أمازون تطلق برنامج “أمازون برايم” في الدولة

منوعات

 

أطلقت أمازون برنامج العضوية المميز “أمازون برايم” في الإمارات، مقابل 16 درهماً شهرياً أو140 درهماً سنوياً للاشتراك، مع إمكانية تجربة مجانية للبرنامج مدة 30 يوماً. ويمكن للعملاء ولفترة محدودة الاشتراك مقابل 12 درهماً شهرياً.
وسيحظى أعضاء برنامج “أمازون برايم” في الإمارات بخدمة التوصيل المجاني لملايين المنتجات المتوفرة محلياً ودولياً مع العديد من المزايا الأخرى، مثل المشاهدة اللامحدودة للمسلسلات والأفلام التي تضم برامج “أمازون أوريجينال” الحائزة على جوائز “برايم فيديو”.
وبالإضافة إلى مزايا الألعاب الإلكترونية من خلال “تويتش برايم”، والاستفادة من عروض حصرية.
ويستفيد أعضاء “أمازون برايم” من خدمة التوصيل المجاني في اليوم التالي لمئات الآلاف من المنتجات في جميع أنحاء الدولة ودون حد أدنى للشراء. كما يتيح البرنامج لحوالي 90% من السكان خصماً بـ 50% على خدمة التوصيل في اليوم نفسه، في كل من دبي وأبوظبي والشارقة والعين وعجمان.
وتغطي منتجات الخدمة 30 فئة مختلفة بما فيها الأزياء، والأجهزة الإلكترونية، والكتب، والألعاب، والمواد الاستهلاكية، ومواد التجميل.وكالات

 

Foxconn تبحث نقل الوحدات الموجهة للسوق الأمريكي من iPhone إلى خارج الصين

كانت هناك الكثير من التكهنات بشأن ما تعنيه الحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين بالنسبة لهواتف iPhone الموجهة للسوق الأمريكي. يتم تصنيع هواتف iPhone الموجهة للسوق الأمريكي حاليًا من قبل شركة Foxconn في الصين، وإذا تم فرض رسوم إضافية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على المنتجات المستوردة من الصين، فقد يؤدي ذلك إلى إرتفاع تكلفة هواتف iPhone في الولايات المتحدة الأمريكية. أما وقد قلنا ذلك، فقد صرح أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة Foxconn الآن أن الشركة لديها القدرة على نقل عملية إنتاج هواتف iPhone الموجهة للسوق الأمريكي إلى خارج الصين إذا لزم الأمر.
ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، فقد قال رئيس قسم أشباه الموصلات في شركة Foxconn، السيد Young Liu أن 25 في المئة من الطاقة الإنتاجة للشركة تتواجد خارج الصين. وأضاف أنه يمكن للشركة مساعدة آبل على تلبية إحتياجاتها في السوق الأمريكي.
متحدثًا في مؤتمر للمستثمرين، قال السيد Young Liu أن الشركة لديها القدرة الكافية على تلبية طلبات آبل. ومع ذلك، لم تصدر شركة آبل أي تعليمات لشركة Foxconn بنقل عملية الإنتاج من الصين حتى الآن. قد لا ترفض الشركة هذا القرار إذا تم فرض رسوم إضافية على المنتجات المستوردة من الصين.
سيتم تطبيق رسوم إضافية على الأجهزة المستوردة من الصين إلى الولايات المتحدة الأمريكية كجزء من الحرب التجارية الجارية حاليًا بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. سيكون الأمر متروكًا لشركة آبل لتقرر ما إذا كانت ستستوعب التكلفة بأكملها بنفسها أو ما إذا كانت ستحولها بالكامل أو بعض منها إلى العملاء. إذا تم تمرير التعريفات بالكامل للعملاء، فقد ينتج عن ذلك زيادة في أسعار iPhone بنسبة تتراوح بين 9 و 16 في المئة، وفقًا لتقديرات السوق.وكالات

 

 

