نظام KaiOS يحصل على ميزات إضافية وتصاميم جديدة

منوعات

 

يعتبر KaiOS بالفعل هو ثالث أشهر نظام تشغيل للهواتف المحمولة، فهو يعمل الآن على أكثر من 100 مليون هاتف محمول مع هدف طموح يتمثل في الوصول إلى مليار مستخدم في السنوات القادمة. في الشهر الماضي فقط حصلت الشركة التي تشرف على تطوير هذا النظام على تمويل إضافي من أمثال TCL و Google التي جلبت أيضًا بعض من خدماتها، بما في ذلك Google Search و Google Maps و Youtube إلى نظام KaiOS. دخلت شركة KaiOS Technologies بالفعل في شراكة مع شركات تقنية كبيرة أخرى مثل Facebook و Qualcomm وتتطلع للتوسع لتصاميم جديدة وأسواق مختلفة في العام 2019.
قام الرئيس التنفيذي لشركة KaiOS Technologies، السيد Sebastien Codevill بتفصيل رؤية الشركة للعام المقبل، وهي الرؤية التي تشمل تحسين الأداء على الأجهزة المتدنية الحالية. وأوضح السيد Sebastien Codeville بأن مهندسي البرمجيات في الشركة يعملون بجد على إضافة تعدد المهام والتصفح المبوب للحصول على تجربة استخدام أفضل وأكثر فائدة تشبه تلك التي تحصل عليها على الهاتف الذكي.
الميزة الأخرى المطلوبة للغاية هي خاصية النسخ واللصق والتي يتم العمل عليها أيضًا وستكون جزءًا من التحديثات المستقبلية. وبالإضافة إلى ذلك، تعمل شركة KaiOS Technologies أيضًا على مشاريع جديدة للتعلم الآلي مع شركائها الرئيسيين والتي تهدف إلى تحسين أداء الأجهزة والتصوير وتعزيز الأمان. وتخطط الشركة لاستخدام نظام التشغيل الخاص بها في أجهزة ذات تصاميم جديدة مع تقديم المزيد من الخدمات المتقدمة في النصف الثاني من العام 2019.
من ناحية السوق، أوضح السيد Sebastien Codevill بأن أجهزة KaiOS ستأتي إلى المزيد من البلدان في جميع أنحاء إفريقيا والشرق الأوسط إلى جانب دول أمريكا اللاتينية وأسواق معينة في آسيا في الربع الثالث من هذا العام. وستشهد البرازيل والمكسيك إطلاق أول هواتف KaiOS هذا الصيف، وستتاح الفرصة للمستخدمين في الولايات المتحدة أيضًا لشراء الهواتف المحمولة المزودة بنظام KaiOS في الأشهر المقبلة.وكالات

 

Galaxy Note 10 يصل أواخر أغسطس وiPhone الجديد في سبتمبر

أكدت تقارير صحفية أن الهاتف الرائد المقبل لشركة سامسونج، Galaxy Note 10، سيصل في شهر أغسطس المقبل بينما سيصل الجيل المقبل من iPhone في شهر سبتمبر الموالي. ولكن يبدو أنه سيكون هناك تغيير طفيف في الخطط هذا العام، على الأقل وفقا لتقويم التسويق التابع لشركة الاتصالات الأمريكية Verizon والذي تم تسريبه اليوم على شبكة الإنترنت.
قام المسرب الأمريكي الشهير Evan Blass والمعروف باسم الشهرة evleaks بنشر تقويم التسويق هذا في حسابه الرسمي على شبكة تويتر، وهو التقويم الذي يلمح إلى أنه سيتم إطلاق الهاتف Galaxy Note 10 في وقت ما خلال الأسبوع الثالث من شهر أغسطس المقبل بدلاً من الأول كالمعتاد.
هذا يتناقض مع تقارير سابقة اقترحت 10 أغسطس كتاريخ محتمل لإطلاق الهاتف Galaxy Note 10. من ناحية أخرى، سيتم تأخير إطلاق الجيل المقبل من iPhone إلى أواخر شهر سبتمبر، ربما في الأسبوع الثالث أو الرابع تقريبًا. وهناك أيضًا الهاتف Google Pixel 4 الذي سيصل في منتصف شهر أكتوبر المقبل، ولكننا نعرف ذلك بالفعل.وكالات

 

