الجيش الليبي يتصدى لهجمات مليشات “الوفاق” على مطار طرابلس

دولي

 

أكد مصادر اعلامية، أمس أن قوات الجيش الوطني الليبي لا تزال تسيطر على مطار طرابلس، بعد صدها هجوماً لمليشات حكومة الوفاق الليبية.
وكانت مصادر عسكرية من حكومة الوفاق، أفادت اول أمس أن قواتها دخلت الجزء الجنوبي من مطار طرابلس الدولي، بعد نحو أسبوع من بدء هجوم واسع لاستعادته. وأوضحت أن “المواجهات اندلعت بعد بدء القوات التابعة للوفاق عملية عسكرية للسيطرة على المطار”.
إلا أنها أشارت إلى أن “قوات حفتر، لا تزال تسيطر على الجزء الأكبر للمطار”، مؤكدة أن “فصائل الوفاق ستواصل مهمتها حتى تعيد سيطرتها على كل أجزاء المطار”.
وكانت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي، نشرت، عبر صفحتها على فيسبوك، فيديو لمطار طرابلس، بعد تصدي الجيش لهجوم الوفاق. وفي منشور آخر، أشارت إلى تصدي الجيش الليبي لأكثر من 20 هجوما على المطار القديم.
ومنذ 4 نيسان الماضي تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق قائد الجيش الليبي خليفة حفتر عملية عسكرية لطرد الميليشيات من طرابلس، بحسب قوله، وسط مخاوف دولية من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في ليبيا.
وتسيطر قوات الجيش الليبي على مطار طرابلس، منذ بضعة أسابيع، بينما يطالب قادة عسكريون بحكومة الوفاق بضرورة السيطرة على المطار لأنه يمثل خط الإمداد القادم من مدينة ترهونة للجيش الليبي في محاور القتال جنوب العاصمة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.