محكمة فرنسية ترفض الادعاءات الباطلة لقنوات بي ان ضد عرب سات وتغرم الشبكة القطرية

الرئيسية دولي

 

أعلنت منظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات) عن ترحيبها بحكم رئيسة المحكمة المدنية في باريس الصادر يوم الخميس ٢٠١٩/٦/١٣ والمتعلق بالادعاءات الباطلة لمجموعة beIN SPORTS القطرية وفرع المجموعة العامل في فرنسا.

‏‎وأصدرت عربسات بيانًا رسميًا، أشادت فيه بنزاهة القضاء الفرنسي، الذي تعامل مع مزاعم المدعي (beIN SPORTS التابعة لشبكة الجزيرة القطرية) بكل احترافية ومهنية.

‏‎وأضافت في بيانها أن حكم القضاء الفرنسي الذي رفض جميع ادعاءات beIN ضد عربسات، جاء تأكيدًا على سلامة موقف المنظمة من كل الاتهامات ومحاولات تشويه السمعة التي قادتها المجموعة القطرية الإعلامية والتي سعت من خلالها إلى ربطها بالكيان المشبوه المقرصن beoutQ.

‏‎وأشارت عربسات إلى أن الحكم الصادر عن القضاء الفرنسي، والذي رفض دعوى شركات beIN وكافة مطالباتها ضد عربسات، يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك على سلامة موقف المنظمة من اليوم الأول، رغم كل محاولات التشكيك والحملات الإعلامية المغرضة التي قادتها beIN SPORTS ومحاولاتها الحثيثة بسوق ادعاءات باطلة ومضللة.

‏‎واعتبرت عربسات أن إدانة القضاء الفرنسي لشركات beIN والحكم عليها بدفع غرامات غير مسبوقة، وتحميل المجموعة القطرية كامل النفقات، هو يوم ناصع من أيام العدالة وإحقاق الحقيقة ونفي كل التهم الزائفة والباطلة التي حاولت مجموعة beIN SPORTS القطرية إلصاقها بها للتغطية على فشلها التقني في حماية فضاءها الإعلامي.

‏‎وأعربت عربسات في نهاية بيانها عن أملها من الاتحادات الدولية عدم الانجراف خلف محاولات تشوية السمعه والحملات الإعلامية المضللة التي تقودها منظومة beIN والتي سبق أن تلوثت سمعتها من خلال التحقيقات الجنائية في فرنسا وسويسرا حول اتهامات الفساد والرشوة التي طالتها.

‏‎البيان الصادر عن عربسات، انتقد بشدة إمعان قنوات beIN في ترويج الكذب والتدليس وتشويه الحقائق حينما عمدت إلى تسريب معلومات مكذوبة عن الحكم الذي أصدرته المحكمة الفرنسية والذي يؤكد على الكذب وعدم المصداقية لمنظومة قنوات beIN.

‏‎وفي الوقت الذي رحب فيه عربسات بالحكم الذي صدر لصالحها، أكدت في بيانها احتفاظها بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد beIN ومسؤوليها التنفيذيين وجميع من يتناقل هذه الأخبار المكذوبة حول الحكم الصادر لصالح عرب سات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.