التحديث الأخير لـOnePlus 7 Pro يحسن أداء الكاميرا

في الشهر الماضي، أعلنت شركة OnePlus عن هاتفها الرائد الأحدث، OnePlus 7 Pro. على الرغم من أنه جاء مع ثلاث كاميرات في الخلف، فقد تعرض الهاتف OnePlus 7 Pro لانتقادات شديدة بسبب أداء الكاميرا. وبعد مراعاة تعليقات المجتمع، قام فريق OnePlus في الآونة الأخيرة بإصدار تحديث جديد للكاميرا يوفر تجربة تصوير أفضل بكثير. كما ترى في الصور أدناه، فقد أصبح الهاتف OnePlus 7 Pro الآن يلتقط صورًا أفضل بكثير بفضل تحسين التباين الكلي وأداء الألوان، تحسين توازن اللون الأبيض في الكاميرا الخلفية الثلاثية، تحسين دقة وثبات التركيز التلقائي، إصلاح مشكلة اللون الأخضر في بعض المشاهد المنخفضة الإضاءة، إصلاح مشكلة الضوضاء الثابتة في بعض مشاهد HDR، تحسين التباين وتشبع اللون في الكاميرا الواسعة الزاوية، تحسين الوضوح والحد من الضوضاء في المشاهد المنخفضة الإضاءة للكاميرا الواسعة الزاوية، تحسين الوضوح والحد من الضوضاء في الكاميرا المقربة، تحسين وضوح الألوان في وضع Nightscape، تحسين السطوع والوضوح في المشاهدة المنخفضة الإضاءة في وضع Nightscape.
ومع هذا التحديث، فإن فريق OnePlus واثق من أن الصور الملتقطة باستخدام الهاتف OnePlus 7 Pro ستكون مماثلة للصور الملتقطة باستخدام الهواتف الذكية المتقدمة في الجانب المتعلق بالتصوير، مثل Galaxy S10 و Google Pixel 3.وكالات

 

“جوجل” تطلق موقعاً خاصاً لاختبار سرعة الإنترنت

Google Stadia هي خدمة بث الألعاب السحابية القادمة من شركة جوجل والتي تتيح لك تشغيل الألعاب التي تتطلب عتاد قوي عبر الإنترنت فقط. وبالتالي، هذه الخدمة تتيح لمطوري الألعاب جلب ألعابهم القوية التي تتطلب الكثير من قوة المعالجة إلى فئة أكبر من اللاعبين والذين لا يستطيعون تحمل تكاليف شراء أجهزة الألعاب القوية والألعاب نفسها.
منذ انطلاق فعاليات معرض الترفيه السنوي E3 2019 في بداية هذا الأسبوع، أصبحت Google Stadia معروفة الآن أكثر من أي وقت مضى لأن منصات الألعاب الأخرى والناشرين الأخرين يعلنون عن ألعابهم المقبلة ومستقبل أجهزة الألعاب.
على أي حال، من المفهوم أن تجربة اللعب الخاصة بك على خدمة Google Satdia ستعتمد أساسًا على موثوقية اتصالك بالإنترنت وسرعته وسرعة الاستجابة. إذا كنت تتساءل عما إذا كان اتصالك الحالي بالإنترنت جيدًا لخدمة Google Stadia، فقد تكون مهتمًا بمعرفة أن شركة جوجل قامت بإطلاق أداة لاختبار سرعة اتصالك بالإنترنت، ويمكنها أن تخبرك عما إذا كان اتصالك جيدًا أو يحتاج إلى تحسين.
يمكنك الوصول إلى هذه الأداة من خلال صفحة Google Stadia على متجر Google Store، والقيام بعد ذلك ببدء الاختبار على الأجهزة التي تخطط لاستخدام Google Stadia عليها. توصي شركة جوجل بسرعة قدرها 10Mbps على الأقل لتشغيل الألعاب بدقة 720p وبمعدل 60 إطار في الثانية مع صوت ستيريو، أو سرعة قدرها 20Mbps لتشغيل الألعاب بدقة 1080p HDR وبمعدل 60 إطار في الثانية مع الصوت المحيطي، أو سرعة قدرها 30Mbps على الأقل لتشغيل الألعاب بدقة 4K HDR وبمعدل 60 إطار في الثانية مع الصوت المحيطي. وكالات

 