AMD تُعلن بطاقات الرسوميات AMD Radeon RX 5700 Series

قامت شركة AMD بالإعلان عن ثلاث بطاقات رسوميات جديدة للحواسيب الشخصية في معرض الترفيه السنوي E3 2019. وتستند بطاقات الرسوميات الثلاثية الجديدة على معمارية NAVI الجديدة والتي كان اللاعبون يتطلعون إليها منذ سنوات عديدة.
اثنتين من بطاقات الرسوميات الجديدة التي أعلنت عنها شركة AMD اليوم هما AMD Radeon RX 5700 و AMD Radeon RX 5700 XT. وبالنسبة لبطاقة الرسوميات الأخيرة، فهي تضم 40 وحدة حسابية و2560 معالج للبث مما يجعلها توفر أداءً فائق يصل إلى 9.75 تيرافلوب. وتمتاز بطاقة الرسوميات هذه بتردد أساسي يبلغ 1605MHz، وتردد أقصى يبلغ 1905MHz، ولكن لا يمكن لبطاقة الرسوميات هذه العمل بهذا التردد العالي لفترات طويلة، وبالتالي يبقى التردد الأكثر واقعية هو 1755MHz.
تأتي بطاقة الرسوميات الجديدة AMD Radeon RX 5700 TX مع 8GB من الذاكرة العشوائية GDDR6، وتكلف إبتداء من 449 دولار أمريكي. وستتنافس بطاقة الرسوميات الجديدة هذه مع بطاقة الرسوميات Nvidia GeForce RTX 2070 التابعة لشركة Nvidia، والتي يبلغ سعرها 499 دولار أمريكي.
ما بالنسبة لبطاقة الرسوميات AMD Radeon RX 5700، فهي تضم 36 وحدة حسابية و2304 معالج للبث مما يجعلها توفر أداءً قويًا يصل إلى 7.95 تيرافلوب. وتمتاز بطاقة الرسوميات هذه بتردد أساسي يبلغ 1465MHz، وتردد أقصى يبلغ 1725MHz، ولكن لا يمكن لبطاقة الرسوميات هذه العمل بهذا التردد العالي لفترات طويلة، وبالتالي يبقى التردد الأكثر واقعية هو 1625MHz.
تأتي بطاقة الرسوميات الجديدة AMD Radeon RX 5700 مع 8GB من الذاكرة العشوائية GDDR6، وتكلف إبتداء من 379 دولار أمريكي. وستتنافس بطاقة الرسوميات الجديدة هذه مع بطاقة الرسوميات Nvidia GeForce RTX 2060 التابعة لشركة Nvidia، والتي يبلغ سعرها 349 دولار أمريكي.
هناك أيضًا بطاقة رسوميات ثالثة تدعى AMD Radeon RX 5700 XT 50th Anniversary Edition. وكما يوحي إسمها، فهي تأتي بنفس عدد الوحدات الحسابية ومعالجات البث، وبنفس مقدار الذاكرة المتاحة في بطاقة الرسوميات Radeon RX 5700 XT، ولكن التردد الأساسي في بطاقة الرسوميات Radeon RX 5700 XT 50th Anniversary Edition يبلغ 1680MHz، في حين يبلغ ترددها الأقصى 1980MHz. وعندما يتعلق الأمر بالسعر، فهي ستكلف 499 دولار أمريكي.وكالات

 

Huawei تشحن مليون جهاز مزود بنظام التشغيل HongMeng OS

تمكنت شركة Huawei من شحن مليون هاتف ذكي مزود بنظام التشغيل الخاص بها والذي يُطلق عليه حاليا اسم HongMeng OS. ووفقا لشركة Rosenblatt Securities، فهذه الأجهزة كانت معدة للاختبار، دون توضيح ما إذا كانت هواتف متوفرة فعليًا في السوق أو نماذج أولية. كشف التقرير أن نظام التشغيل التابع لشركة Huawei متوافق مع جميع تطبيقات الأندرويد ولديه ” خصائص أمنية إضافية لحماية البيانات الشخصية.
نقلت صحيفة China Daily عن الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة الاستهلاكية في شركة Huawei، السيد Richard Yu، قوله أن نظام التشغيل الخاص بالشركة سيكون متاحًا في وقت مبكر من هذا الخريف أو الربيع على أبعد تقدير. وقال السيد Richard Yu في محادثة جماعية على منصة WeChat الصينية أن نظام التشغيل الخاص بالشركة مستعد ليتم تثبيته على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب والتلفزيونات والسيارات والأجهزة المحمولة وأي شيء آخر يمكن تثبيت نظام للتشغيل عليه.
على الرغم من أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت تأجيل الحظر المفروض على شركة Huawei لمدة 90 يوما اعتبارا من 20 مايو، إلا أن الشركة الصينية ليست لديها خطط لانتظار القرار، وقررت بذلك الدفع بنظام التشغيل الخاص بها الذي كان قيد التطوير منذ عدة سنوات. قال موقع Huawei Central، وهو موقع إلكتروني ينشر أخبارًا معظمها عن شركة Huawei، أنه يجري بالفعل شراء العلامة التجارية ” HongMeng ” في العديد من الأسواق، مثل كندا وأوروبا وكوريا الجنوبية والمكسيك.وكالات

