بالتعاون مع رابطة التجارة الدولية الكورية

غرفة أبوظبي تنظم ندوة بشأن فرص الاستثمار في سيؤول

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي- الوطن:
عقدت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالتعاون مع رابطة التجارة الدولية الكورية (KITA)، صباح أمس الأول في سيؤول عاصمة جمهورية كوريا الجنوبية ندوة حول فرص الاستثمار في أبوظبي، شهدها نحو 120 من كبرى مؤسسات وشركات القطاع الخاص وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في كوريا الجنوبية، وبمشاركة كل من منطقة أبوظبي الصناعية ( كيزاد)، ومكتب تنمية الصناعة بالدائرة الاقتصادية بأبوظبي.
وقال عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة أبوظبي، إن تنظيم غرفة أبوظبي للندوة الاستثمارية في كوريا الجنوبية يأتي في إطار استراتيجيتها لدعم وتعزيز فرص ومجالات التعاون التجاري، والتعريف والترويج بالمبادرات الاقتصادية والاجتماعية والفرص الاستثمارية المتوفرة في إمارة أبوظبي إلى جانب تشجيع علاقات التجارة الثنائية والاستثمار الأجنبي المباشر بين كلا الجانبين.
مشيراً إلى أن الندوة التي أشرف على تنظيمها المكتب التمثيلي لغرفة أبوظبي في سيؤول هدفت إلى تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية الواعدة في إمارة أبوظبي، في ظل المنظومة التشريعية والمالية المتطورة التي هيأتها الإمارة إلى جانب القوة العاملة الماهرة والمزايا النسبية المحفزة، كسهولة ومرونة مزاولة الأعمال والقدرة والتنافسية، التي استطاعت بها إمارة أبوظبي أن تكون بيئة الأعمال الجاذبة والوجهة المفضلة للعديد من الشركات العالمية والإقليمية الراغبة بالدخول إلى أسواق المنطقة.
وأشار القبيسي في كلمته خلال الندوة إلى أن حكومة أبوظبي عملت على بناء مناطق تجارية حرة، كمنطقة خليفة الصناعية (كيزاد) والتي تعد اليوم واحدة من أهم المراكز التجارية واللوجستية والصناعية المتكاملة في العالم، منوهاً أن الندوة شكلت منصة تجارية عرفت بأهم المشاريع التي توفرها كيزاد والفرص الاستثمارية للشركات الكورية الراغبة في توسيع عملياتها نحو منطقة الشرق الأوسط إلى جانب أوروبا وإفريقيا.
وأكد القبيسي أن غرفة أبوظبي ترتبط بعلاقات عمل وطيدة مع بيئة الأعمال في كوريا الجنوبية، تكللت بافتتاح المكتب التجاري التمثيلي للغرفة في العاصمة الكورية سيؤول في عام 2015 والذي يهدف إلى تعريف المستثمرين الكوريين بالفرص الاستثمارية المتاحة في أبوظبي، وجذب المزيد من الشركات الكورية للاستثمار في القطاعات التي حددتها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 وكذلك تعريف الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال في إمارة أبوظبي بالفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في كوريا الجنوبية.
وأشاد عبدالله غرير القبيسي بما شهدته الندوة من جلسات واجتماعات ثنائية بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص من الجانبين على هامش أعمالها، لبحث فرص الاستثمار الواعدة في إمارة أبوظبي، مؤكدا أن مشاركة عدد كبير من المسؤولين وممثلي القطاع الخاص من كوريا الجنوبية في هذه الندوة عكس حرص الجانب الكوري واهتمامه الكبير للتطور الذي تشهده إمارة أبوظبي ودولة الامارات بشكل عام، بما يوفر فرص استثمارية واعدة في مختلف القطاعات الاقتصادية.
وأعرب القبيسي عن شكره لرابطة التجارة الدولية الكورية (KITA)، والتي ساهمت في التنسيق والتنظيم للندوة، و تقديم الدعم والمعلومات للشركات الكورية الراغبة في العمل والاستثمار إمارة أبوظبي، وذلك في ظل اتفاقيات التعاون والتفاهم التي تربط بين غرفة أبوظبي ورابطة التجارة الدولية الكورية (KITA) والشركاء الكوريين، بحيث يعملون جميعا بما يعود بالنفع على البلدين الصديقين والترويج للفرص الاستثمارية والتجارية بين الطرفين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.