“سامسونغ” تعترف بالتعثر في الهاتف القابل للطي

نفت شركة سامسونغ شائعات صدرت في وقت سابق من هذا الأسبوع حول إطلاق أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم، جالاكسي فولد Galaxy Fold، في شهر يوليو، ويبدو أن العملاقة الكورية الجنوبية لم تحرز إلا تقدما ضئيلًا فيما يتعلق بإطلاق الهاتف.
وأوضحت الشائعات أن الشركة ستكشف عن الجهاز القابل للطي لوسائل الإعلام الكورية الجنوبية في شهر يونيو، على أن يُطرح في السوق خلال شهر يوليو، لكن مسؤولًا في سامسونغ أنكر ذلك أثناء حديثه مع صحيفة “كوريا هيرالد” Korea Herald.
وكان دي جيه كوه، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سامسونغ، قال لمنفذ إعلامي كوري جنوبي في الأسبوع الماضي “إن الهاتف سيصل قبل شهر يوليو”.
ومع ذلك، ووفقًا لشركة سامسونغ، فإنه لم يتم تحديد الجدول الزمني لحدث الكشف عن الهاتف القابل للطي في كوريا الجنوبية وإطلاقه بشكل رسمي في البلاد حتى الآن.
وقال مسؤول في سامسونغ: “إذا كنا نريد عقد مثل هذا الحدث الإعلامي هذا الشهر، فعلينا أن نفعل شيئًا الآن، ولم يتم إحراز أي تقدم منذ التأجيل الذي حصل في شهر أبريل”.
وقد لا يكون لدى سامسونغ أي جديد فيما يتعلق بتحديد تاريخ الإطلاق، أو أنها لم تحرز أي تقدمًا في إصلاح عيوب تصميم جالاكسي فولد.
ومر أكثر من شهر ونصف الشهر منذ أخرت شركة سامسونغ تاريخ إطلاق جلاكسي فولد في الولايات المتحدة إلى أجل غير مسمى، والذي كان محددًا بتاريخ 26 أبريل، وذلك بسبب عيوب في الشاشة القابلة للطي عثر عليها المراجعون في الولايات المتحدة.
وأعلنت الشركة بشكل مستمر أنه سيتم الإعلان عن تاريخ الإصدار في “الأسابيع المقبلة”، ووفقًا للتقارير، فإن سامسونغ تهدف داخليًا إلى تقديم جالاكسي فولد بعد إصلاح عيوب شاشة العرض في موعد لا يتجاوز شهر يونيو.
وعقد كبار المسؤولين في قطاع الهواتف الذكية في العملاقة الكورية الجنوبية للتكنولوجيا اجتماعات سرية في أوائل شهر مايو لتأكيد الجدول الزمني الجديد لطرح النموذج القابل للطي.
وأخبرت سامسونغ في ذلك الوقت صحيفة “كوريا هيرالد” بأنها أكملت فحصها الداخلي للعينات المعيبة، وأضافت أنها بصدد وضع تدابير لحل المشكلة، بما في ذلك تعزيز متانة المناطق المكشوفة عند المفصل؛ وتقليل الفجوة بين الطبقة الواقية وإطار الشاشة لمنع المواد الخارجية من الدخول إلى الجهاز.
ومنحت الشركة بعض مسؤوليها ومهندسيها نسخًا تجريبية خاصة بالمستخدم من الهاتف، وظهروا مع الجهاز القابل للطي في الأماكن العامة، مما يرسل تلميحات إلى أن الجهاز ما زال قيد الاختبار.
وألغى العملاء الأميركيون الطلبات المسبقة لهاتف جلاكسي فولد، إذ ألغت Best Buy، أكبر شركة بيع بالتجزئة في مجال الإلكترونيات في البلاد، أوامر الطلبات المسبقة بالكامل الشهر الماضي.
كما أبلغت AT&T، أكبر شركة اتصالات للهواتف المحمولة في البلاد، العملاء بأن الطلبات المسبقة لهاتف جلاكسي فولد قد أُلغيت لأن سامسونغ أخرت إطلاق الهاتف.وكالات

 

 

“هواوي” تتحدى الضغوط وتستعرض قوتها بـ56 ألف “حل سحري”

في تحد جديد للضغوط التي تتعرض لها من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعلنت شركة “هواوي” عن وجود عشرات الآلاف من براءات الاختراع في خزائنها، وأنها “لا تخشى استخدامها”.
وإذا كانت الولايات المتحدة تستطيع تقييد عمل “هواوي” على أراضيها، فإن لدى الشركة الصينية العملاقة ميزة واحدة لا تستطيع إدارة ترامب تقويضها، تتمثل في مجموعة عالمية واسعة من براءات الاختراع الخاصة بالتكنولوجيا الحيوية.
وتمتلك “هواوي” 56 ألفا و492 براءة اختراع نشطة بشأن الاتصالات والشبكات، وغيرها من ابتكارات التكنولوجيا الفائقة في جميع أنحاء العالم.
وتجري الشركة حاليا محادثات مطولة مع شركة خدمات الهاتف في أكثر من دولة بالعالم من أجل النفاذ إلى أسواقها، كما تجري مفاوضات مع شركة “كوالكوم” لصناعة الرقاقات على قيمة براءات اختراع.
وقدمت “هواوي” دعاوى قضائية ضد شركة “هاريس كورب”، بعد أن رفعها متعاقد دفاعي العام الماضي بدعوى انتهاكها لبراءات الاختراع الخاصة بالشبكات والأمن السحابي.
ووصف براد هولبرت، المحامي الأميركي الشهير المتخصص في براءات الاختراع، بأن ما تمتلكه “هواوي” تعتبر “أسلحة حرب اقتصادية”.
وتتعرض “هواوي” لضغوط أميركية في ظل مخاوف تتعلق بالأمن القومي من إقامتها شبكات الجيل الخامس من الاتصالات، التي بدأت تخيم على السوق التكنولوجية في الآونة الأخيرة.
ولم تعد “هواوي” الشركة الصينية الوحيدة المستهدفة من الرئيس الأميركي، بل هي واحدة من مجموعة كيانات في النزاع التجاري المستمر بين الصين والولايات المتحدة منذ أشهر.
ووقع الرئيس ترامب على أمرا في مايو الماضي، من المتوقع أن يقيد فرص “هواوي” في بيع معدات شبكات الجيل الخامس من الاتصالات في الولايات المتحدة.
كما وضعت وزارة التجارة الأميركية شركة “هواوي” على قائمة سوداء، تحظر بموجبها على الشركات الأميركية التعامل معها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.