 

 

“كوالكوم” و”سامسونج” و”إنتل” تقرر الاستثمار في تصميم المعالجات الخاصة

في الشهر الماضي، عندما أعلنت شركة ARM Holdings المتخصصة في تصميم الرقاقات والمعالجات أنها ستقطع علاقاتها مع شركة Huawei إمتثالاً لأوامر الحكومة الأمريكية، فهذا الأمر ألقى الضوء على هذه الشركة التي تحصل في الغالب على قدر ضئيل من اهتمام وسائل الإعلام. تُستخدم معمارية ARM في المعالجات المركزية المستخدمة في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ومكبرات الصوت الذكية والسماعات الذكية. تحظى الشركة ببعض المنافسة في قطاع الأجهزة المحمولة من معمارية Intel x86، المستخدمة في المعالجات الموجودة في كل من Google Pixel Slate و Surface Go و Surface Pro.
ووفقا لموقع The Information، فيبدو أن شركة كوالكوم قررت تقديم دعم مالي لشركة تدعم المعمارية المفتوحة المصدر RISC-V. ووفقا لهذا التقرير، فيبدو أن شركة كوالكوم المعروفة بوقوفها وراء تصميم معالجات Snapdragon التي تستند على معمارية ARM والتي يتم إستخدامها في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والساعات الذكية وغيرها من الأجهزة الأخرى، قررت استثمار مبلغ محترم من المال في شركة تدعى SiFive. وقد استطاعت هذه الأخيرة استقطاب 65.4 مليون دولار أمريكي خلال جولة التمويل الأخيرة. وبغض النظر عن كوالكوم، فقد قررت كل من Intel وسامسونج استثمار بعض المال أيضًا في هذه الشركة.
يقول الموقع الرسمي لشركة SiFive أن التكنولوجيا التي تملكها الشركة يمكن أن تساعد في تصميم المعالجات في غضون ساعة. ويقول الموقع ” أحصل على معالجات مركزية مخصصة في أسابيع، وليس في أشهر… تتيح منظومتنا الأساسية لأي شخص أو لأي طرف مهما كان نوعه ترجمة أحلامه إلى رقاقات “. وعلى الرغم من الحصة السوقية الضخمة التي تتمتع بها شركة ARM Holdings في قطاع الأجهزة المحمولة، إلا أن الشركة كانت مهتمة بإنشاء موقع على شبكة الإنترنت لمكافحة RISC-V خلال العام الماضي. في النهاية، قامت شركة ARM بإزالة هذا الموقع عندما تلقت الشركة بعض الانتقادات بسبب الموقع من موظفيها.
قد يتعين على شركة Huawei اللجوء إلى معمارية RISC-V لتصميم المعالجات الخاصة بها التي ستقوم باستخدامها في هواتفها الذكية الجديدة. سلسلة معالجات HiSilicon Kirin Series التابعة للشركة تستند كلها على معمارية ARM، وهذا ما سيفرض الآن على الشركة الصينية تصميم نوى جديدة خاصة بها بدلاً من استخدام أنوية ARM وإيجاد شركة جديدة لشراء معالجات الرسوميات منها من أجل استبدال معالجات الرسوميات Mali التابعة لشركة ARM والتي تستخدمها حاليًا في أجهزتها المحمولة. ومع ذلك، فقد تردد أنه قبل تفعيل قرار الحظر، تمكنت شركة Huawei من شراء مخزون يكفي لعام كامل من المعالجات من أجل استخدامه في هواتفها الذكية الجديدة القادمة. إذا كانت هناك بعض الأخبار السارة لشركة Huawei، فهي إستمرار شركة TSMC في التعامل معها علمًا أن TSMC هي من تشرف على تصنيع المعالجات لشركة Huawei بعد أن يتم تصميمها من قبل شركة HiSilicon التابعة للشركة الصينية.وكالات

 

 

