

شاركت سيدات الجاليات العربية وسيدات عدد من السفراء لدى الدولة فى البرنامج الذى نظمه مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات، في ابوظبي تحت عنوان “رمضان والشعوب.. ثقافات وعادات”، ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الرابع عشر للنادي الذي يختتم غداً السبت في مسرح أبوظبي على كاسر الأمواج.
وقالت السيدة فاطمة المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث ان الهدف من البرنامج هو مشاركة الإخوة العرب للتعرف على ثراء التراث العربي لاسيما في شهر رمضان.
واحتوى البرنامج على عروض فيديو بينت ملامح التراث الإماراتي من عادات وتقاليد وأكلات تراثية وأزياء وحرف تقليدية، كما عرض الفيديو أنشطة نادي تراث الإمارات وأدواره المهمة في حفظ التراث ونشره.
كما استعرض فيديو آخر الأجواء التراثية والاجتماعية لرمضان في مصر، والمفردات الخاصة بالشهر الفضيل مثل المسحراتي والفوانيس، فيما قدمت الجالية السودانية عرضاً لرقصة “الصقرية” التراثية.
وتحدثت سيدات الجاليات في جلسة حوارية أدارتها السيدة لطيفة النعيمي مسؤولة النشاط الثقافي في مركز زايد للدراسات والبحوث عن الثقافة المحلية فى دولهم، حيث شرحت متحدثات من الجالية السعودية والسودانية والمصرية والجزائرية الخصوصيات التي يمتاز بها شهر رمضان في بلدانهم وعاداته العريقة .
كما استعرضت سيدات مركز أبوظبي النسائي، التقاليد الإماراتية الأصيلة في استقبال شهر رمضان والاحتفاء به وتعظيمه.
وتعرف الحضور عقب الجلسة الحوارية على المأكولات والمشروبات الخاصة بشهر رمضان لدى كل جالية من خلال ركن المأكولات المصاحب للبرنامج، كما توقفوا عند زاوية المراكز النسائية التابعة لنادي تراث الإمارات وما تقدمه من ورش حية للمشغولات اليدوية مثل السعف والسدو والتلي والغزل وفنون الحناء.
من جانب آخر اختتم مركز السمحة التابع لنادي تراث الإمارات فعالياته الرمضانية حيث تم تتويج الفريق الفائز بكأس البطولة والميداليات الذهبية فيما تم تكريم الفائزين في دوري الألعاب الشعبية بجانب تكريم المشاركين في دوري كرة القدم للصغار.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.