توجيه 27 سؤالاً إلى ممثلي الحكومة تتناول عددا من القطاعات

“الوطني الاتحادي” يختتم دور انعقاده الرابع من الفصل التشريعي الـ16

الإمارات

 

اختتم المجلس الوطني الاتحادي دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر بعقد جلسته السابعة عشرة أمس بمقر المجلس في أبوظبي برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس والتي وجه خلالها 27 سؤالا إلى ممثلي الحكومة تتناول عددا من القطاعات في سابقة برلمانية هل الأولى منذ تأسيسه يتم فيها توجيه هذا العدد من الأسئلة في جلسة واحدة.
وتم خلال الجلسة تلاوة المرسوم الاتحادي رقم / 84 / لسنة 2019 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بفض دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي .
ونص المرسوم على ما يلي : يفض دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السادس عشر للمجلس الوطني الاتحادي بنهاية أعمال جلسة يوم الأربعاء الموافق 12 يونيو 2019 .
وأشادت معالي الدكتورة أمل القبيسي بالدعم اللامحدود الذي يحظى به المجلس الوطني الاتحادي من لدن قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وأكدت معاليها أن هذا الدعم الذي يحظى به المجلس سيبقى القوة المحفزة والداعم الأكبر والأهم للنجاح والتميز في أداء المجلس لمهامه التشريعية والرقابية وعلى صعيد الدبلوماسية البرلمانية، حيث كانت الجهود الكبيرة التي بذلتها لجان المجلس المختلفة في مناقشة مشروعات القوانين والاعداد لمناقشة الموضوعات العامة تستحضر تلك الروح الوطنية الوثابة التي غرستها فينا جميعا قيادتنا الرشيدة”.
وقالت ” إن ما تحقق خلال أدوار الانعقاد الأربعة للفصل التشريعي السادس عشر يمثل إضافة نوعية لمسيرة المجلس الوطني الاتحادي، فقد شهد المجلس طيلة الفصل التشريعي السادس عشر نقاشات معمقة وهادفة حول أهم الأولويات الوطنية، وانتهينا خلالها إلى نتائج وتوصيات موضوعية وبناءة، تسهم في دعم مسيرة التنمية الشاملة وإسعاد شعبنا ورفع كفاءة الأداء، ويسعدنا أن نشير في إيجاز إلى بعض مؤشرات ما تحقق : عقد المجلس 70 جلسة استغرق خلالها حتى الجلسة السادسة عشرة زمنا بلغ 339 ساعة، كان لدور الانعقاد الرابع منها سبعة عشر جلسة استغرقت من دون الجلسة الأخيرة 66 ساعة ونحو 48 دقيقة ” .
وأوضحت أن المجلس ناقش خلال هذا الفصل 52 مشروع قانون، وناقش 26 موضوعا عاما، ووجه 226 سؤالا برلمانيا، وأصدر ” 317 ” توصية ردت الحكومة على ما يخص ” 15 ” موضوعا عاما من الموضوعات التي تمت مناقشتها خلال الفصل، تضمنت “175 ” توصية تم قبول ” 168 ” توصية منها، كما بلغ عدد الأسئلة التي صدر في شأنها توصيات 44 سؤالا، وعقدت لجان المجلس خلال الفصل ” 477 ” اجتماعا شارك فيها “282” جهة، و”775″ مختصا، وقامت بـ34 زيارة ميدانية ونظمت “12” حلقة نقاشية، وتلقى المجلس خلال الفصل التشريعي السادس عشر “309” شكاوى.
ولفتت إلى أن المجلس قام خلال الفصل التشريعي السادس عشر بـ ” 282 ” نشاطا للدبلوماسية البرلمانية منها ” 17 ” زيارة خارجية واستقبل “181” زيارة للمجلس من قبل الوفود الزائرة وشارك في “65” فعالية للاتحادات البرلمانية، و”45″ مؤتمرا متخصصا.
وأكدت أن هذه المؤشرات في مجملها، تسلط الضوء على حجم الإنجاز البرلماني، وتعكس جدية المجلس في ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ضمن برنامج التمكين السياسي، والخاصة بتفعيل دور المجلس ليكون سلطة داعمة ومساندة ومرشدة للسلطة التنفيذية، من خلال إدراك عميق لأولويات العمل الوطني وفي مقدمتها وضع المواطن وخدمته وتحقيق سعادته أولوية أولى للعمل الوطني.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.