Huawei ترسل طلبات للمطورين لنشر تطبيقاتهم

في أواخر الشهر الماضي، هزت الأخبار التي تفيد بأن شركة جوجل سحبت ترخيص الأندرويد من شركة Huawei، المجتمع التقني. منذ ذلك الحين، رأى موردي المكونات ومصممي الرقاقات والمعالجات يقطعون علاقاتهم التجارية مع الشركة الصينية. هذه الظروف أرغمت شركة Huawei على تسريع عملية تطوير نظام التشغيل الخاص بها وبديلها الخاص لمتجر Google Play Store. إذا كانت الشركة تريد البقاء على قيد الحياة بدون جوجل، فعليها التأكد من أن هواتفها الذكية يمكنها الوصول إلى منظومة مليئة بالتطبيقات. تحقيقًا لهذه الغاية، تواصل الشركة إرسال الطلبات لمطوري تطبيقات Google Play Store لحملهم على توزيع تطبيقاتهم في متجر AppGallery التابع للشركة والذي يأتي بشكل مسبق مع هواتف Huawei.
قام مطور موثوق لا يرغب في عدم الكشف عن هويته بنشر رسالة إلكترونية تلقاها من شركة Huawei. كانت الرسالة الإلكترونية تدعو هذا المطور لنشر تطبيقاته على متجر Huawei AppGallery، وهو المتجر الذي تقول شركة Huawei في الرسالة أنه يحتوي على ” 270 مليون مستخدم نشط شهريًا ” على أكثر من ” 350 مليون هاتف “. وتعد الرسالة الإلكترونية بتزويد المطورين ” بالدعم الكامل ” لمساعدتهم على نشر تطبيقاتهم عل متجر Huawei AppGallery، ولكن من غير الواضح ما هو نوع الدعم الذي سيتم توفيره للمطورين. وأخيرًا، تشير الرسالة الإلكترونية إلى دعوة مجانية للإنضمام لمجتمع من المطورين يتخطى 560 آلف عضو، على الرغم من أننا لا نعرف مدى نشاط هذا المجتمع فعليًا.
ليس هناك ما يثير الدهشة من إرسال شركة Huawei هذه الرسالة الإلكترونية إلى مطوري التطبيقات على متجر Google Play Store، فلقد رأينا شركة أمازون تقوم بنفس الخطوة قبل عدة سنوات لإقناع المطورين بنشر تطبيقاتهم على متجر Amazon AppStore الخاص بها. ومع ذلك، فإن توقيت إرسال هذه الطلبات للمطورين مثير للإهتمام بالنظر إلى القيود التجارية الأمريكية الأخيرة على Huawei والتقرير الأخير من وكالة الأنباء Bloomberg الذي يشرح إستراتيجية متجر تطبيقات Huawei خارج الصين.وكالات

 

 

Huawei تكشف عن موعد Nova 5/5i 21 يونيو الجاري

ظهر الهاتفين Huawei Nova 5 و Huawei Nova 5i على موقع هيئة الاتصالات الصينية TENAA وفي العديد من منصات اختبارات الأداء. وتوقعنا أن يصل هذين الهاتفين في وقت لاحق من هذا الشهر، واليوم كشفت لنا شركة Huawei أنها ستقوم بإزاحة الستار رسميًا عن هذين الهاتفين في اليوم 21 من شهر يونيو الجاري.
نتوقع أن نرى كلا الهاتفين مع شاشات مزودة بثقب في الزاوية العلوية اليسرى من أجل الكاميرا الأمامية. وعلاوة على ذلك، فنحن نتوقع أن نرى ثلاث إلى أربع كاميرات أخرى في الواجهة الخلفية، جنبا إلى جنب مع مستشعر بصمات الأصابع، مما يعني أنه من المحتمل أن تكون الشاشة من نوع LCD.
وبالعودة إلى المعلومات التي تم رصدها يوم أمس في موقع هيئة الاتصالات الصينية TENAA، فقد اتضح لنا أن الهاتف Huawei Nova 5i على الأقل سيضم شاشة بحجم 6.4 إنش وبدقة +FullHD، ومعالج ثماني النوى من فئة HiSilicon Kirin 710، وذاكرة عشوائية بحجم 6GB أو 8GB، فضلا عن ذاكرة داخلية بحجم 128GB غير قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD.
وعلاوة على ذلك، فقد إتضح لنا كذلك أن الهاتف Huawei Nova 5i سيضم كاميرا أمامية بدقة 24 ميغابكسل، وأربع كاميرات في الخلف بدقة 24 ميغابكسل للكاميرا الأساسية، وبدقة 8 ميغابكسل للكاميرا الثانية، وبدقة 2 ميغابكسل للكاميرا الثالثة المسؤولة عن استشعار معلومات العمق. وبالنسبة للكاميرا الرابعة، فهي عبارة عن Time Of Flight. وبغض النظر عن الكاميرات، فهذا الهاتف سيضم كذلك بطارية بسعة 3900mAh، وسيعمل مسبقًا بنظام Android 9 Pie وبواجهة EMUI 9.0.
تباع هذه الهواتف أساسًا في الصين، لذا فهي تأتي من دون خدمات جوجل، مما يعني أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، والحظر المفروض على شركة Huawei كلها مشاكل لن تؤثر على مبيعات الهاتفين Huawei Nova 5 وHuawei Nova 5i.وكالات

