كلية الاتصال والإعلام بجامعة العين تحصل على اعتماد دولي ألماني

الإمارات

 

العين: الوطن

حققت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا إنجازاً أكاديمياً جديداً من خلال حصول كلية الاتصال والإعلام على الاعتماد الأكاديمي الدولي AQAS (مؤسسة ضبط الجودة لاعتماد البرامج الأكاديمية) وهي واحدة من أكبر المؤسسات المسؤولة عن اعتماد مؤسسات وبرامج التعليم العالي ليس فقط داخل ألمانيا وإنما على مستوى الاتحاد الأوروبي. وبذلك تكون كلية الاتصال والإعلام أول كلية في جامعة خاصة تحصل على هذا الاعتماد الدولي في العالم العربي.
وهنأ الدكتور نور الدين عطاطرة، المدير المفوض للجامعة، عمادة كلية الاتصال والإعلام، لحصولهم على الاعتماد، مثمناً جهودهم المخلصة الستي أثمرت هذا الإنجاز ذو الأهمية البالغة والذي يركز على نوعية وجودة مخرجات الكلية، وهو برهان قوي على أنها تستوفي المعايير الدولية المطلوبة. مضيفاً أن هذا الإنجاز يجسد مكانة الجامعة كمؤسسة وطنية رائدة تأخذ بأرقى المعايير العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
ولفت الأستاذ الدكتور غالب الرفاعي، رئيس الجامعة، إلى أن هذا الاعتماد الدولي هو استحقاق كبير يؤكد عزم جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا على تحقيق أعلى معايير الجودة في برامجها الأكاديمية، ويرسخ رؤيتها الرامية إلى تخريج أجيال مزودة بالمهارات المطلوبة للمنافسة والريادة في عالم اليوم.
وبدوره قال الدكتور عبد الرحمن ذياب، عميد كلية الاتصال والإعلام، إن هذا الإنجاز يعكس دأب الجامعة على تحسين برامجها وتزويد خريجيها بمقومات تعزز فرصهم في التقدم المهني أو في الدراسات العليا، وأضاف أن اعتماد AQAS سيدفعنا نحو التفوق الأكاديمي والمهني وتطوير مواهب الطلبة وقدراتهم لتنمية التعلم والابتكار.
ومنحت هذه المؤسسة الاعتماد الأكاديمي لبكالوريوس الاتصال والإعلام في تخصصاته الثلاث والمتنوعة بين الصحافة والإعلان والعلاقات العامة، وذلك لمدة ست سنوات.
ومن الجدير بالذكر، أن اعتماد AQAS جاء تتويجاً للجهود المبذولة من قبل عمادة الكلية التي حرصت على الارتقاء بالمستوى العلمي والبحثي للجامعة من خلال استقطاب أعضاء هيئة تدريسية ذوي كفاءة عالية، وضمان جودة المادة التعليمية، وإثراء الطلبة معرفياً ومهارياً، وذلك بدعم مستمر من الإدارة العليا للجامعة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.