موسكو توقف 200 متظاهر شاركوا بمسيرة مؤيدة للصحافي غولونوف

الرئيسية دولي

 

أوقف نحو مئتي شخص بينهم المعارض أليكسي نافالني أمس وسط موسكو خلال مسيرة سلمية ولكن غير مرخصة ضد الشرطة المتهمة “بالفساد”، ودعما للصحافي ايفان غولونوف الذي أفرج عنه بعد أسبوع من اعتقاله.
وتحركت شرطة مكافحة الشغب الروسية ضدّ هذه المسيرة غير المرخصة والتي شارك بها نحو ألف شخص، فيما كان المحتجون يصيحون “أنتم مجرمون” و”أوقفوا إرهاب الشرطة”.
وقالت شرطة موسكو إن نحو 1200 شخص شاركوا في المسيرة وأكثر من مئتين تم توقيفهم.
وشاهد صحافيون توقيف العشرات من الأشخاص. ويأتي ذلك خلال يوم عيد وطني في روسيا.
وأنّب عناصر شرطة المتظاهرين أثناء أخذهم إلى سياراتهم بالقول “عار عليكم، هذا يوم روسيا، يوم وطننا! هل نسيتم الدستور؟”.
وأوقف أربعة صحافيين على الأقل، بينهم محرر في صحيفة الألمانية.
ودعي إلى تظاهرة امس أساساً من أجل الضغط لإطلاق سراح الصحافي إيفان غولونوف الذي أوقف لاتهامه بالاتجار بالمخدرات ثم أطلق سراحه بشكل مفاجئ، وأسقطت التهم عنه.
ورأى البعض أن إطلاق سراحه هو محاولة من الكرملين لوأد موجة الاحتجاج الجديدة.
ودعا المحتجون إلى إصلاح في سلطات إنفاذ القانون التي يعتبرونها فاسدة، وإلى إطلاق سراح ضحايا تعسف الشرطة. ودعا البعض إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين مثل أوليغ سنتسوف.
وعشية التظاهرة، قال الكرملين إنها يمكن أن تتداخل مع احتفالات اليوم الوطني.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.