أول تصريحاته بقميص "الزعيم"

كايو كانيدو: الانضمام لنادي العين حلم تحول إلى حقيقة

الرئيسية الرياضية

 

العين- الوطن:
أكد البرازيلي كايو كانيدو، أن الانضمام لنادي العين كان حلمًا تحول إلى حقيقة بالنسبة له، مشيرًا إلى أن جميع اللاعبين يتطلعون لحمل قمصان الأندية الكبيرة، وقد منحه الزعيم تلك الفرصة، أخيرًا.
وكان العين قد أتم صفقة اللاعب ذو الـ 28 عامًا أمس الأربعاء، إذ حصل على بطاقته من نادي الوصل، مقابل 6 ملايين دولار.
وقال كايو في تصريحه الأول بقميص العين: “أنا متحفز جدًا للالتقاء بزملائي الجدد، كما أشعر في هذه اللحظة بأنني أمتلك طاقة هائلة من الحماس للدفاع عن شعار العين. رغبتي كبيرة في المساهمة في تحقيق أهداف النادي، واسعاد جماهيره”.
وأكمل: “ثقتي كبيرة جداً في مقدرتي على تحقيق الإضافة المطلوبة، وأطمح في اعتلاء منصات التتويج وحصد العديد من الألقاب مع العين، وأعد الجميع بإظهار روح الإصرار والقتال من أجل تحقيق المزيد من البطولات”.
وكشف كايو تلقيه بعض العروض خلال الفترة الأخيرة، قبل أن يحسم العين أمر ضمه، لكن احترافية مسؤولي العين عززت من رغبته في الانتماء لهذا النادي الكبير، بينما قدم الشكر لمحمد عبيد حماد، على تعامله الراقي والاحترافي طوال فترة المفاوضات، على حد قوله.
وأوضح أن الإمكانيات التي يتمتع بها العين على المستويات كافة، كانت من عوامل حسم قراره في اختيار النادي دون غيره، إضافة إلى التعليقات الإيجابية التي غمرته من جانب جماهير الفريق في الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن جاء إلى العين من أجل تحقيق طموحاته.
وأكد: “على جماهير نادي العين أن يتأكدوا أنني هنا لتقديم 100% من عطائي، بل 200%، لأنني أدرك جيدًا قيمة الشعار الذي ارتديه وطموحاته وأهدافه”.
وعن إمكانية انضمامه لمنتخب الإمارات بعدما يتم عامه الخامس في الدولة خلال شهر سبتمبر المقبل، قال: “شخصيًا أتمنى ذلك، لكن لست متأكدًا من تفاصيل الإجراءات الخاصة بهذا الشأن، غير أن مشاعر السعادة ستغمرني في حال وقع علي الاختيار للانضمام لقائمة المنتخب، لأن الإمارات أعطتني الكثير وأصبحت وطناً لي وأسرتي الصغيرة”.
وحول رسالته لجمهور نادي الوصل، قال: “هذا هو الواقع في عالم الاحتراف، وانتقالي إلى صفوف العين عاد على الوصل بالمكاسب المرجوة، وهذا أقل تقدير من الممكن أن أقدمه لهذا النادي”.
وحول الانتقال للعيش في مدينة العين، قال: “أحب الأجواء العائلية والجلوس مع زوجتي في المنزل، خصوصًا أننا ننتظر حاليًا قدوم مولودنا الأول، وخلال أوقات فراغي أفضل أحيانًا الذهاب للسينما وفي اعتقادي أن العين مدينة تناسب طبيعتي كثيراً”.
واستهل كايو كانيدو، مشواره الكروي في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، وبدأ رحلته الاحترافية في البرازيل مع فريق نادي فولتا ريدوندا، في 2007، بينما انتقل إلى نادي الوصل بداية من 2014 وحتى 2019، قادمًا من فريق إنترناسيونال البرازيلي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.