فاز على المقام بسباعية نظيفة وحصل على المركز الثالث

“شرطة دبي” يتوج بفضية بطولة “مكتوم بن راشد” لكرة القدم

الرئيسية الرياضية

 

دبي- الوطن:
قبض فريق “شرطة دبي” بفوزه على الوافد الجديد فريق “المقام” بسباعية نظيفة، على أخر عتبات منصات تتويج سباعيات “مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية التي أسدل الستار عنها مساء أمس، وأقيمت منذ الخامس من شهر رمضان المبارك على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وشهدت مشاركة 19 فريقاً نافست على لقب النسخة التاسعة.
ففي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، التي أقيمت أول من أمس، فرض حامل لقب النسختين الأخيرتين فريق “شرطة دبي” أفضليته على مجريات لقاء منافسه “المقام”، والتي ترجمت بافتتاح التسجيل مبكراً عند الدقيقة الرابعة عبر لاعبه مهند الطاهر، قبل أن يسجل زميله سند علي الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول.
ومع بداية الشوط الثاني عاود مهند الطاهر زيارة الشباك ليسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه، قبل أن تشهد الدقيقة 33 زيادة “شرطة دبي” غلته من الأهداف بتسجيل لاعبه محمد طالب الهدف الرابع، والذي اتبع بدقيقة واحدة بتسجيل زميله عبد الله عيسى للهدف الخامس، وليكمل أصحاب الضيافة مسلسل التهديف، ببلوغ مهند الطاهر السوبر هاتريك بتسجيله للهدفين السادس والسابع.
وتعد برونزية “شرطة دبي” الثالثة له تاريخياً في البطولة عقب نسختي 2015 و2016، كما بات فريق “شرطة دبي” الوحيد بتاريخ “سباعيات مكتوم بن راشد” الذي ينجح في فرض نفسه على عتبات التتويج لخمسة سنوات متتالية كللها بفوزه باللقب في نسختي 2017 و2018.
أشاد أحمد المازمي مدير فريق “شرطة دبي” بالمستوى الفني للبطولة بصورة عامة، ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، التي وصفها بأنها جاءت قوية من جانب فريق “شرطة دبي” سواء على صعيدي الأداء والنتيجة التي اتسمت في نهايتها بنيل الفريق للميدالية البرونزية، مشيراً إلى أن أخر عتبات التتويج غير كافية لـ “شرطة دبي” بعد أن كان الطموح تحقيق الإنجاز الغير مسبوق بالاحتفاظ باللقب للعام الثالث على التوالي.
وقال المازمي إن: “تحقيق نتيجة عريضة على حساب فريقٍ بحجم “المقام”، لا يمثل التعويض المناسب لفريق “شرطة دبي” الذي وضع أهدافه مع بداية هذه البطولة بالفوز باللقب، إلا أن التعثر في مباراة النصف نهائي التي خسرناها أمام “السيلساو” كان وراء اكتفاء طموحاتنا بالمنافسة على أخر عتبات التتويج”.
ووجه شكره للعميد خالد شهيل مدير إدارة اسعاد المجتمع بشرطة دبي لمنحه الثقة بهذه المسؤولية للمرة الأولى والتي توافقت مع خبراتي التي استثمرتها قدر الإمكان لكوني احمل شهادة الماجستير في القانون الرياضي، واختتم: “البطولة عزيزة على قلوب جميع الإماراتيين، ونجحت في استقطاب كوكبة من اللاعبين الدوليين السابقين وأندية الدولة، ونتطلع إلى نسخة العام المقبل للعودة مجدداً بطموح الفوز باللقب”.
وأعرب محمد علي مدرب فريق “المقام” عن سعادته بالمستوى الذي بدى به الفريق في ظل تسجيل المشاركة الأولى تاريخياً في البطولة، وقال إن: “بلوغ الفريق الدور النصف نهائي هو إنجازٍ بحد ذاته، خصوصاً أنها المشاركة الأولى لنا في هذه البطولة، وبغض النظر عن مواجهة المركزين الثالث والرابع، إلا أن الفريق حقق أهدافه من المشاركة”.
وأضاف: “التجربة بصورة عامة جيدة للفريق، وتعرضنا لغيابات مؤثرة خلال مشوارنا في البطولة، سواء للإصابة أو العقوبات، وهو الأمر ذاته الذي تعرض له الفريق في مباراته اليوم، بعد أن خضنا الشوط الثاني في ظل نقص عددي جراء طرد حارس المرمى، ما أتاح لشرطة دبي فرض أفضليته وتعزيز غلته من الأهداف”.
واختتم: “بصورة عامة راضون عما حققناه رغم الصعوبات التي رافقت الفريق، سواء في عدم حصوله على فترات الإعداد المناسبة، أو على صعيد الغيابات والإيقافات، ونحن عازمون على العودة في نسخة العام المقبل، خصوصاً أن البطولة تعد من أقوى البطولات الرمضانية على مستوى الدولة”.
وفشل مهاجم فريق “شرطة دبي” مهند الطاهر في حسم لقب هدافي البطولة، بعد أن اكتفى في مباراة المركزين الثالث والرابع بتسجيل أربعة أهداف والتي قادته رفع رصيده في البطولة إلى 11 هدفاً ليدخل من خلالها شريكاً على صدارة الهدافين مع خليفة الفلاسي لاعب فريق “جوردن” بعد أن تجمد رصيد الأخير في ظل وداع “جوردن” المنافسات من الدور الربع نهائي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.