بإشراف الشيف العالمي هيمانت أوبروي

مطعم “مرطبان” يستقبل الزوار في قصر الإمارات

الإقتصادية

 

أبوظبي- الوطن:
أعلن فندق قصر الإمارات عن افتتاحه مؤخراً لمطعم “مرطبان” للمأكولات الهندية الفاخرة لمنح ضيوفه وزواره المزيد من الخيارات المُتميّزة داخل القصر.
تم تخيّل مطعم “مرطبان” كوجهة طعام هندية “كلاسيكية معاصرة” من قبل هيمانت أوبروي، الطاهي الرئيسي الشهير، وأول شيف هندي تم ترشيحه إلى “وورلد غورميت كلوب”. حظي الشيف أوبروي بالاعتراف الدولي بسبب نهجه المبتكر في المطبخ الهندي، حيث أحدثت وصفاته المبتكرة والمتأصلة بعمق في التقاليد الثقافية، ثورة في عالم الطهي الهندي مع الأطايب التي تشتمل على سبيل المثال لا الحصر: مطبخ المعبد، المطبخ الحديدي والنازة.
وشهدت حياته المهنية اللامعة سطوعاً كبيراً من خلال عمله الشيف الأكبر لمجموعة تاج للفنادق الأسطورية لأكثر من أربعة عقود. كما قام أيضاً بسحر الضيوف على العشاء من خلال متعة الطهي في مطاعمه الحصرية في مومباي ودلهي وسنغافورة وسان دييغو. وباعتباره “الشيف الخارق”، تمتّع هيمانت أوبروي بميزة تقديم الطعام للملوك وغيرهم من رؤساء الدول في عدة مناسبات. وقد شملت قائمة الضيوف التي يفتخر بها: باراك أوباما، بيل كلينتون، مارغريت تاتشر، دوق إدنبرة، الملك حسين ملك الأردن والأمير ألبرت ملك موناكو ، بالإضافة إلى شخصيات بارزة أخرى.
يوفر مطعم “مرطبان” وجهة حصرية لتجربة الطهي الفاخر في قصر الإمارات. وتُعدّ الأجواء الفخمة مع الإطلالات الرائعة على المياه الزرقاء الكريستالية للخليج العربي ومرسى قصر الإمارات، مكملاً مثالياً للنكهات الإبداعية والمُبتكرة، التي تنتظر العشاق الحقيقيين لأطباق المأكولات الهندية الفاخرة. يضيف “تكا لو بار”، الذي يُعد أحد المعالم المحورية للمطعم، جانباً ساطعاً للأجواء المميزة مع مزيج رائع من الكوكتيلات الرائعة. كما يبُرز المطعم أيضاً تجربة تناول طعام أرستقراطية حقاً مع غرف طعام خاصة مجهزة بأناقة.
سوف يستمتع الضيوف بالعرض البصري الساحر للوصفات الكلاسيكية المحبوبة والمنسية التي يتمّ تقديمها بإطلالة مغرية جديدة. انغمس في وليمة احتفالية لذيذة مع قائمة إبداعية تتميز بعروض مميزة متنوعة مثل: فاروكي كراب، دم كي نالي، ماسالا شاي كريم بروليه، وهناك المزيد وأكثر لإرضاء كل الأذواق المميزة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.