في مونتريال تحت شعار "تبني التغيير"

الإمارات تشارك في الدورة الـ25 لمنتدى الاقتصادي الدولي للأمريكيتين

الإقتصادية الرئيسية

 

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في المنتدى الاقتصادي الدولي للأمريكيتين بدورته الخامسة والعشرين و الذي عقد خلال الفترة ما بين 10 و 13 يونيو الجاري بفندق بونافنتور بمونتريال تحت شعار: “تبني التغيير”.
ترأس وفد الدولة في المنتدى معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة الذي شارك في جلسة حوارية عن موضوع تأثير “الجغرافيا السياسية في تحولات الطاقة ” وذلك في القاعة الرئيسية للمؤتمر بحضور حوالي أربعة آلاف مندوب من أكثر من 60 دولة.
و قال معاليه إن دولة الإمارات توفر إمكانات كبيرة أمام المستثمرين موضحا أنه سيتم توجيه غالبية الاستثمارات الجديدة في مجال الطاقة التي تبلغ قيمتها 160 مليار دولار و أغلبها مطروح للقطاع الخاص لتحقيق استراتيجية الدولة للطاقة لعام 2050 الأمر الذي يميز دولة الإمارات فيما تقدمه من فرص استثمارية وشراكة نوعية للعالم أجمع .
و أضاف أن دولة الإمارات مستثمر رئيسي ومطور أساسي للوظائف والتكنولوجيا في كندا وحول العالم .. منوها إلى إدراك الدولة أهمية الشراكات وخلق فرص مشتركة ليس فقط بالنسبة للشركات الكبرى بل أيضًا لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة على حد سواء.
و تناول معاليه أهم الإنجازات التي حققتها الدولة ومستوى الريادة التنافسية التي وصلت إليها فيما يتعلق بمجال حلول الطاقة المتجددة .. منوها إلى أن الإمارات تتمتع بالخبرات المتقدمة والدراية الفنية التي نجحت في إبرازها أحدث مشاريع “شركة مصدر” إلى جانب المشاريع بالمملكة العربية السعودية وعبر أوروبا والأمريكيتين.
و قد أبدى عدد كبير من المسؤولين رفيعي المستوى من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة حول العالم رغبتهم الكبيرة بمعرفة المزيد عن الدور الريادي الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بمستقبل الطاقة النظيفة والمستدامة لتحقيق استراتيجية دولة الإمارات للطاقة لعام 2050.
وعقد معاليه – على هامش المنتدى الاقتصادي – عدة اجتماعات ثنائية ضمت كلا من معالي نافديب بينز – وزير الابتكار والعلوم والتنمية الاقتصادية الكندي ومعالي جيسون كيني – رئيس وزراء مقاطعة ألبرتا وپول ديسماريس – رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي المشارك لشركة “باور كوربوريشن” والرئيس التنفيذي المشارك لشركة “باور فايننشال” وآنجل غوريا – الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD” إضافة إلى الدكتورة جوزفين واباكابولو – الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية الأوغندية “UNOC”.. إلى جانب لقاءات مع معالي فرانسوا فيليب شامبين – وزير البنية التحتية والمجتمعات المحلية الكندية ومعالي أمارجيت سوهي – وزير الموارد الطبيعية في كندا، ومعالي جيمس كار – وزير التجارة الدولية والتنويع.
تم خلال اللقاءات مناقشة عدد من المواضيع التي تهدف إلى تعزيز علاقات التعاون في عدة مجالات بين الجانبين الإماراتي والكندي وخاصة في مجال الطاقة .
و تم دعوة معاليه ووفد الدولة المرافق له في اليوم التالي لزيارة مجلس العموم الكندي وجرى الترحيب به رسمياً من قبل المتحدث الرسمي باسم المجلس و الأعضاء .. والتقى معاليه معالي جستن ترودو رئيس الوزراء الكندي بمقر مجلس العموم .
وأكد سعادة فهد سعيد محمد الرقباني سفير الدولة لدى كندا أن دولة الإمارات العربية المتحدة شريك استراتيجي لكندا بل تعد من أكبر شركائها التجاريين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .. مشيرا إلى العمل على إيجاد المزيد من فرص النمو وتنويع التجارة الخارجية بالنسبة للمؤسسات الكندية من خلال الاستفادة من منصة دولة الإمارات العربية المتحدة والفرص التي تمثلها في قطاعات متعددة .
وقد أقام سعادة سفير الدولة لدى كندا مأدبة عشاء في مقر إقامته الرسمي في أوتاوا على شرف كل من معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة والوفد المرافق له من الدولة ومعالي هارجيت سينغ سجيان وزير الدفاع الوطني الكندي.
ضم وفد الدولة المشارك سعادة مصبّح الكعبي الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في شركة “مبادلة” وهلال سهيل المزروعي من شركة مبادلة للاستثمار و عددا من رجال الأعمال في القطاع الخاص ومجلس الاعمال الكندي الإماراتي.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.