آبل تنزف حصتها السوقية مع انخفاض مبيعات الهواتف الذكية

الرئيسية منوعات

 

وفقاً للتقرير الأحدث من مؤسسة IDC المتخصصة في بحوث السوق، فقد بلغت مبيعات الهواتف الذكية في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا 83.7 مليون وحدة خلال الربع الأول من هذا العام. هذا يمثل انخفاضًا بنسبة 3.3 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. من حيث القيمة الإجمالية، يكون الانخفاض أكبر حيث يقدر بقيمة 26.8 مليون دولار أمريكي، وهذا ما يمثل انخفاضًا بنسبة 10 في المئة مقارنة مع الربع الأول من العام 2018.
شهدت شركة Huawei أكبر نمو في المنطقة مع زيادة بنسبة 66.1 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وتلتها شركة Xiaomi بنسبة 33.3 في المئة. جميع العلامات التجارية الكبرى الأخرى قامت بشحن عدد أقل من الهواتف، فشركة HMD Global Oy شهدت انخفاضًا بنسبة 32.6 في المئة، في حين تراجعت شحنات آبل بنسبة 22.73 في المئة. لا تزال شركة سامسونج هي الرائدة في هذه المناطق بحصة سوقية تبلغ 29.5 في المئة، وتليها شركة Huawei بحصة سوقية تبلغ 25.4 في المئة، وشركة آبل في المرتبة الثالثة بحصة سوقية تبلغ 14.7 في المئة. كانت هذه النتيجة هي الأدنى لشركة آبل منذ خمس سنوات. ونظرًا إلى أنه من غير المتوقع ظهور هواتف جديدة من آبل حتى الربع الثالث، فمن المحتمل أن نرى الشيء نفسه يتحقق في الربع القادم.
شهدت منطقة الشرق الأوسط أكبر انخفاض في الشحنات بنسبة 18.8% على أساس سنوي على الرغم من الانخفاض الكبير في متوسط أسعار الهواتف. وعلى الجانب الآخر، نمت الشحنات في أفريقيا بنسبة 6%. أوروبا ككل لم تشهد إلا القليل من التغيير. شهد متوسط الأسعار في أوروبا الغربية انخفاضًا طفيفًا بينما بقيت الأسعار في أوروبا الوسطى والشرقية ثابتة.
وفيما يخص المستقبل، تتوقع مؤسسة IDC المزيد من عدم اليقين لمبيعات الهواتف الذكية بسبب التوترات الجيوسياسية وتمسك المستهلكين بأجهزتهم لفترات أطول.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.