طرق دبي تشارك في مؤتمر ومعرض الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في ستوكهولم

 

شاركت هيئة الطرق و المواصلات في فعاليات الدورة الثالثة والستين لمؤتمر ومعرض الاتحاد العالمي للمواصلات العامة الذي استضافته العاصمة السويدية ستوكهولم تحت شعار “الفن للمواصلات العامة” بوفد ترأسه سعادة مطر الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين في الهيئة.
يعد المؤتمر الذي يعقد مرة كل عامين تجمعا عالميا للمتخصصين في مجال المواصلات وحركة التنقل على مستوى العالم يتم خلاله مناقشة وعرض أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجالات البنية التحتية لإنشاء شبكة السكك الحديدية وأنظمة المواصلات المختلفة.
شارك في المعرض – الذي بلغت مساحته قرابة 40 ألف متر مربع 373 مؤسسة وشركة من 46 دولة وعقدت خلاله أكثر من 100 جلسة وحلقة نقاشية و استقطب أكثر من 30 ألف زائر .
وسلطت الهيئة من خلال جناحها في المعرض الضوء على مشاريع وأنظمة المواصلات العامة والمشاريع المستقبلية للتنقل ذاتي القيادة ومسيرة نمو وتطور قطاع المواصلات العامة في الإمارة.
و حضر سعادة مطر الطاير افتتاح المؤتمر من قبل معالي كريستوفر تامسونس الوزير الإقليمي للمواصلات في العاصمة ستوكهولم رئيس هيئة المواصلات العامة وسعادة بيير كالفات رئيس الاتحاد العالمي للمواصلات العامة إلى جانب عدد من مسؤولي الدول المشاركة.
و استعرض المتحدثون في المؤتمر الاتجاهات الجديدة في عالم المواصلات العامة ودورها في تسهيل حياة السكان وارتباطها باسلوب حياتهم .
وعقدت على هامش المؤتمر .. الجمعية العمومية للاتحاد العالمي للمواصلات العامة التي شهدت إعادة انتخاب بيير كالفات رئيسا للاتحاد و إقرار خطط وبرامج الاتحاد للعامين القادمين والاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من الكفاءات الشابة في قطاع النقل العام وتتويج مسيرتهم التدريبية المتخصصة بحصولهم على دبلوم “مدراء النقل العام”.
و أكد سعادة مطر الطاير خلال مشاركته في الجلسة النقاشية الرئيسة في المؤتمر أن هيئة الطرق والمواصلات تقود عملية التحول نحو التنقل ذاتي القيادة وتعمل على تنفيذ الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها حكومة دبي للمركبات ذاتية القيادة الرامية لتحويل 25% من إجمالي الرحلات إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030 مشيرا إلى أن الهيئة تعكف حاليا على دراسة 11 مشروعا للتنقل المستقبلي و تتضمن استراتيجيتها تشغيل سبع وسائط للتنقل ذاتي القيادة بحلول 2030 .
وتطرق إلى تحديات مستقبل التنقل على مستوى العالم المتمثلة بتطويع الأنظمة الحديثة للظروف المحلية شاملة البنية التحتية القائمة وتفهم تأثير الأنظمة الحديثة على التخطيط والنسيج الحضري للمدن وتوفير التمويل اللازم وتقديم الأنظمة الحديثة للجمهور بأسعار في متناول الجميع إلى جانب تأمين الانتقال السلس من الأنظمة التقليدية إلى الأنماط الحديثة في التنقل.
و تجول الطاير في أجنحة المعرض المختلفة يرافقه محمد عبيد الملا عضو مجلس المديرين في الهيئة و أحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة والدكتور يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي واستقبل في جناح هيئة الطرق والمواصلات عددا من الوزراء والمسؤولين المشاركين .
وشهد مطر الطاير و بيير كالفات الاحتفال الذي نظمه الاتحاد العالمي للمواصلات العامة لتكريم الفائزين بجائزة الاتحاد التي ترعاها هيئة الطرق والمواصلات وتضم عدة فئات.. و أكد حرص حكومة دبي على استشراف المستقبل و تعزيز الإبداع في مختلف القطاعات .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.