منشآت وطوارئ دبي تحتفي بـ 50 يتيما في يوم زايد للعمل الإنساني

الإمارات

 

دبي-الوطن:

أكد سعادة اللواء عبدالله علي الغيثي مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، أن يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، يهدف في المقام الأول إلى تخليد ذكرى الوالد المؤسس المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإظهار العرفان الذي يختزنه قلب كل مواطن ومقيم، من خلال الحرص على مواصلة مسيرة العطاء الإنساني التي انطلقت مع البدايات الأولى لتأسيس الدولة، مؤكداً أن قيمة العطاء التي غرسها زايد طيب الله ثراه ستظل جذوتها متقدة في بلادنا بفضل قادة يلهموننا كل يوم على العمل من أجل الآخرين، والنظر إلى معاناة الناس من حولنا مؤمنين بأن ما يمس البشرية يمسنا، موضحاً أن يوم زايد للعمل الانساني أصبح منصة سنوية لإطلاق المبادرات الانسانية والخيرية من مؤسساتنا الوطنية المختلفة، وذلك ترسيخاً لإرث زايد، والسير على دربه في نشر العمل التطوعي والإنساني بأبهى صوره وتتويجاً لجهود الدولة ورسالتها المرتكزة على الانسان.

جاء ذلك خلال انطلاق المبادرة الرياضية الترفيهية ليوم زايد للعمل الانساني تحت شعار “حب ووفاء لزايد العطاء” الذي نظمته الادارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالتعاون مع نادي شباب الأهلي قسم الخدمة المجتمعية، وأكاديمية كرة القدم، وبمشاركة 50 يتيما من مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي، وكبار المواطنين التابعين لهيئة تنمية المجتمع بدبي نادي ذخر، ومجموعة من أصحاب الهمم وأيضا العمال، ومشاركة مفوضية كشافة دبي ووزارة التربية والتعليم
شهد المبادرة، مديرو الإدارات الفرعية في الادارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ وسعادة خليل رحمة الأمين العام لجمعية كشافة الإمارات، المدير التنفيذي لمفوضية كشافة دبي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.