حاكم عجمان يواصل استقبال جموع المهنئين بشهر رمضان

الإمارات الرئيسية

 

واصل صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان استقبال جموع المهنئين من الشيوخ وكبار المسؤولين الذين توافدوا إلى قصر الزاهر مساء أمس للسلام على سموهما وتقديم أسمى آيات وأطيب التهاني بشهر رمضان الفضيل.. داعين الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على سموهما بموفور الصحة والسعادة وعلى شعب الإمارات بالتقدم والازدهار.
فقد تقبل سموهما التهاني بهذه المناسبة الإسلامية المباركة من وفد من كلية المدينة الجامعية في عجمان تقدمهم المدير العام ونائب المدير ومدراء الإدارات وعمداء الكليات والهيئة الإدارية والتدريسية في الكلية.
كما تبادلا التهاني مع وفد مجلس شباب عجمان تقدمهم سعادة مروان العوضي ووفد متطوعي “رمضان عجمان .. تقوى وايمان” والرعاة والداعمين له ممثلة في هيئة الأعمال الخيرية تقدمهم سعادة الدكتور خالد عبدالوهاب الخاجة المدير التنفيذي للهيئة ومؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية تقدمهم سعادة صالح المزروعي مدير عام المؤسسة وجمعية دار البر تقدمهم سعادة شاهين البلوشي ممثل الجمعية.
وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان خلال اللقاء بدور المتطوعين في مجال العمل الخيري معربا عن سعادته واعتزازه بأبناء الوطن في خدمة بيوت الله.
ودعا سموه المتطوعين للاستمرار في خدمة الوطن ..مؤكدا أن هذه الاعمال الإنسانية ستبقى في ميزان حسناتهم وتعبر على قدرتهم تنفيذ ما يطلب منهم لمساعدة الآخرين.
كما تبادل سموهما التهاني والتبريكات بمناسبة شهر رمضان المبارك مع الشيوخ وكبار المسؤولين والوجهاء وأبناء القبائل وكبار رجالات الدولة وجموع المواطنين والمقيمين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية والأجنبية ..سائلين الله عز وجل أن يديم على دولة الإمارات وشعبها الكريم نعمة الأمن والأمان والاستقرار.
حضر المقابلات الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان صاحب السمو حاكم عجمان والشيخ حميد بن عمار النعيمي وسعادة عبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم وسعادة طارق بن غليطة مدير مكتب الحاكم وسعادة يوسف محمد النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.