 

 

التغيير الأسوأ في الهاتف Galaxy Note 10 يصل إلى Galaxy S11

بناءًا على ما نشرته التسريبات حتى الآن، فمن المفترض أن تقوم شركة سامسونج بالتخلص من منفذ السماعات 3.5mm في الهاتفين Galaxy Note 10 و Galaxy Note 10 Pro المتوقع صدورهما في شهر أغسطس المقبل. ومن الناحية النظرية، فالهاتف Galaxy S11 سيفتقر بدوره لمنفذ السماعات، وهذا هو الأمر الذي من شأنه أن يثير استياء العديد من الأشخاص. وعلى الرغم من أن شركة آبل قررت التخلص من هذا المنفذ في هواتف iPhone منذ عدة سنوات، إلا أن شركة سامسونج قررت الصمود في وجه اتجاهات السوق وقررت الاحتفاظ بهذا المنفذ في هواتفها الذكية، ولكن يبدو أن ذلك لن يستمر لفترة طويلة. ووفقا لمصادر تحدثت مع كل من Android Police و SamMobile، فيبدو أن شركة سامسونج قررت هذا العام التخلص من منفذ السماعات 3.5mm في هواتفها الذكية الراقية واللجوء للحلول الأخرى مثل USB Type-C و Bluetouth مع العلم بأنه سيكون بمقدور المستخدمين مواصلة استخدام السماعات السلكية مع هواتف Galaxy Note 10 وما بعدها، ولكن سيحتاج المستخدمون إلى المحول ” USB-C-to-3.5mm “.
بغض النظر عن شركة سامسونج، فقد كانت OnePlus واحدة من الشركات القليلة التي قررت بدورها الاحتفاظ بمنفذ السماعات 3.5mm في هواتفها الذكية، ولكنها قررت الانصياع في نهاية المطاف لاتجاهات السوق وقامت بإزالة هذا المنفذ من هواتفها الذكية إبتداء من العام الماضي. ومع ذلك، كل شيء بدأ في العام 2016 عندما قررت بعض الشركات، بما في ذلك شركة آبل إزالة هذا المنفذ من هواتفها الذكية، وبدأت بذلك مع الهاتفين iPhone 7 و iPhone 7 Plus.
بسبب تزايد عدد الشركات التي قررت التخلص من منفذ السماعات 3.5mm في هواتفها الذكية، لاحظنا تزايدًا ملحوظًا في عدد السماعات اللاسلكية والسماعات السلكية التي تستخدم موصل USB Type-C. وهذا يبدو منطقيًا نظرًا إلى أن هذه السماعات هي الحل الوحيد أمام ملاك الهواتف الذكية التي لا تضم منفذ السماعات 3.5mm.وكالات

 

 

86% من مستخدمي الإنترنت ضحية الأخبار المضللة

أشار استطلاع رأي دولي إلى أن 86 % من مستخدمي الإنترنت وقعوا ضحية أخبار مضللة على الشبكة الإلكترونية، معظمها على صفحات موقع فيس بوك.
وقال المشاركون في الاستطلاع إنهم يريدون من الحكومات وشركات التكنولوجيا التصدي لهذه النشاطات التي تساهم في نمو الشك في الإنترنت، كما أنها تؤثر سلباً على الاقتصادات والحوار السياسي.
وحُملت الولايات المتحدة حصة الأسد من المسؤولية في نشر الأخبار المضللة، تليها روسيا ثم الصين، وفق استطلاع إبسوس السنوي الذي شارك فيه 25 ألف مستخدم للانترنت في 25 بلداً.
ويظهر أن الأخبار المضللة طاغية على موقع فيس بوك، لكنها موجودة أيضاً على يوتيوب، والمدونات وتويتر، حسب ما توصل إليه القائمون على الاستطلاع.
وبينت نتائج الاستطلاع أيضاً أن المستخدمين في مصر كانوا الأكثر سهولة في التعرض للخداع، بينما المشاركون في باكستان، كانوا الأكثر تشككاً.
وكشفت النتائج توسّع الشعور بانعدام الثقة في شركات مواقع التواصل الاجتماعي، وتعاظم القلق على الخصوصية، والتحيز المعد سلفا من خلال الخوارزميات التي تستخدمها شركات الانترنت وتعتمد عليها لإعطاء أفضلية لمنشور على حساب آخر.
ونُظم الاستطلاع الذي استند إلى مقابلات شخصية وأخرى عبر الإنترنت، بين 21 ديسمبر(كانون الأول) 2018، و10 فبراير (شباط) 2019 لحساب مركز ابتكار الحوكمة الدولية.وكالات

