الإمارات للألمنيوم تحقق وفورات بـ20.8 مليون درهم خلال النصف الأول

الإقتصادية

 

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم أمس عن تحقيقها وفورات في التكاليف بقيمة 20.8 مليون درهم خلال النصف الأول من العام الجاري عبر برنامج اقتراحات الموظفين الذي تضمن أكثر من 14000 فكرة لخفض التكاليف وتحسين العمليات في مواقع العمل منذ بداية عام 2019 .
وأطلقت الشركة أيضا حملة خلال شهر رمضان تهدف إلى تسريع تكريم وتنفيذ المقترحات الإبداعية التي قدمها الموظفون حيث كرمت الشركة المشرفين والمقترحين والفرق المشاركة الذين قدموا أفكارهم وتم تطبيقها، وقد أثمرت الحملة عن تقديم 5812 اقتراحا ومشروعا للتحسين المستمر لتنفيذها خلال الشهر ما يمثل 41% من إجمالي عدد الاقتراحات المقدمة التي تم تفعيلها حتى الآن.
وقال عبد الله جاسم بن كلبان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: ” تشكل المساهمة في التحسين المستمر التزاما متواصلا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وهي مسؤولية تقع على عاتق كل فرد في الشركة، انطلاقا من إيماننا بأن الموظفين الذين ينخرطون في العمليات اليومية هم أفضل من يقدمون الاقتراحات للتحسين ذات القيمة، مما يساعدنا على تعزيز قدراتنا التنافسية والحفاظ عليها، وتبرز نتائج حملة رمضان بشكل جلي النجاح الذي يمكن تحقيقه من خلال برنامجنا ” .
وأسفرت الاقتراحات التي تم تنفيذها خلال شهر رمضان عن تحقيق وفورات بقيمة 5.6 مليون درهم.
وبدأت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تشغيل برنامج اقتراحات الموظفين منذ عام 1981، لتنفيذ أفكار التحسين مباشرة من قبل الموظفين الذين قدموها، وفي العام الماضي، قدم الموظفون 38,037 فكرة من خلال البرنامج مما أدى إلى تحقيق وفورات في التكاليف بقيمة تصل إلى نحو 50 مليون درهم.
ومنذ العام 1999، استقبلت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم ما يقارب نصف مليون اقتراح للتحسينات الفنية والتقنية ونفذ منها 270,000 اقتراح مكنت الشركة من تحقيق وفورات بقيمة 366 مليون درهم، كما دأبت الشركة على تكريم إنجازات موظفيها داخل الشركة بشكل شهري وخلال الفعاليات السنوية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.