تحت شعار "عطاؤنا طاقة للحياة" للعام الثالث على التوالي

2300 متطوع من “أدنوك” يسجلون” أكثر من 26 ألف ساعة تطوع في رمضان

الإقتصادية

 

حققت حملة شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” الرمضانية التي انطلقت تحت شعار “عطاؤنا طاقة للحياة” للعام الثالث على التوالي نجاحات كبيرة بمشاركة أكثر من 2300 متطوع من موظفي الشركة و أسرهم مسجلين 62 ألفا و500 ساعة تطوع خلال الشهر الفضيل والذي من شأنه أن يسهم في تعزيز قيم التسامح والتآزر والعطاء بين أفراد المجتمع بالتزامن مع عام التسامح في الإمارات.
و وزعت “أدنوك” أكثر من مليون و مائة ألف وجبة في شهر رمضان إضافة إلى تأمين المواد الغذائية والغاز المسال والمير الرمضاني، لدعم الأسر المتعففة بمختلف مناطق الدولة وذلك في إطار برامج الشركة للمسؤولية المجتمعية.
و قالت ريم البوعينين مدير المسؤولية المجتمعية في “أدنوك” إن إطلاق حملة “أدنوك” الرمضانية جاء بالشراكة مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وجامع الشيخ زايد الكبير وشملت مناطق الدولة كافة.
وأضافت أن “أدنوك” دأبت على إطلاق العديد من البرامج التي تسهم في ترسيخ القيم المجتمعية في نفوس النشء من أبناء الإمارات حيث وزع متطوعو الشركة ما يزيد عن مليون و مائة ألف وجبة في أنحاء الإمارات خلال شهر رمضان المبارك وذلك في إطار حملتها الرمضانية التي تضمنت ستة برامج مجتمعية شملت 200 موقع .
و أكدت مديرة المسؤولية المجتمعية في “أدنوك” أن الشركة نجحت من خلال استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية في إحداث تأثير اجتماعي إيجابي ومستدام في مجتمع الإمارات عبر توفير برامج تدعم خطط التنمية الاقتصادية للدولة بما يتماشى مع رؤية “مئوية الإمارات 2071” وبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غدا 21”.
و أوضحت أن “أدنوك” تسعى إلى تحقيق أهدافها المجتمعية من خلال ثلاثة محاور رئيسية وهي التنمية البشرية والتنمية الاقتصادية والبرامج البيئية والتي أسهمت في تعزيز نمو الاقتصاد القائم على المعرفة ودعم وتنمية المجتمعات المحلية التي تمارس فيها الشركة عملياتها.
و أشارت إلى أن مبادرات “أدنوك” المجتمعية خلال الشهر الفضيل تضمنت صندوق رمضان “مشروع كسر الصيام” وشارك من خلاله 1000 موظف من أدنوك وعائلاتهم في توزيع 30 ألفا من صناديق “أدنوك الخير” قبل وقت الإفطار بالإضافة إلى مشروع حفظ النعمة حيث وزع 600 متطوع من موظفي “أدنوك” 116 ألفا من وجبات الإفطار على السائقين في 100 محطة خدمة تابعة لها بمناطق الدولة كافة .
ولفتت البوعينين إلى أن 200 متطوع من موظفي أدنوك أعدوا خمس خيام رمضانية إلى جانب توفيرهم 10 آلاف وجبة افطار للصائمين في جامع الشيخ زايد الكبير .
و وزعت “أدنوك” 6 آلاف اسطوانة غاز مسال على أكثر من 300 من الأسر المنتجة والتي قامت بدورها بتحضير 951 ألف وجبة إفطار تم توزيعها على الأسر المسجلة في برنامج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالإضافة إلى توزيع 2000 سلة غذائية بالتعاون مع مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية.. كما وزع متطوعو ” أدنوك” ضمن مشروع المير الرمضاني ثلاثة آلاف سلة رمضانية على الأسر المتعففة في مختلف مناطق الدولة.
و ذكرت مديرة المسؤولية المجتمعية في “أدنوك” أن الشركة قامت بتوسعة برنامج مبادراتها الرمضانية هذا العام بهدف استفادة أكبر عدد من الأشخاص في المجتمع .. مؤكدة حرص “أدنوك” على مواصلة المشاريع والمبادرات التي تمكنها من إحداث تأثير إيجابي في المجتمع من بينها الاستثمار في التعليم والبحوث التي تدعم النمو والتنمية في الدولة.
و عبرت عن شكرها للشركاء على الدعم الكبير من أجل إنجاح حملة “أدنوك” الرمضانية للعام الثالث على التوالي ما يؤكد أن عمل الخير أصبح جزءا أساسيا من تراث وثقافة أبناء الإمارات.
و لفتت إلى حرص “أدنوك” على دعم ورعاية الفعاليات الرياضية والمجتمعية المختلفة في الدولة ومنها الأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، إذ شارك أكثر من 1000 متطوع من موظفيها في هذا الحدث الإنساني.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.