“ديهاد” يشارك في معرض وارسو الإنساني 2019

الإمارات

 

شارك مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير “ديهاد” – الحدث الإنساني الأبرز في المنطقة – في فعاليات معرض وارسو الإنساني” WHE 2019 ” الذي انطلق أمس في العاصمة البولندية وارسو.
ويجمع هذا الحدث – الذي يستمر ثلاثة أيام – أهم صناع القرار والفاعلين والخبراء من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والمنظمات غير الحكومية وممثلي المنظمات الدولية من بولندا ومختلف أنحاء العالم .
وشهد حفل افتتاح المعرض عدد من كبار المسؤولين الحكوميين في بولندا والدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير “ديهاد” والسفير جيرهارد بوتمان كرامر مدير المجلس الاستشاري العلمي العالمي لمؤتمر ومعرض “ديهاد ” ومسؤولي وممثلي اللجنة التنظيمية لديهاد .
وعقدت خلال المعرض جلسة نقاش تحت عنوان “مستقبل المساعدات الإنسانية” تناولت الضغوط المتزايدة التي تتعرض لها منظومة العمل الإنساني جراء الأزمات المعقدة وضرورة العمل على توفير مختلف المهارات والخبرات الخاصة من أجل معالجة هذه التحديات ضمن عالمنا المتغير.
وقال الدكتور عبدالسلام المدني – خلال مشاركته كمتحدث رئيسي في جلسة بعنوان “مستقبل المساعدات الإنسانية” – إن دولة الإمارات تعتبر عاصمة الإنسانية كونها تحتل المركز الأول عالميا في مجال المساعدات الدولية الإنمائية والإنسانية الخارجية وهو ما يعكس التزامها بالعمل على دعم مسيرة التنمية الدولية لمختلف شعوب العالم وهي دوما سباقة في عمل الخير وتلبية المحتاج ..لافتا إلى أن هناك أكثر من 30 منظمة إنسانية وجمعية خيرية في دولة الإمارات وهم شركاء وداعمين لمؤتمر ومعرض “ديهاد “منذ بدايته بالإضافة إلى المئات من المنظمات غير الحكومية الدولية ووكالات الأمم المتحدة التي نحرص على أن نتعاون معها على الصعيد الإنساني والخيري والتنموي من خلال طرح المبادرات وتقديم الحلول من أجل تحسين حياة الملايين من المنكوبين والمحتاجين في مختلف أنحاء العالم .
وعن أهمية الجهات المانحة ..قال الدكتور عبدالسلام المدني : “ندرك في مؤتمر ومعرض “ديهاد” أهمية الدور التي تلعبه الجهات المانحة في تقديم المساعدات والتي تعتمد على الثقة والمصداقية في جميع الأحوال ليضمن المانحون أن تبرعاتهم تصل إلى المحتاجين”.
ويعد معرض وارسو الإنساني أول وأكبر معرض من نوعه في أوروبا الوسطى والشرقية يجمع تحت سقف واحد عددا من منظمات المساعدات الإنسانية والإنمائية.
يذكر أن الدورة الـ 17 مؤتمر ومعرض دبي الدولي للإغاثة والتطوير “ديهاد” ستقام تحت شعار “الإغاثة : أفريقيا محورا” في الفترة ما بين 10 إلى 12 مارس 2020 وذلك بحضور عدد من الشخصيات الهامة والفاعلة في المجتمع الإنساني المحلي والعالمي.
ويعد مؤتمر ومعرض “ديهاد” الصوت الإنساني الوحيد في منطقة الشرق الأوسط في تسليط الضوء على التحديات التي تواجه مقدمي خدمات المساعدات الإنسانية .. كما أنه يقدم فرصة مثالية للجهات المعنية للالتقاء ومناقشة الحلول المبتكرة للتغلب على هذه التحديات وتقديم دعم أفضل للمجتمعات المتضررة من الأزمات في جميع أنحاء العالم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.