“صحة أبوظبي” تبدأ التطبيق الشامل للنظام الإلكتروني الموحد الخاص بالأدوية المخدرة والمراقبة

الإمارات

 

عقدت دائرة الصحة في أبوظبي سلسلة من الورش التعريفية للأطباء والصيادلة المرخصين لدى الدائرة على مدار أسبوعين متتاليين لتدريبهم وتسليط الضوء على آخر المستجدات المتعلقة بالنظام الإلكتروني الموحد لصرف الأدوية المراقبة.
كما نظمت عدة جلسات نقاشية مع ممثلي المنشآت الصحية الخاصة العاملة في الإمارة لمتابعة عملية إتمام الربط الإلكتروني للأنظمة المعمول بها لديهم مع النظام الجديد.
واستعرضت دائرة الصحة خلال الاجتماع السبل المتاحة لتسهيل عملية الربط وقدمت حلولاً للتحديات التي قد تواجهها المنشآت خلال عملية الربط الإلكتروني للنظام الموحد.
وتمت عملية الربط الإلكتروني بالنظام الموحد في كافة المنشآت الصحية الحكومية العاملة تحت مظلة شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” ومستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي.
وقال الدكتور خالد الجابري مدير دائرة تراخيص الرعاية الصحية والتعليم الطبي في دائرة الصحة أبوظبي “تستعد دائرة الصحة إلى بدء مرحلة التطبيق الشامل للنظام الإلكتروني الموحد ليغطي جميع المنشآت الصحية المرخصة لدى الدائرة في الأول من شهر يوليو المقبل وعليه لن يتم قبول أي وصفة ورقية للأدوية المخدرة والمراقبة في العيادات الخارجية بعد ذلك التاريخ”.
وقادت وزارة الداخلية المبادرة لاستحداث النظام الالكتروني لوصف وصرف الأدوية المراقبة والمخدرة على مستوى الدولة بالتعاون مع وزارة الصحة والدوائر والهيئات المحلية وقد ساهمت دائرة الصحة ابوظبي بدور رئيسي وفعال في هذا الشأن.
وأوضح الجابري أن الهدف الرئيسي من النظام الإلكتروني هو زيادة الرقابة على وصف وصرف الأدوية المراقبة والمخدرة والحد من إساءة استخدامها بطرق غير مشروعة وتعزيز سلامة استخدامها لمستحقيها فقط وأيضاً لوقاية المجتمع من الآثار السلبية الناتجة عنها كما سيسهم النظام في القضاء على ظاهرة فقدان الوصفات الطبية الورقية بشكل نهائي وسيتيح تتبع عمليات الوصف والصرف إلكترونياً على مستوى الدول. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.