 

 

“فيس بوك” تطلق تطبيقاً يدفع للمستخدمين مقابل معلومات عن بياناتهم

أطلقت شبكة فيس بوك تطبيقها الجديد “ستدي Study” المخصص للأغراض البحثية، الذي يجمع بيانات المستخدمين الخاصة بتطبيقات الهواتف الذكية، والميزات التي يستخدمونها داخلها، والوقت الذي يقضونه فيها، مقابل أجر مالي.
ويأتي الإعلان بعد تقرير اتهم الشركة بالدفع للشباب لقاء حصولها على بياناتهم الخاصة. الآن يأتي التطبيق ليؤدي الغرض ذاته، لكن مع مزيد من الشفافية وتعويض جميع المشاركين والحفاظ على معلومات المستخدمين آمنةً ومنيعةً، حسب ما ورد في موقع البوابة العربية للأخبار التقنية، اليوم الأربعاء.
وأوضحت فيس بوك أنها ستُشغل إعلانات لتشجيع الناس على الاشتراك في التطبيق، الموجود على غوغل بلاي.
وقالت الشركة إن التطبيق مخصص فقط للمستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً، الذين سيحصلون على تعويض مادي لقاء استخدام التطبيق، كما يمكنهم إلغاء المشاركة، وإزالة التطبيق في أي وقت.
وأوضحت فيس بوك أن المعلومات التي يراقبها تطبيق “ستدي” تشمل التطبيقات المثبتة على الهاتف، والمزايا المستخدمة فيها، والوقت الذي يقضيه المستخدم في تلك التطبيقات، وبلد المشارك، ونوع جهازه وشبكته.
وأكدت الشركة أن التطبيق لا يجمع المعرفات الشخصية ID، أو كلمات المرور، أو أي محتوى خاص بالمشارك في البرنامج، مثل الصور، ومقاطع الفيديو، والرسائل. وأكدت أنها لا تبيع معلومات المستخدمين لجهات ثالثة، أو تستخدمها لاستهدافهم بالإعلانات.
يُشار إلى أن التطبيق سيُتاح أولاً الأمر في الولايات المتحدة، والهند، على أن يُتاح في دول أخرى لاحقاً.وكالات

 

 

“لوريال” و”آبل” تطلقان جهاز حماية من السرطان

أطلقت لوريال الفرنسية لمستحضرات العناية بالبشرة بالتعاون مع آبل الأمريكية، جهازاً صغيراً ذكياً يراقب تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية المُسببة للسرطان.
ويمكن ارتداء الجهاز “My SkinTrack UV” مثل القلادة أو تثبيته على الملابس، والحقائب والاكسسوارات وغيرها، وهو مستشعر إلكتروني صغير يتصل لاسلكياً بالهاتف الذكي “آي فون” عبر تطبيق يعرض النتائج أولاً بأول.
وبجانب الأشعة فوق البنفسجية، يقيس الجهاز أيضاً نسبة تلوث الجو، والرطوبة، وحبوب اللقاح، ليسمح لصاحبه بمعرفة البيئة المحيطة به ويقدم الحماية والعناية المثلى لصحة بشرته، بحسب موقع صحيفة “ميرور” البريطانية.
ولا يحتاج الجهاز للشحن، أو إلى بطارية وينشط فور تعرضه لأشعة الشمس، ويقترن بهاتف آي فون عبر تقنية الاتصال قريبة المدى “NFC”، والتطبيق مندرج ضمن حزمة آبل للصحة “HealthKit” ويُخزن البيانات مدة 3 أشهر.
ويتلقى صاحب الجهاز الاخطارات والتنبيهات عبر التطبيق على شاشة آي فون، عندما تُشكل البيئة المحيطة به أي تهديد محتمل لصحة البشرة، ويتم تحميل التطبيق مجاناً، أما سعر الجهاز فيبلغ 60 جنيهاً استرلينياً.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.