أكدت أهمية دور الإمارات في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب

أمل القبيسي تبحث تعزيز التعاون مع الأمينة العام لهيئة العمل الخارجي الأوروبي

 

استقبلت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي معالي هيلغا شميد الأمينة العامة لهيئة العمل الخارجي الأوروبي.
جرى خلال اللقاء – الذي عقد بمقر المجلس الوطني الاتحادي في أبوظبي – بحث سبل تعزيز التعاون المشترك بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي في العديد من المجالات في ظل الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الجانبين و حرصهما على تحقيق الأمن والاستقرار الدوليين .
وتطرقا إلى أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تحقيق مصالح الدول و الشعوب و مد جسور التواصل الحضاري وناقشا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
و أكد الجانبان أهمية الحوار و التواصل الحضاري على مختلف المستويات الحكومية و البرلمانية و المؤسسات والمنظمات وشددا على أهمية اعتماد وتبني الحلول السلمية لمختلف الأزمات التي تشهدها المنطقة والعالم إلى جانب تطوير العلاقات بين الجانبين في شتى المجالات.
و أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن العلاقات المتنامية بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوربي تحظى باهتمام ودعم قيادتنا الرشيدة و على رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .. مشيرة إلى الأهمية الاستراتيجية الكبيرة لهذه العلاقات.
حضر اللقاء سعادة كل من عبد العزيز عبد الله الزعابي النائب الثاني لرئيسة المجلس وعزة سليمان والدكتور سعيد المطوع و سعادة أحمد شبيب الظاهري أمين عام المجلس وسعادة الدكتور جابر الزعابي الأمين العام المساعد للتشريع والرقابة للمجلس .
واستعرضت معاليها خلال اللقاء الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات في مجال تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية لمختلف الدول والشعوب وفي ساحة العطاء الإنساني لنجدة وإغاثة النازحين واللاجئين ومد يد العون لضحايا الحروب والنزاعات المسلحة والمتضررين من الكوارث الطبيعية.
وأكدت معالي القبيسي موقف الإمارات الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية للدول.. مشيرة في هذا الصدد إلى دور إيران الداعم لمليشيا الحوثي في اليمن و تزويدها بالأسلحة والصواريخ .. وشددت على التزام الإمارات بدعم الحل السياسي في اليمن.
و أكدت القبيسي أن الإمارات لها دور فاعل في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب و أنشأت مركز “صواب” و تستضيف مركز “هداية” و استعرضت خطط الإمارات واستراتيجياتها للمستقبل و إعلان عام 2019م “عام التسامح” وأشادت بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” رفع نسبة تمثيل المرأة في البرلمان الي 50 في المائة.
و أشارت إلى ما قدمته الإمارات من مساعدات إنسانية لليمن خلال الفترة من أبريل 2015 إلى ديسمبر 2018 وأعربت عن إدانتها لمواصلة الحوثيين عرقلة وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.
و أكدت القبيسي أهمية استثمار التعاون البرلماني الذي تم تأطيره من خلال توقيع مذكرات تعاون وتفاهم بين المجلس الوطني الاتحادي وعدد من البرلمانات الوطنية الأوروبية إضافة إلى لجان الصداقة البرلمانية المتعددة بين الجانبين في تعزيز التنسيق والتشاور حيال القضايا ذات الاهتمام المشتركة فضلا عن دعم عمل الحكومات والمنظمات المتعددة في الجانبين لا سيما على صعيد العمل الإنساني والتنموي والإغاثي.
و استعرضت معاليها رؤية دولة الإمارات ونهجها واستشرافها للمستقبل والتخطيط له مؤكدة أن التنمية البشرية والاهتمام بالتعليم والابتكار يحتل أولوية قصوى ضمن اهتمامات قيادتنا الرشيدة والحكومة و المجلس الوطني الاتحادي .
و أشادت بتطبيق استراتيجية السوق الرقمية الموحدة الأوروبية التي تتماشى أيضا مع توجه ورؤية دولة الامارات المستقبلية وأكدت أن المجال الرقمي يوفر فرصا هائلة للابتكار والنمو والوظائف ويعزز التنوع الإبداعي والثقافي ويوفر فرصة تبادل الخبرات بين الجانبين في هذا المجال.
من جانبها أشادت معالي هيلغا شميد الأمينة العام لهيئة العمل الخارجي الأوروبي بتجربة دولة الامارات في مختلف المجالات التنموية خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يعتبر من المجالات الرئيسية التي يمكن العمل بها معا وثمنت ما قام به المجلس الوطني الاتحادي من إنشاء لجنة المستقبل والقوانين الصادرة في الدولة في مجال الجرائم الالكترونية ومحاربة الفكر المتطرف والكراهية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
و نوهت برؤية دولة الإمارات في مجال التسامح والتعايش وإعلان عام 2019 عاما للتسامح و التواصل الثقافي والحضاري وأكدت حرص الاتحاد الأوروبي على علاقاته المتينة مع الإمارات وشددت على أهمية الشراكة القائمة بين الجانبين.
و رحبت بالنهج الذي تتبناه الإمارات و التطور التنموي الذي تشهده لاسيما في مجال تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين وتبني قيم التسامح والتعايش.
و أعربت عن تقدير الاتحاد الأوروبي لدور الإمارات وجهودها من أجل استقرار اليمن وحرصها على الحل السلمي بها .. وقالت :” نقدر للإمارات دورها في هذا المجال وعلى صعيد المساعدات التي تقدمها للاجئين حول العالم” . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.